دوري أبطال أوروبا

رئيس مانشستر سيتي يريد فتح صفحة جديدة مع الاتحاد الأوروبي

هل تعود المياه الى مجاريها؟
AFP
25 أغسطس 2020

أكد الاماراتي خلدون المبارك رئيس نادي مانشستر سيتي الانكليزي أنه لا يحمل اي ضغينة تجاه الاتحاد الاوروبي لكرة القدم (ويفا) بل على العكس يريد نسج علاقات قوية معه في المستقبل.

وكان الاتحاد القاري استبعد في شباط/فبراير الماضي مانشستر سيتي عن مسابقة دوري ابطال اوروبا لمدة سنتين قبل ان يستأنف السيتيزن القرار لدى محكمة التحكيم الرياضي ويكسبه.

وكانت علاقة النادي الشمالي سيئة بالاتحاد القاري حتى قبل قرارايقافه سنتين حتى ان مدرب سيتي الاسباني بيب غوارديولا طالب ويفا بالاعتذار من ناديه بعد صدور حكم محكمة التحكيم الرياضي في حزيران/يونيو الماضي.


بيد ان المبارك وضع حدا للعلاقات الفاترة بين الطرفين بقوله لموقع مانشستر سيتي الرسمي "الحياة قصيرة جدا لكي نحمل ضغينة في نفوسنا".

واضاف "انها (دوري الابطال) مسابقة مهمة، انها احدى أرقى المسابقات في العالم".

واضاف "انها مسابقة نريد الفوز بها وبالتالي يتعين علينا احترامها. كان الامر تحديا، لكنه أصبح وراءنا الان وقد انتهى الموضوع بالنسبة الي انا".

وتابع "تركيزي الان منصب حول كيفية مساعدة الفريق على التتويج بهذه المسابقة واقامة علاقة بناءة مع ويفا. انها الطريقة الوحيدة للتقدم الى الامام".

وكان مشوار مانشستر سيتي توقف في الدور ربع النهائي بسقوطه امام ليون الفرنسي بطريقة مفاجئة بهدف مقابل ثلاثة.

واكد المبارك أن فريقه سيواصل تعزيز صفوفه ولن يكتفي فقط باللاعبين اللذين تعاقد معهما حتى الان وهما المدافع الهولندي ناتان آكي والجناح الاسباني فيران توريس وقال في هذا الصدد "لقد قمنا بالتعاقد معهما بطريقة سريعة كما لاحظتم. كانا هدفين للجهاز الفني وعندما سنحت الفرصة قمنا بالتعاقد معهما بسرعة فائقة".

وختم "ثمة المزيد من اللاعبين سنجلبهم الى صفوف الفريق".

ويرغب سيتي في التعاقد مع مدافع نابولي السنغالي خاليدو كوليبالي وربما مع أحد المهاجمين.

حسم الامر: مدرب ليفركوزن يكشف مصير نجمه كاي هافيرتز
رئيس مانشستر سيتي يريد فتح صفحة جديدة مع الاتحاد الأوروبي
مدرب بالدوري الإيطالي مُصاب بفيروس كورونا
شارك غرد شارك

في هذا المقال