كأس ملك إسبانيا: برشلونة يُطيح بفالنسيا ويضرب موعدًا في النهائي مع إشبيلية

نشر في الخميس 8 شباط 2018 21:33

نجح الفريق الكتالوني برشلونة في تجديد فوزه على مضيفه فالنسيا بهدفين مقابل هدف خلال مباراة إياب الدور نصف النهائي من بطولة كأس ملك إسبانيا في المباراة التي أقيمت على ملعب الميستايا ليتأهل برشلونة إلى نهائي البطولة لملاقاة إشبيلية. 



إقرأ أيضًا: فيديو: كوتينيو يُسجل أول أهدافه مع برشلونة ويبكي


وكان برشلونة قد تفوق ذهابًا على ملعبه الكامب نو بهدف مقابل لا شيء سجله الأوروجوياني لويس سواريز، الهدف الذي جعله يدخل لقا الإياب متفوقًا مما جعله أكثر هدوءًا مقارنة بمضيفه الذي ظهرت عليه علامات التوتر والاستعجال منذ بداية المباراة. 


بدأ اللقاء هادئًا إلى حدٍ كبير بمحاولاتٍ متواضعة هنا وهناك، قبل أن تميل الكفة قليلًا لصالح صاحب الأرض فالنسيا الذي شن أكثر من محاولة عن طريق نجميه الأرجنتيني لوتشيانو فييتو، وأيضًا رودريجو مورينو، ولكن جميع تلك المحاولات توقفت عند الحارس الهولندي سيليسين 



استمرت المحاولات هنا وهناك ولككن بلا خطورة حقيقية على كلا المرميين لينتهي شوط المباراة الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين. 


في الشوط الثاني لجأ فالفيردي إلى دكة بدلائه فأشرك الدولي البرازيلي فيليبي كوتينيو بديلًا لأندري جوميش، وبمجرد نزوله لم يتأخر كثيرًا في تسجيل هدفه الأول بقميص البارسا بعدما حول كرة سواريز العرضية في الشباك معلنًا عن الهدف الأول. 



استمرت بعدها المباراة بسيطرة كتالونية ولكن بهدوء على مستوى نسق اللعب، ليكمل بعدها الكرواتي إيفان راكيتيتش ثنائية البارسا ويسجل الهدف الثاني بعد تمريرة أخرى من لويس سواريز الذي غاب عن التسجيل ولعب دور الممرر. 


سارت المباراة بلا جديد يذكر حتى صافرة النهاية التي انطلقت لتعلن تأهل برشلونة إلى نهائي كأس ملك إسبانيا للمرة الخامسة على التوالي ليلتحق بالفريق الأندلسي إشبيلية الذي ضرب موعدًا معه في النهائي.

نجح الفريق الكتالوني برشلونة في تجديد فوزه على مضيفه فالنسيا بهدفين مقابل هدف خلال مباراة إياب الدور نصف النهائي من بطولة كأس ملك إسبانيا في المباراة التي أقيمت على ملعب الميستايا ليتأهل برشلونة إلى نهائي البطولة لملاقاة إشبيلية. 



إقرأ أيضًا: فيديو: كوتينيو يُسجل أول أهدافه مع برشلونة ويبكي


وكان برشلونة قد تفوق ذهابًا على ملعبه الكامب نو بهدف مقابل لا شيء سجله الأوروجوياني لويس سواريز، الهدف الذي جعله يدخل لقا الإياب متفوقًا مما جعله أكثر هدوءًا مقارنة بمضيفه الذي ظهرت عليه علامات التوتر والاستعجال منذ بداية المباراة. 


بدأ اللقاء هادئًا إلى حدٍ كبير بمحاولاتٍ متواضعة هنا وهناك، قبل أن تميل الكفة قليلًا لصالح صاحب الأرض فالنسيا الذي شن أكثر من محاولة عن طريق نجميه الأرجنتيني لوتشيانو فييتو، وأيضًا رودريجو مورينو، ولكن جميع تلك المحاولات توقفت عند الحارس الهولندي سيليسين 



استمرت المحاولات هنا وهناك ولككن بلا خطورة حقيقية على كلا المرميين لينتهي شوط المباراة الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين. 


في الشوط الثاني لجأ فالفيردي إلى دكة بدلائه فأشرك الدولي البرازيلي فيليبي كوتينيو بديلًا لأندري جوميش، وبمجرد نزوله لم يتأخر كثيرًا في تسجيل هدفه الأول بقميص البارسا بعدما حول كرة سواريز العرضية في الشباك معلنًا عن الهدف الأول. 



استمرت بعدها المباراة بسيطرة كتالونية ولكن بهدوء على مستوى نسق اللعب، ليكمل بعدها الكرواتي إيفان راكيتيتش ثنائية البارسا ويسجل الهدف الثاني بعد تمريرة أخرى من لويس سواريز الذي غاب عن التسجيل ولعب دور الممرر. 


سارت المباراة بلا جديد يذكر حتى صافرة النهاية التي انطلقت لتعلن تأهل برشلونة إلى نهائي كأس ملك إسبانيا للمرة الخامسة على التوالي ليلتحق بالفريق الأندلسي إشبيلية الذي ضرب موعدًا معه في النهائي.

0 تعليق

مقالات ذات صلة

كأس ملك إسبانيا: برشلونة يُطيح بفالنسيا ويضرب موعدًا في النهائي مع إشبيلية

إقرأ الآن

صباح الرياضة المصرية: وجوه جديدة فى المنتخب.. لاعب إسماعيلاوى تحت رادار الأهلى.. مفاجأة سعودية للزمالك