اشترك الآن أو اتصل أو fاتصل
 
 
 
 
 
كرة القدم - أبوتريكة: عفواً لا تسألوني عن أخي "زيدان"

أبوتريكة: عفواً لا تسألوني عن أخي "زيدان"

نجم القلعة الحمراء يتحدث عن كواليس إنتقاله لبني ياس الإماراتي في حوار مفتوح مع مجلة النادي الأهلي.

 
أبوتريكة: عفواً لا تسألوني عن أخي "زيدان" - كرة القدمEurosport
 

القاهرة – خاص (يوروسبورت مصرية)

علامات استفهام كبيرة وكثيرة دارت ومازالت تدور ليس فى ذهن عشاق النادى الأهلى ولا جماهير الكرة المصرية بل جماهير الكرة العربية بعد الإعلان المفاجئ عن قبول النادى الأهلى وأمير القلوب محمد أبو تريكه لعرض الاحتراف المؤقت على سبيل الإعارة لنادى بنى ياس الإماراتى لمدة 6 شهور بعد ان تم الإعلان رسمياً أيضاً عن غلق ملف العرض بتجديد أبو تريكه لعقده مع ناديه وبيته النادى الأهلى ..إليكم الحوار الذي جرى مع نجم منتخب مصر في مجلة النادي الأهلي:

فى البداية نبارك لك توقيع عقد احترافك فى نادى بنى ياس .. هل لك أن تصف مشاعرك وأن توقع لأول لنادى غير الأهلى بعد 9 أعوام؟
أشكركم .. والحقيقة لا أستطيع أن أصف وأحد لك مشاعرى ممكن تقول أننى سعيد على خلفية الاستقبال الرائع الذى حظيت به منذ لحظة وصولى إلى مطار أبو ظبى سواء من قبل الأشقاء فى الإمارات أو من قبل الجالية المصرية الكبيرة المقيمة هناك .. وتابع أمير القلوب "ممكن تقول كمان إنى قلق للغاية من خوض التجربة".

ولماذا القلق؟
لأن حفاوة الاستقبال وروعة التصريحات التى ادلى بها المسئولون فى نادى بنى ياس فى حقى كان من شأنها أن تحملنى أعباء كبيرة تجاه الفريق وخاصة ما قاله المدير الفنى للفريق.

فوجئ الكثيرون بأنك أعلنت عن ارتدائك مع بنى ياس لفانلة تحمل رقم 72 وهو الرقم الذى يرمز إلى عدد شهداء الأهلى.. كيف جاءتك الفكرة؟
الفكرة جاءت لى فى لحظة. وأنا أفكر فى رقم الفانلة الى يمكن أن أرتديها مع فريقى الجديد ووجدت أن رقم 72 فيع تخليد جديد لشهداء نادينا وأختمرت الفكرة فى ذهنى ليلة سفرى إلى الإمارات.

ولماذا لم تتمسك برقم فانلتك الشهير؟
عفواً.. 22 للأهلى وبس ولا أخفيكم سراً أننى فكرت فى الاحتفاظ برقمى لكن وجدت أن الأمر سيكون صعب على أن ألعب بالرقم الذى أرتديه فى النادى الأهلى.

عفواً يا كابتن الجميع فوجئ بتغيير موقفك تجاه العرض بقبوله وبعد أن بادرت أنت بنفسك بإعلان رفضه.. ولماذا؟
سأوضح لكم كل الحقائق.. عندما جاءنى العرض فى المرة الأولى كان الجميع فى مصر يرتقبون على أعصابهم وأنا واحد منهم لجلسة النطق بالحكم فى قضية شهداء الأهلى ورأيت الوقت غير مناسب للحديث عن احترافى أو اى شئ آخر وخشيت أن أوافق فتوجه الى اتهامات بالهروب ولكن بعد جلسة النطق بالحكم الذى أراه من وجهة نظرى انه جاء عادلاً الى حد كبير وأكرر ان العدالة الحقيقية فى السماء فقط ومرضياً الى حد كبير لنا جميعاً فكرت فى قبول العرض خاصة بعد ان وجدت تمسكاً من الجانب الإماراتى.

ولكن هناك من يؤكد أن قبولك للعرض جاء لأسباب مادية بحته؟
إذا كان الأمر كذلك لماذا لم أوافق عليه من المرة المرة الأولى ؟ أرجوك دعك من هذه المهاترات الرخيصة لا وقت للحديث فى مثل هذه الأمور التافهة.

هل جاء قبولك للعرض من منطلق تخوفك من عدم انطلاق بطولة الدورى كما كانت تؤكد تقارير إعلامية؟
نعم التقارير الإعلامية الى جانب تجدد المظاهرات فى البالد جعلتنى أتشكك فى عودة الدورى.

بمناسبة الحديث عن عودة الدورى هل تابعت مباراة الأهلى وغزل المحلة فى افتتاح البطولة؟
مع الأسف موعد المباراة تزامن مع موعد خضوعى للفحوصات الطبية من جانب نادى بنى ياس وهى الفحوصات التى خضعت لها بعد ساعات قليلة من وصولى الى أبو ظبى.

• وكيف علمت بنتيجة المباراة؟
بعد لحظات من نهاية المباراة عبر رسائل وصلتنى على تليفونى المحمول كما وصلتنى رسالة فيديو لهدف المباراة الذى أحرزه دومينيك.

كل التقارير الإعلامية ربطت بين انضمامك للفريق السماوى "لقب بنى ياس" على حساب مواطنك محمد زيدان كيف ترى الأمر؟
عفواً لا أريد الخوض فى هذا الموضوع لأنه لا يخص إلا جانباً واحداً وهو نادى بنى ياس.. عفواً لا تسألونى عن أخى زيدان.

محمد عمارة

 - Eurosport@MohSamirEmara
 
 
لا يفوتك
اتبع يوروسبورت عربية
 
على فيسبوك
 
على تويتر
 
على الموبايل