معركة في سرداب مظلم

آراء
أحمد فرنساوي عبد

هي معركة داخل المشجع البرشلوني يتبارز فيها خصوم لا نراهم في سرداب مظلم.. معركة بين القلب والعقل بين العاطفة والواقع، إننا نسمع صلصلة السلاح.. ونشعر بوخزات السيوف في قلوبنا.. ولكننا لا نرى في وضوح العواطف التي تتبارز في داخلنا.

خبر انتقال ميسي عن برشلونة نزل كالصاعقة، فكيف للمشجع أن يتقبل فكرة رحيل ميسي وقد تعود على رؤية ميسي في برشلونة وبرشلونة في ميسي، والمؤلم أن عليه تقبل فكرة ميسي يرتدي شعارًا غير شعار البارسا، والمجرح أن عليه تقبل رؤية ميسي قد يواجه برشلونة ويسجل ميسي أو يصنع هدف ضد برشلونة! مجرد التخيل يصيب الجميع بالجنون. 

نقطة أول السطر.. عندما بدأت الاصابات تهتك جسد كارليس بوجول وعلامات الكبر بدأت تظهر على تشافي هيرنانديز ومستوى انيستا الفني بدأ بالهبوط جميعهم اختاروا الرحيل من الباب الكبير، لأن تقديم 100% من مستواهم للنادي أصبح أمرًا مستحيلًا، وكان خيارًا صائبًا لهم وللجماهير العاشقة والمحبة، على عكس ما يفعله كل من عصابة "البقرات المقدسة" واللوم كل اللوم على أبناء النادي سيرجي روبيرتو وبيكيه وألبا وبوسكيتس. 

وما يجعل الأمر محطبًا لنا جميعًا ما نشرته بعض الصحف أن قرارات وتصرفات ميسي الأخيرة دفاعًا عن زملائه خصوصًا سواريز، مما يجعلنا في حيرة من أمرنا! من نؤيد مع من نقف! لا نريد رحيل ميسي لكن انتهى وقت الكثير من اللاعبين! هل أخبار دفاع ميسي عن سواريز صحيحة!؟

وهذا ما يجعل المعركة حامية الوطيس! مستمرة.. لا نفهم ما نريد ولا نعرف ماذا سيحصل! والنيران بداخلنا تريد أي خبر أن يطفئها. 

برشلونة بطوله وبعرضه بتاريخه وبأمجاده ببطولاته بفلسفته، لم يجد بديلًا مناسبًا لنيمارفكيف له أن يجد بديلًا أو يرسم خطة، لأسطورة الأساطير وأفضل لاعب بتاريخ كرة القدم؟ 

يحضرني دومًا ما فعله بيب غواردويلا مع الفريق خصوصًا أنه أتى بدون خبرة تدريبية كبيرة، واستغنى وقتها عن نجمي الفريق رونالدينهو وديكو وكان يطلب ويطالب برحيل ايتو، وهذا ما يتأمله المشجع من كومان حاليًا، لكن.. "حركة" ميسي عرقلت كل شيء، بيد أن الأسماء الحالية حتى وإن تم الاستغناء عن "البقرات المقدسة" من الصعب خلق فريق منافس عن طريقها. 

نهاية الأمر، كلنا ضد هذه الإدارة، وكلنا نكرهها، لكنها راحلة الآن أو بعد أشهر، كل ما نتمناه من ميسي أن يعدل عن قراره، ويقف إلى جنب المدرب كومان، ويترك "التفاحات الفاسدة" في الفريق.

شارك غرد شارك

في هذا المقال