لامبارد و تشيلسي الى أين؟

آراء
الصالح تريعة

بعدما دخل النادي اللندني البلوز تشيلسي في سوق الانتقالات بكامل قواه، حيث ظفر بخدمات المع النجوم في السوق الاوروبية، مما ضاعف و زاد طموحه و طموح جماهيره في تقديم موسم جيد، لاسيما و انا الفريق سيكون مشاركا في دوري أبطال أوروبا، هذه التعاقدات التي كلفت خزينة النادي قرابة 135 مليون باوند مع إبرام بعض الصفقات المجانية، ظهرت بوجه شاحب مع إنطلاقة البريميرليغ هذا الموسم

فوز و خسارة ثم تعادل طرح العديد من الاسئلة هل تشيلسي بالفعل عالج نقاط ضعفه ؟
نفس المشكل الذي كان يعاني منه الفريق في الموسم الماضي، حيث فرط في العديد من النقاط رغم تواجد بعض العناصر في خط الدفاع من شاكلة " فيكايو توموري" و " انطونيو روديغر " و غيرهم الا أن هذه المشكلة و عدم الانسجام بينهم بشكل جيد تكرر الآن رغم قدوم " تياغو سيلفا" و "بن تشيلويل" و " مالانغ سار "

خطأ " تياغو " بالامس في أول مبارة له مع فريقه الجديد  حيث حمل خلالها شارة القيادة ، كان هو واجهة الحديث، بينما أن الفريق كان بحاجة الى خطف النقاط الثلاث التي ترفع من معنوياته ، لكن ما حدث من اخطاء ساذجة أثرت على الاداء بشكل عام ..

صحيح  الحارس "كيبا" ايضا لم يقدم ما عليه و قام ببعض الاخطاء أين خسر الفريق امام ليفربول، مما جعل المدرب الانجليزي يقتنع بضرورة جلب حارس جديد في فريقه، فوقع إختياره على الأسد السنيغالي " إدوارد ميندي " الذي ما زال لم يبدأ بالفعل مع الفريق، ضرورة جعلت "فرانك" يفكر في الزج بالحارس الارجنتيني "ويلفريدو كاباييرو " في مباراة ويست بروم لكن دون جدوى

الفريق إستثمر في خط هجومه لكنه لحد ساعة غائب بدون مفاجآت، رغم هذا تبقى بعض الاستثناءات فتعداد الفريق ما زال لم يكتمل، حيث يعاني البلوز من غياب بعض النجوم أمثال النجم المغربي " حكيم زياش" و " كريستيان بوليسيتش"

النقطة المضيئة الامس كانت " كالوم هودسون" و أبناء الفريق عموما، الامر متعلق بكل من " ميسون مونت" و " تامي أبراهام" ..

تشيلسي عند إكتمال صفوفه هناك يبدأ الحديث بالفعل فالأمر الان متلعق بإنسجام اللاعبين و لعب أكثر مباريات ..

لكن هذا لا يمنع من قول، هل ميركاتو تشيلسي غير مدروس ؟ أم ان المدرب ينتظر إلتحاق بقية اللاعبين ؟ سننتظر ما ستسفر عنه المباريات القادمة فغير هذا، لامبارد لو إستمر بهذه النتائج سيجد نفسه خارج قلعة الستامفورد بريدج

شارك غرد شارك