الدوري اللبناني

عايدة باخوس ليوروسبورت: فضلت وطني وأهلي على الإحتراف

عايدة باخوس خصت موقع "يوروسبورت عربية" في مقابلة تحدثت خلالها عن الحملة التي تقوم بها لمساعدة المتضرّرين، عن انتقالها إلى نادي الزمالك، دورها في جمعية "نحنا الأمل" ووضع كرة السلة النسائية
حامد قلاوون
27 أغسطس 2020

عندما يتم ذكر موضوع كرة السلة النسائية في بلاد الأرز، لا بد أن يشار إلى إسم عايدة باخوس كواحدة من أبرز ما أنجبت الملاعب اللبنانية. باخوس بدأت مسيرتها مع نادي الحكمة مار ضومط، ثم انتقلت إلى دوري الجامعات الأميركي، حيث لعبت في جامعة لامار لتعود بعدها إلى لبنان وتلعب في أبرز الأندية من الأنترانيك، وصولاً إلى نادي بيروت، مروراً بالهومنتمن والرياضي، محققةً العديد من الألقاب المحلية، العربية والإقليمية. خبرة عايدة باخوس جعلت مؤسسي جمعية "نحنا الأمل" يمنحوها مسؤولية متابعة الأكاديميات التي تهتم باكتشاف المواهب، كما أنها كانت واحدة من الرياضيين الذين ساهموا بمساعدة المتضرّرين من إنفجار بيروت.

عايدة باخوس خصت موقع "يوروسبورت عربية" في مقابلة تحدثت خلالها عن الحملة التي تقوم بها لمساعدة المتضرّرين، عن انتقالها إلى نادي الزمالك، دورها في جمعية "نحنا الأمل" ووضع كرة السلة النسائية.


إقرأ أيضاً: راي باسيل وميرامار مقداد ليوروسبورت: على الرياضيين تقديم المساعدة للمناطق المتضرّرة


حدثينا عن حملة التبرّع التي قمت بها لمساعدة المتضرّرين من إنفجار بيروت؟

من منطلق أنني لاعبة معروفة ومثل يحتذى به للأجيال القادمة وأنني واحدة ممن نجوا بأعجوبة من الإنفجار، رأيت أنه من واجبي الإنساني والوطني أن أساهم في ترميم ما خلفه الإنفجار، وبما أنني منتمية إلى مؤسسة "لوياك" التي تقدم كل المساعدات الممكنة في كثير من المناسبات، وبما أن أختي طبيبة في أميركا ومعروفة والناس تثق بنا، أحببت أن نتشارك بفتح هذا الرابط والطلب من كل معارفنا المساعدة لإنقاذ بيروت الجريحة من خلال الوقوف مع أكبر قدر ممكن من المتضرّرين سواء من الناحية المعيشية أو ما ناحية إعمار ما تهدم.

بالإضافة للمساعدة المادية، هل تشاركين في أعمال الترميم والتنظيف في شوارع بيروت؟

بالطبع، حاولت قدر الإمكان المشاركة ولا يمكنني وصف مدى شعوري بالفخر لوجود اللبنانيين بكل أعمارهم يحاولون المساعدة بينما الدولة كانت غائبة كلياً.

ما هي رسالتك للشعب اللبناني في ظل هذه الظروف الصعبة وبماذا تطالبين الرياضيين؟

رسالتي إلى الشعب اللبناني هي أن يقف إلى جانب أخيه الإنسان، وألا يكون تابع لأي زعيم وأن يكون وطني حر يقدس الأرزة اللبنانية ويحترم العلم اللبناني والإنسان، وأن يطالب بإلغاء الطائفية لأن الزعماء يسممون عقول الناس بالطائفية والمحاربة باسم الدين. لذلك يجب على الشعب أن يقف بوجه كل سياسي فاسد وأن يحارب من أجل لبنان وسيادته. أما بالنسبة إلى الرياضيين، فأتمنى عليهم أن يحملوا إسم لبنان عالياً في كل المناسبات الرياضية وأن تكون الرياضة رسالة لبناء وطن وجيل خالٍ من كل الآفات السيئة التي قد تكون سبباً في تهديم البشر وأن نقدم كل مساعدة ممكنة للجيل الجديد.



