ألعاب إلكترونية

هل الإصدار الرقمي من PS5 أرخص بـ50 دولاراً؟

إزالة مشغل أقراص "البلوراي" من النسخة الرقمية سيقلل تكاليف الإنتاج
فريق عمل يوروسبورت عربية
23 يونيو 2020

كشفت شركة سوني في حدث مستقبل ألعاب PS5 إصدارين من جهازها القادم، واحد رقمي وآخر عادي، والهدف من طرح الإصدار الرقمي هو منح اللاعبين خياراً عند الشراء، لا سيما أولئك الذين يشترون فقط النسخ الرقمية من الألعاب.


إقرأ أيضاً: ماذا كشفت التسريبات الجديدة للعبة Rainbow Six Siege؟


هذا ما قالته سوني عن أسباب لجوئها إلى قرار طرح الإصدار الرقمي، لكن بالنسبة إلى اللاعب فهو ربما يختاره بحثاً عن التوفير بالسعر، وهنا يبرز السؤال: كم سيكون المبلغ الذي قد يوفره من خلال شراء هذه النسخة الرقمية من الجهاز؟

فريق Digital Foundry سلط الضوء على هذه الناحية، حيث ذكر أنّ إزالة مشغل أقراص "البلوراي" من النسخة الرقمية سيقلل تكاليف الإنتاج بنحو 20 دولاراً فقط.

لكن هنالك عوامل أخرى مساعدة قد تشجع سوني على تخفيض السعر بأكثر من ذلك، حيث ذكر التقرير أنّ الشركة ستكسب ما يُقدر بـ8 دولاراً إضافية مقابل كل عملية شراء لأي لعبة رقمية، فكما نعلم سوني تكسب 30 في المئة من مبيعات النسخ الرقمية من الألعاب عبر متجرها مقابل 70 في المئة للمطور أو الشركة الناشرة. وارتفاع مبيعات النسخ الرقمية يعني زيادة في أرباح سوني.

ويقول التقرير إنه في حال شراء 4 ألعاب رقمية، فإنّ المال الذي يتم توفيره يمكن الشركة من بيع الإصدار الرقمي بسعر أرخص من العادي بحوالى 50 دولاراً، ولا ننسى أيضاً أنه مع النسخ الرقمية من الألعاب سيقلل إمكانية الحصول على ألعاب مستعملة وبالتالي زيادة بمبيعات الألعاب للشركة وهذا ربح إضافي لسوني.

لكن ربما هنا على الشركة أن تتبع سياسة ترغب المستهلك أكثر بشراء الإصدار الرقمي من مجرد تخفيض السعر بـ50 دولاراً، كأن تبيع النسخ الرقمية من الألعاب بسعر أقل من النسخ المتاجر.

ما قصة فالفيردي والفلافل مع خسارته أمام ليفربول بدوري الابطال؟
دروس مستفادة من مباراة برشلونة وريال مايوركا
زيدان يعلن جهوزية فريقه: لا توجد أعذار
شارك غرد شارك

في هذا المقال