دوري أبطال أفريقيا

تأهل القطبين لنصف نهائي أبطال أفريقيا يحمل بشرة خير للأهلي

الأهلي والزمالك في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا للمرة الثانية.. نهائي محتمل بين القطبين.. الأحمر يتوج باللقب في بطولة 2005 بعد تخطي الأبيض بدور الـ4.. تفوق أهلاوي كبير في تاريخ المواجهات الأفريقية
محمد الورداني
09 مارس 2020

تشهد النسخة الحالية من بطولة دوري أبطال أفريقيا، تفوقا مصريا بتأهل القطبين الأهلي والزمالك، إلى نصف النهائي، حيث تأهل الأحمر على حساب نظيره صن داونز الجنوب أفريقيا بالفوز ذهابا 2 / 0 والتعادل إيابا 1 / 1، فيما حسم الزمالك تأهله على حساب الترجي التونسي حامل اللقب بالفوز في القاهرة 3 / 1، وخسارته في تونس 1 / 0.


ومن المحتمل أن يتقابل الأهلي مع الزمالك في المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال إفريقيا بالموسم الحالي، حال تجاوزهما للدور نصف النهائي من البطولة، حيث يلتقي الأحمر مع الفائز من الوداد المغربي والنجم الساحلي في الدور نصف النهائي لبطولة دوري الأبطال، بينما يصطدم الزمالك بفريق الرجاء المغربي.



تأهل الأهلي والزمالك للدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال أفريقيا، للمرة الثانية في التاريخ، حيث سبق وأن تأهل الفريقان سويا في مرة وحيدة عام 2005، شهدت بشرة خير للأحمر بالتتويج باللقب، حيث اصطدم الفريقان معا في نصف النهائي، وفاز المارد الأحمر ذهابا بنتيجة 2 / 1 سجل للأهلاوية عماد متعب ومحمد بركات، بينما أحرز هدف الزمالك الوحيد حازم إمام، وكرر الأهلي انتصاره في لقاء الإياب بثنائية نظيفة سجلها محمد بركات.


بعد الفوز على الزمالك، تأهل الأهلي للمباراة النهائية لمواجهة النجم الساحلي التونسي، وتعادل الفريقين سلبيًا في تونس، وفاز المارد الأحمر بثلاثية نظيفة في مباراة الإياب سجلها محمد أبوتريكة ومحمد بركات وأسامة حسني، ليتوج الفريق باللقب القاري للمرة الرابعة في تاريخه.



تاريخ مباريات القمة على المستوى الأفريقية يحمل بشرى سارة أخرى للأهلي، حيث التقى الفريقان في دوري أبطال أفريقيا في 8 مباريات، حقق الأهلي الفوز في 5 مباريات، مقابل 3 تعادلات، ولم يحقق الزمالك أي انتصار، كما سجل الأحمر 15 هدفا واستقبلت شباكه 8 أهداف.


كان الفوز الأفريقي الوحيد للزمالك على الأهلي في بطولة كأس السوبر الأفريقي 1994، وانتصر الأبيض بهدف نظيف أحرزه أيمن منصور.

هل انسحب مانشستر سيتي من صفقة ميسي؟
حسم الامر: مدرب ليفركوزن يكشف مصير نجمه كاي هافيرتز
رئيس مانشستر سيتي يريد فتح صفحة جديدة مع الاتحاد الأوروبي
شارك غرد شارك

في هذا المقال