أسباب تؤكد تعرض ريال مدريد للظلم قبل الكلاسيكو

يخوض ريال مدريد مواجهة الأحد على ملعب ميستايا أمام فالنسيا في الجولة 17 من الدوري الإسباني وعين الفريق على لقاء مؤجل أمام برشلونة سوف يلعب الأربعاء القادم على ملعب كامب نو.

ويركز ريال مدريد على تحقيق نتيجة ايجابية أمام رفاق ليونيل ميسي في مواجهة ينتظر أن تفض الشراكة في قمة الليغا بين الثنائي وهو لقاء مؤجل من الجولة العاشرة لأسباب أمنية.

ويشعر الجميع في ريال مدريد بالغضب الشديد قبل الكلاسيكو لعدة أسباب، إليكم أبرزها:

1/ برشلونة أكثر راحة:

يلعب برشلونة عصر السبت على ملعب أنويتا أمام ريال سوسيداد بينما يخوض ريال مدريد مساء الأحد مواجهة في الميستايا بمدينة فالنسيا بينما الخفافيش في أفضل حالاتهم معنويا عقب التأهل لدور الـ16 من دوري الأبطال الأوروبي على حساب أياكس أمستردام والفوز على الفريق الهولندي بهدف نظيف في عقر داره.

وينتظر أن يحصل برشلونة على راحة 18 ساعة أكثر من ريال مدريد وذلك قبل مواجهة الكلاسيكو.

اقرأ أيضا..قبل الكلاسيكو.. زيدان يدهش بـ4 ألغاز بلجيكية

2/ هيرنانديز هيرنانديز:

يعرف الحكم الإسباني هيرنانديز هيرنانديز بين عشاق ريال مدريد بكونه عدو النادي الأبيض العاصمي الأكبر.

في كلاسيكو كامب نو عام 2017 أدار المباراة التي شهدت طرد سيرخيو راموس وعدم احتساب ركلة جزاء جدلية لكرستيانو رونالدو.

هيرنانديز هيرنانديز ادار 4 كلاسيكيات من قبل فاز ريال مدريد في لقاء فقط بينما حقق برشلونة الفوز في مباراتين مع تعادل وحيد.

وأدار الحكم فوز برشلونة الكاسح بخمسة أهداف مقابل هدف وحيد في ستاد سانتياجو برنابيو الموسم الماضي.

3/ رفض نقل اللقاء:

يعتقد فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد ان برشلونة ليس قادرا بنسبة 100% على تأمين لقاء الكلاسيكو وأن الاتحاد الإسباني كان عليه التفكير في نقل الكلاسيكو لملعب آخر بدلا من كامب نو أو التفكير في خوض اللقاء من دون جماهير.

الاتحاد الإسباني رفض جميع مطالب ريال مدريد وقرر اقامة الكلاسيكو في موعده يوم الأربعاء المقبل.

ريال مدريد كان يرغب كذلك في تأجيل الكلاسيكو على أمل تعافي نجمه الأول البلجيكي ايدين هازارد ولحاقه بالمواجهة لكن الآن سوف يكون على زيدان التفكير في خوض اللقاء من دون اللاعب البلجيكي المميز.

شارك غرد شارك

في هذا المقال