آراء

أسباب تجعلنا نتحفز لمشاهدة مواجهة ألمانيا وفرنسا

يقدم باييه أداءً ممتعاً مع المنتخب الفرنسي في هذا البطولة، فضلاً عن حاجة المنتخب الفرنسي للثأر من الهزيمة التي تلقاها على يد خصمه في بطولة كأس عالم 2014.


20 ديسمبر 2018

يأمل المنتخب الألماني في هذه المواجهة عن تجاوز خصمه والإقتراب أكثر باللقب الأوروبي الذي غاب عنهم لمدة 20 عاما بينما يسعى منتخب فرنسا إرضاء جماهيره من خلال التتويج بلقب هذه البطولة. 


اقرأ أيضا : منتخب ألمانيا يتلقى خبرَين جيدين قبل مواجهة فرنسا


هداف البطولة


سجل الفرنسي أنطوان غريزمان 4 أهداف حتى الأن في هذه البطولة، مما يضعه في صدارة ترتيب هدافي البطولة حتى الان، وبالتالي سيسعى لزيادة حصيلته التهديفية في هذه المواجهة من أجل تأمين موقعه في الصدارة وربما حصد هذا اللقب الفردي الذي من شأنه ان يعزز من ترشيحاته في الصراع بقوة على لقب الكرة الذهبية.




باييه


يعتبر باييه أحد أفضل لاعبي بطولة يورو 2016 نظير ما قدمه اللاعب من مستويات رائعة فنال إعجاب الجمهور المتابع للبطولة سواء بإمكانياته الفردية ومهاراته في المراوغة والرؤية الجيدة في الملعب والتحركات وقدرته على إيجاد الحلول في المواقف الصعبة فهو أحرز 3 أهداف وصنع تمريرتين حاسمتين لصالح منتخب بلاده وبكل تأكيد سيواجه وست هام صعوبة للإبقاء اللاعب في صفوفه في الموسم المقبل.


الثأر


يأمل المنتخب الفرنسي في الثأر من خصمه الألماني في هذه المباراة خاصة وأن أخر مباراة رسمية في بطولة كبرى جمعت بين المنتخبين كانت في كأس عالم 2014، حيث تواجه المنتخبان في دور ربع نهائي البطولة وحينها أقصى المنتخب الفرنسي على يد خصمه الألماني بهدف نظيف وسيكون هذا اللقاء فرصة مواتية للديوك الفرنسية للثأر من هذه الخسارة.


التاريخ


يمتلك منتخبا فرنسا وألمانيا تاريخاً متقارباً للغاية في المواجهات التي أقيمت فيما بينهم، حيث التقى المنتخبان في 27 مباراة وحقق المنتخب الفرنسي 12 انتصاراً وفاز خصمه الألماني في 10 مواجهات، وكان التعادل حاضراً في المباريات الخمس المتبقية.

وأحرز المنتخب الفرنسي 47 هدفاً وسجل المنتخب الألماني 48 هدفاً والجدير بالذكر أن أخر فوز للمنتخب الفرنسي على خصمه الألماني في بطولة رسمية كبرى كانت في كأس عالم 1958.


تقارب الإحصائيات


تعطي الأرقام مدلولاً في بعض الأحيان عن قوة المنتخبات، وفي هذه المواجهة تتقارب الإحصائيات لكلا المنتخبين في أمور عديدة فمنها أن متوسط التسديدات للمنتخب الألماني هو 19 في المباراة، في حين أن متوسط التسديدات للمنتخب الفرنسي كان 18.

وبلغت دقة التمرير للمنتخب الألماني بما نسبته 87.6%، في حين بلغت دقة التمرير للمنتخب الفرنسي نسبة 85.3%.

اما على صعيد متوسط المرواغات في المباراة الواحدة، فقد بلغت النسبة للاعبي المنتخب ألالماني ما يقارب الـ 13 مراوغة، في حين سجل المنتخب الفرنسي ما يقارب الـ 12.2 مراوغة، وهذا يدل بأننا على موعد مع مباراة قوية هجومياً.




مواجهة المدربين


كانت مواجهة ألمانيا وإيطاليا الأخيرة في البطولة أحد أقوى المباريات التكتيكية، حيث لجأ الألماني يواكيم لوف لتغيير فني وخططي لإنجاز المهمة، وتخطي عقبة المنتخب الإيطالي وقوة عناصرة المنتخب الفرنسي ستجعله يبحث عن استخدام الطريقة الأمثل لإيقاف مفاتيح اللعب، كلا المدربان تواجها في 3 لقاءات، فاز لوف في مباراتين بينما حقق ديشامب انتصاراً وحيداً.


نصف موسم 2018/2019: ليفربول.. حتى لا تتبخر الأحلام
شارك غرد بريد

في هذا المقال