دوري أبطال أوروبا

كومان خريج سان جرمان يوجه له الضربة القاضية

كومان يسجل في مرمى فريقه السابق ويفوز عليه بنهائي الابطال
AFP
24 أغسطس 2020

وجه الجناح كينغسلي كومان احد خريجي اكاديمية باريس سان جرمان ضربة قاضية لفريقه السابق بتسجيله هدف بايرن ميونيخ الالماني الوحيد في مرمى فريق العاصمة الفرنسية، ليقود فريقه الى احراز لقبه السادس في مسابقة دوري ابطال اوروبا الاحد في لشبونة.

وكان كومان متواجدا عند القائم البعيد عندما تلقى كرة متقنة من جوشوا كيميش ليتابعها برأسه بعيدا عن متناول الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس في الدقيقة 59.

وكان كومان مصدرا لكرتين خطرتين بعد ذلك من دون ان تتكللا بالنجاح، قبل ان يستبدله مدربه هانزي فليك ويشرك مكانه الجناح الكرواتي ايفان بيريشيتش.



قال كومان احد ابرز نجوم المباراة لقناة "أر أم سي" بعد تتويجه بجائزة افضل لاعب في المباراة "الأحاسيس رائعة، الكثير من السعادة، قليل من الحزن لباريس، لقد حققوا مشوارا رائعا. قلبي كان 100% مع بايرن لأني محترف بنسبة 100%، لكن لن اكذب، رؤية بريسنيل (كيمبيمبي) هكذا، رؤية فريقنا هكذا، فهذا يفطر قلبي قليلا.. بايرن فاز لكن يجب احترام ما قدمه باريس".

وكان فليك قام باجراء تعديل واحد على تشكيلته الاساسية من خلال اشراك كومان اساسيا على حساب الكرواتي فكان خياره في محله.

وعندما سئل مدرب بايرن ميونيخ قبل انطلاق المباراة عن سبب خياره اشراك كومان على حساب بيريشيتش قال "انه لاعب سابق في باريس سان جرمان. ربما يعطيه هذا الامر حافزا اكبر. اشركته بفضل سرعته لاننا كنا في حاجة اليها".

وغادر كومان سان جرمان في الثامنة عشرة من عمره وحط الرحال في يوفنتوس   الايطالي قبل الانضمام الى بايرن ميونيخ.

اصيب قبل انطلاق الادوار الاقصائية من مسابقة دوري الابطال بعد توقف بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وشارك في نهاية المباراة ضد برشلونة الاسباني (8-2) وضد ليون في نصف النهائي (3-صفر).



وخلال مؤتمر صحافي عقده خلال الاسبوع الحالي اعترف كومان بانه لا يستطيع خوض مباراة من 90 دقيقة بقوله "اشعر أني في حالة بدنية جيدة لكن ما هو صحيح ايضا باني لم العب 90 دقيقة منذ عدة اشهر. لكن اذا كان يتعين علي بذل قصارى جهدي على مدى 30، 45 او 70 دقيقة، ساكون جاهزا".

وعانى كومان كثيرا من الاصابات خلال مسيرته حتى انه اعترف في احدى المرات أنه في حال تعرض لاصابة جيدة سيعتزل اللعب. وخاض كومان 17 مباراة في الدوري المحلي هذا الموسم وسجل 4 اهداف ومثلها تمريرات حاسمة.

وحرمته الاصابة من المشاركة في مونديال 2018 الذي توج به منتخب بلاده بالفوز على كرواتيا 4-2 في النهائي.

وعاش كومان خيبة امل خسارة نهائي عام 2015 عندما كان في صفوف يوفنتوس الذي سقط امام برشلونة 1-3، وشارك لمدة دقيقة واحدة اواخر المباراة.

واعتبر كومان بانه لا يواجه اي ضغوطات قبل بداية المباراة بقوله "لا وجود للضغوطات. عيش المباراة النهائية امر رائع، نريد ان نستمتع ونأمل ان تكون امسية رائعة بالنسبة الينا".

ويشكل كومان بالاضافة الى زميله في الجناح الايمن سيرج غنابري نجم نصف النهائي من خلال هدفيه في مرمى ليون، ثنائيا خطيرا بدأ يجعل انصار الفريق البافاري ينسون انجازات الجناحين الشهيرين الفرنسي فرانك ريبيري والهولندي اريين روبن.

وكان روبن سجل هدف الفوز لفريقه في مرمى دورتموند 2-1 قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة في نهائي عام 2013 ، ونجح كومان في ان يحذو حذوه لان هدفه قاد فريقه الى لقبه السادس على الصعيد القاري.

حسم الامر: مدرب ليفركوزن يكشف مصير نجمه كاي هافيرتز
رئيس مانشستر سيتي يريد فتح صفحة جديدة مع الاتحاد الأوروبي
مدرب بالدوري الإيطالي مُصاب بفيروس كورونا
شارك غرد شارك

في هذا المقال