ما هي أسباب انتقالك إلى نادي الزمالك المصري وما هي مدة العقد وطموحات النادي؟

كانت فرصة وشرف لي أن أوافق على العرض الذي قُدم لي، لكنّ الإنفجار الذي وقع وخلاصي بأعجوبة جعلاني أتردد، لأن واجبي يدعوني أن أكون إلى جانب أهلي وإخوتي ووطني في هذه الكارثة غير المتوقعة من خلال تقديم كل المساعدة الممكنة مع الجمعية التي أنتمي إليها والتي من خلالها سنعمل المستحيل لإنقاذ البشر والحجر.

سبق لك أن خضت تجربة اللعب في دوري الجامعات الأميركي، فما أبرز ما تعلمتيه وبماذا تنصحين اللاعبات الصاعدات للنجاح في مسيرتهن؟

بالطبع اللعب في دوري الجامعات الأميركي كان حلمي وحلم كل رياضية بالوصول إلى العالمية، وأشكر الله أنني حققت هذا الحلم، وقد تعلمت أنه على الإنسان ألا يجعل الحلم ينسيه وطنه وأهله، بل أن يحاول المستحيل لتقديم الأفضل لأنه بغربته يحمل إسم بلده ويمثل أجيالاً تحلم بالعالمية، وأن يلعب بمهنية ويتمتع بالأخلاق واحترام خصمه، وأن يكون الملعب بيته الثاني. نصيحتي للاعبات الصاعدات ألا يدعوا أحداً يحد من طموحاتهم، فالرياضة مثلها مثل الحياة علينا أن نعمل بشقاء لنصل إلى بر الأمان.

لعبت في العديد من الأندية اللبنانية، فما هي أبرز لحظة لك؟

لقد لعبت بإخلاص لكل الفرق التي شاركت معها، حيث يتوجب علي أن أعطي من روحي وعرقي وتعبي لمساعدة الفريق. أبرز لحظة لي كانت فوزنا بلقب البطولة المحلية مع نادي هومنتمن حين كان النادي متعطش للفوز.

كيف ترين واقع كرة السلة النسائية وبماذا تنصحين الإتحاد اللبناني لرفع شأن اللعبة؟

بصراحة هذا السؤال يجعلني أستميت وأحاول تقديم المساعدة لمحاربة كل معتقد يقول إن كرة السلة النسائية لا مستقبل لها، ولكن من خلالكم أطالب كل المسؤولين، الأندية، المدارس والجامعات لمحاربة هذا المعتقد من خلال تكثيف التدريبات والمشاركة في بلدان تعرف قيمة كرة السلة النسائية، وتأسيس أندية تهتم بتدريب الفتيات، وتخصيص ميزانية خاصة لدعم الفتيات وإعطائهن فرصة للمشاركة مع أهم الأندية الأوروبية والأميركية من خلال التعاون المشترك. كما أنصح الإتحاد اللبناني للعبة بدعم السيدات أسوة بالرجال، كالمطالبة بالنقل التلفزيوني، وذلك يساهم بالانتشار ويشجع على تقديم الأفضل.

ما هي أهداف جمعية "نحنا الأمل" وما هو دورك فيها؟

إسم هذه الجمعية يتكلم عنها، فمن خلال مسؤوليتي في هذه الجمعية، سنحاول مساعدة الجيل الجديد لبناء مستقبل لهم وتطويرهم من خلال تقديم كل المساعدات الممكنة لبناء جيل قادر على المضي قدماً نحو العالمية.

حسم الامر: مدرب ليفركوزن يكشف مصير نجمه كاي هافيرتز
رئيس مانشستر سيتي يريد فتح صفحة جديدة مع الاتحاد الأوروبي
مدرب بالدوري الإيطالي مُصاب بفيروس كورونا
شارك غرد شارك

في هذا المقال