أميركا المفتوحة

المفاجآت طغت على بطولة أميركا وإسم جديد سيضاف إلى لائحة المتوجين

تعرفوا إلى أهم المفاجآت، المباريات الحماسية، التمثيل العربي والأرقام القياسية في بطولة أميركا المفتوحة
حامد قلاوون
08 سبتمبر 2020

انطلقت الأسبوع الماضي بطولة أميركا المفتوحة وسط غياب الجمهور وانسحاب عدد كبير من نجوم اللعبة على رأسهم بطلي النسخة الماضية الإسباني رافايل نادال والكندية بيانكا أندريسكو، يضاف إليهم المصنفتين الأولى الأسترالية آشلي بارتي والثانية الرومانية سيمونا هاليب، كما يغيب الفرنسي غاييل مونفيس، السويسري ستانيسلاس فافرينكا ومواطنه روجير فيدرير بسبب الإصابة.

الأدوار الأولى شهدت بعض المفاجآت كخروج المصنفة أولى في البطولة التشيكية كارولينا بليسكوفا والبريطاني العائد من دوامة الإصابات آندي موراي.

في ما يلي سنستعرض أهم المفاجآت، المباريات الحماسية، التمثيل العربي والأرقام القياسية في هذه البطولة.


إقرأ أيضاً: قوانين جديدة لبطولة رولان غاروس هذا العام


مفاجآت من العيار الثقيل ألقت بظلالها على الأدوار الأولى

من الدور الأول بدأت المفاجآت بخروج الأميركية الشابة كوكو غوف ومواطنها جون إيسنر المصنف السادس عشر في البطولة والمخضرمة الأميركية فينوس ويليامز والبلجيكية العائدة من الإعتزال كيم كلايسترز. المفاجأة الكبرى كانت في الدور الثاني بخروج المصنفة أولى في البطولة التشيكية كارولينا بليسكوفا وتبعتها وصيفة بطولة أستراليا الإسبانية غاربين موغوروزا، ولدى الرجال لم يتمكن البريطاني آندي موراي من الصمود أمام سرعة الكندي أوجيه ألياسيم فخسر بثلاث مجموعات نظيفة. وفي مباراة مشوقة، خرج الكندي، وصيف بطولة سينسيناتي، ميلوس راونيتش أمام مواطنه فاسيك بوسبيسيل الذي أكمل مشوراه وأخرج الإسباني روبيرتو باوتيستا أغوت، وقبلها خرج اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس أمام الكرواتي تشوريتش، كما انسحبت الأميركية ماديسون كيز في المجموعة الثانية لتمنح التأهل للفرنسية أليزيه كورنيه.

الدور الرابع لم يسلم من المفاجآت، بل كان مسرح لأحداث غريبة، فبعد خروج الألمانية أنجيليك كيربر والكرواتية بيترا مارتيتش، تم طرد المصنف أولاً الصربي نوفاك دجوكوفيتش بعد ضربه عن طريق الخطأ بالكرة لحكمة الخط إثر خسارته شوط إرساله أمام الإسباني بابلو كارينو بوستا لتذهب فرصة إحرازه اللقب الثامن عشر له في البطولات الكبرى ويخسر النقاط التي حصدها وصولاً لهذا الدور. ختام الدور الرابع شهد خروج المصنفة ثانية في البطولة الأميركية صوفيا كينين بعد خسارتها من البلجيكية إيليز ميرتنز.



أكثر المباريات حماسة

الأدوار الأولى شهدت بعض المباريات الحماسية خصوصاً التي لم تحسم سوى في المجموعة الخامسة والأخيرة، كمباراة البريطاني آندي موراي مع الياباني نيشيوكا في الدور الأول التي دامت أربع ساعات و39 دقيقة، نجح خلالها موراي بقلب الطاولة على منافسه الشاب بعد أن كان متأخراً بمجموعتين. المواجهة الحماسية في الدور الثاني كانت بنكهة كندية بين ميلوس راونيتش وفاسيك بوسبيسيل، وتمكن خلالها الأخير من الفوز على وصيف بطولة سينسيناتي بعد مباراة متقلبة دامت ثلاث ساعات و18 دقيقة. وفي مباراة مجنونة ضمن الدور الثالث إستُنفدت مجموعاتها الخمس، تمكن الكرواتي بورنا تشوريتش من الإطاحة باليوناني ستيفانوس تسيتسيباس.

مباراة سيرينا ويليامز أمام اليونانية ماريا ساكاري في الدور الرابع غلبها الطابع الحماسي بعد أن وصل التنافس إلى ذروته، خصوصاً في المجموعة الثانية التي حسمتها اليونانية قبل أن تتمكن صاحبة الخبرة ويليامز من الفوز في المجموعة الأخيرة والحاسمة لتكمل مشوارها.

