اشترك الآن أو اتصل أو fاتصل
 
 
 
 
 
كرة القدم - الدوري الإسباني

ميسي ورونالدو.. كابتن ماجد وبسام

اللاعبان الأفضل في العالم يتواجهان من جديد في "كامب نو" على زعامة الكرة الإسبانية ويُعيدان إلى الأذهان المسلسل الكرتوني الشهير "كابتن ماجد" وبطليه ماجد وبسام.

 
ميسي ورونالدو.. كابتن ماجد - كرة القدم - الدوري الإسبانيEurosport
 

دبي - خاص (يوروسبورت عربية)

قليلون جداً من لم يشاهدوا الحلقات الكرتونية التي أسرت الأطفال - وبعض الكبار - والمعروفة باسم "كابتن ماجد"، والتي كان بطلاها حامل اسم المسلسل "ماجد"، ومنافسه اللدود بسام.

ماجد وبسام كانا - حسب الحبكة الدرامية لكاتب العمل - لاعبيْن متميزيْن، لكن لكل منهما شخصيته المتفردة التي يقود بها فريقه، الأول كان قائد فريق المجد والثاني نجم فريق السعادة، وكانت المواجهات الفردية بينهما مشتعلة والمنافسة على الألقاب على أشدها.

والمقارن بين شخصيتي كابتن ماجد صاحب المهارة العالية والشخصية القيادية والهادئ والواثق في نفسه، وغريمه الأبدي بسام ذي التسديدات الرهيبة والسرعة الفائقة، يجدهما شبيهين للنجمين الحقيقيين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كرستيانو رونالدو، وهما على موعد مع قمة نارية الإثنين في الـ"كلاسيكو" الإسباني.

 

صراع على كل المستويات

الصراع بين ميسي ورونالدو ليس مجرد صراع على قمة الدوري الإسباني بين برشلونة صاحب الضيافة والمركز الثاني برصيد 31 نقطة، وريال مدريد المتصدر بفارق نقطة واحدة عن منافسه التقليدي، وإنما هو صراع شخصي على لقب الأفضل في العالم على كل المستويات، فنياً وبدنياً ونفسياً وجماهيرياً، ومنافسة أخرى على لقب هداف الـ"ليغا" الحائر بين الإثنين.

ميسي ورونالدو.. كابتن ماجد - كرة القدم - الدوري الإسباني

في المرحلة الماضية من الدوري الإسباني سحق برشلونة مضيفة ألميريا بثمانية أهداف نظيفة، منها ثلاثية (هاتريك) من نصيب ليو رفعت رصيده من الأهداف إلى الرقم 13، رد عليها رونالدو بثلاثية أخرى في مرمى أتليتك بلباو ليقتنص لقب الهداف برصيد 14 هدفاً.

ميسي لاعب يجيد في المواعيد الكبرى، ويحمل كاريزما بطل المسلسل الشهير وحب الجماهير، تماماً مثلما كان كابتن ماجد يحظى بتشجيع الحسناوات في مدرجات الملعب، ويتمتع أفضل لاعب في العالم بروح القيادة رغم أنه لا يلف شارتها حول ذراعه، فهو قائد هجوم الفريق الكتالوني وحامل أختام الفريق من طرفي الملعب.

 

رونالدو.. بسام الـ"ليغا"

أما رونالدو - الذي لا يقل مهارةً وشهرةً عن منافسه - فعادةً ما يكون أقل توهجاً في المباريات الكبرى، رغم تميزه بالسرعة العالية والتسديدات المتقنة، كما يمتلك شخصية شديدة الشبه بمنافس ماجد في الحلقات الكرتونية المدعو بسام، صاحب الجسد مفتول العضلات، الواثق بنفسه إلى حد الغرور، المتحدي إلى درجة التعالي أحياناً على المنافسين.

ميسي ورونالدو.. كابتن ماجد - كرة القدم - الدوري الإسباني

ليونيل وكرستيانو يلتقيان من جديد على أرض الملعب في الدوري الإسباني، بعد مباراتين جمعتهما الموسم الماضي كانت الكلمة العليا فيهما لميسي ورفاقه (1-صفر في كامب نو و2-صفر في سانتياغو بيرنابيو)، كما كانت لهما مواجهتان في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2008، عندما كان رونالدو لاعباً في مانشستر يونايتد الإنكليزي، انتهتا بالتعادل السلبي في كتالونيا ثم فوز مانشستر بهدف نظيف في "أولد ترافورد" وصعوده للنهائي ثم فوزه باللقب على حساب تشيلسي الإنكليزي.

الـ"كلاسيكو" ليس فقط صراعاً على قمة كرة القدم في إسبانيا، وإنما أيضاً صراع بين بطلين يسعى كل منهما إلى فرض هيمنته على اللعبة وبسط عباءة فكره وطريقته على ملايين المتابعين حول العالم، تماماً مثلما حاول كابتن ماجد وبسام.

 

من مهند الشناوي

 - Eurosport
 
 
لا يفوتك
اتبع يوروسبورت عربية
 
على فيسبوك
 
على تويتر
 
على الموبايل