نجوم ونجمات لفتوا الأنظار

الكندي فيليكس أوجيه ألياسيم: رغم خروجه من الدور الرابع أمام النمساوي دومينيك ثيم، قدم الشاب الكندي (مواليد 2000) أداء مقنع وقوي وتميز بإرسالاته الساحقة وسرعته، لكن كثرة أخطائه المباشرة كلفته الخروج من هذا الدور.

الأسترالي أليكس دي مينور: تمكن هذا اللاعب من بلوغ دور الثمانية ليكون أصغر لاعب في هذا الدور (مواليد 1999)، وفي طريقه إلى هذا الدور تمكن دي مينور من إخراج لاعبين يتفوقون عليه عمراً وتصنيفاً كالفرنسي ريتشارد غاسكيه والمصنف الحادي عشر في البطولة الروسي كاران خاشانوف.

اليونانية ماريا ساكاري: صمدت بقوة أمام سيرينا ويليامز وكادت أن تطيح بأحد أقوى اللاعبات بتاريخ اللعبة. تتميز ساكاري بالقتال حتى الفرصة الأخيرة وعدم الإستسلام.

أنس جابر واصلت تألقها وأداء مقنع من محمد صفوت

واصلت أنس جابر مشوراها الناجح هذا العام بعد بلوغها الدور ربع النهائي من أستراليا المفتوحة وصعودها إلى المركز الحادي والثلاثين عالمياً بوصولها إلى الدور الثالث وخسارتها بصعوبة أمام بطلة ملبورن الأميركية صوفيا كينين بعد أن فازت على البولندية كاوا في الدور الأول وعلى الإستونية كانيبي في الدور الثاني.

أما البطل المصري محمد صفوت فقدم أداء مقنعاً أمام الفرنسي جيلز سيمون رغم خسارته بثلاث مجموعات نظيفة.



أرقام وإحصائيات

- باتت المخضرمة الأميركية فينوس ويليامز أكثر لاعبة مشاركة في تاريخ فلاشينغ ميدوز وهذه المشاركة هي الـ22 لحاملة اللقب عامَي 2000 و2001.

- سيرينا ويليامز هي أكثر لاعبة تحقيقاً للفوز في تاريخ بطولة أميركا.

- اللاعبة الفرنسية أليزيه كورنيه بلغت الدور الرابع للمرة الأولى في البطولة من أصل مشاركاتها الـ14 السابقة.

- المصنف خامساً في البطولة الألماني ألكسندر زفيريف بلغ الدور ربع النهائي للبطولة وهذه المرة الأولى التي ينجح فيها "ساشا" ببلوغ هذا الدور في نيويورك.

- بفوزها على المصنفة الثامنة في البطولة الكرواتية بيترا مارتيتش في الدور الرابع، تكون اللاعبة الكازاخية يوليا بوتينتسيفا قد أخرجت للعام الثاني توالياً إحدى المصنفات العشر الأوليات وذلك بعد إخراجها المصنفة تاسعة البيلاروسية أرينا سابالينكا من الدور الثاني في نسخة العام الماضي.

- بخروج الكرواتي مارين سيليتش بطل نسخة 2014 من الدور الثالث وطرد الصربي نوفاك دجوكوفيتش من الدور الرابع، سيكتب إسم جديد على لائحة الفائزين باللقب.

- بعد طرد دجوكوفيتش وعدم مشاركة الإسباني رافايل نادال والسويسري روجير فيدرير سيلعب ربع نهائي إحدى بطولات الغراند سلام من دون واحد من الثلاثة الكبار للمرة الأولى منذ ربع نهائي رولان غاروس عام 2004.

- بتأهله إلى ربع النهائي، بات الكندي دينيس شابوفالوف أول كندي يصل إلى عتبة هذا الدور في العصر الحديث.

- باتت سيرينا ويليامز أكثر لاعبة تحقيقاً للفوز على ملعب آرثر آش وذلك في 100 مباراة بعد فوزها على اليونانية ماريا ساكاري في الدور الرابع.

- بتأهلها إلى الدور ربع النهائي، سيكون هذا التأهل هو الرقم 53 لسيرينا ويليامز إلى هذا الدور في بطولات الغراند سلام.

- للمرة الأولى في تاريخ البطولات الكبرى سيحتضن الدور ربع النهائي ثلاث أمهات وهنّ سيرينا ويليامز، البيلاروسية فيكتوريا أزارينكا والبلغارية تسفيتانا بيرونكوفا.

هل انسحب مانشستر سيتي من صفقة ميسي؟
حسم الامر: مدرب ليفركوزن يكشف مصير نجمه كاي هافيرتز
المنتخبات الوطنية تعاود تجمعاتها غير المسبوقة بسبب كورونا
شارك غرد شارك