أسباب تحول دون تعاقد ريال مدريد مع هالاند

آراء
فريق عمل يوروسبورت

لا يوجد خلاف على إمكانيات هالاند الكبيرة داخل منطقة الجزاء لاسيما أن أوروبا ظلت تراقبه وقت أن كان في صفوف رد بول سالزبورغ النمساوي ثم التألق مع بوروسيا دورتموند.

وتبقى الكثير من التحديات التي تواجه ريال مدريد لضم هالاند من بوروسيا دورتموند في التوقيت الحالي وبالتالي فإن الفكرة لن تكون مجدية على الأقل الصيف المقبل.

1-ألغام في الطريق

على ريال مدريد أن يحدد أولوياته في ظل القائمة التي يمتلكها حيث لديه كريم بنزيمة ولوكا يوفيتش وماريانو دياز ويجب أن يحصل هالاند على ضمانات بالمشاركة في المباريات.

ولا يرغب هالاند في الجلوس على مقاعد البدلاء لاسيما أن كريم بنزيمة يحظى بمكانة خاصة في قلب المدرب زين الدين زيدان وعادة ما يشركه في المباريات.

وكان أبرز الأمثلة على امتلاك زيدان حصانة خاصة هو تجاهل منح فرصة كاملة للمهاجم لوكا يوفيتش والذي تعاقد معه ريال مدريد من إينتراخت فرانكفورت الألماني مقابل 60 مليون يورو.

كما أن تواجد ماريانو دياز يقف حائلا أمام فكرة ضم هالاند إلا إذا نجح ريال مدريد في بيعه من جديد مثلما حدث حين رحل إلى ليون ثم استعاده النادي الملكي من جديد عقب رحيل كريستيانو رونالدو.

2-مينو رايولا

يملك وكيل اللاعبين الشهير مينو رايولا أسلوب عمل مختلف يضع الكثير من إدارات الأندية تصاب بالضيق حين تلجأ إلى التفاوض معه.

ويميل رايولا إذا وضع شروط جزائية في عقود اللاعبين قابلة للتنفيذ من أجل السماح برحيل موكليه بعد عامين أو ثلاثة على أقصى تقدير حيث جرى ذلك مع هالاند نفسه والذي انتقل إلى بوروسيا دورتموند مع وضع بند للخروج مقابل نحو 70 مليون يورو.

ولا يريد ريال مدريد أن يدخل مع رايولا في خلافات إذا ما أحضر للاعب عرضا من أحد الأندية كي يضغط على النادي الملكي لزيادة تعاقده مع هالاند أو السماح له بالرحيل.

وعادة ما يطلب رايولا عمولة كبيرة مقابل نقل لاعبيه وهو أمر ترفضه إدارة ريال مدريد أو حتى برشلونة.

3-كورونا والأزمة المالية

إذا رغب ريال مدريد في ضم هالاند في الصيف المقبل من بوروسيا دورتموند فعليه أن يدفع نحو 100 مليون يورو لأن الشرط الجزائي الذي تصل قيمته إلى 70 مليون يورو يجري سريانه في صيف 2021.

ولن يمانع بوروسيا دورتموند إذا ما دفع ريال مدريد نحو 100 مليون يورو لضم هالاند لأنه بذلك سيرحب نحو 30 مليون يورو إضافية عن الشرط الجزائي المنصوص عليه في عقده مع اللاعب.

ولكن هل يمكن لإدارة ريال مدريد تدبير نحو 100 مليون يورو بخلاف راتب اللاعب في التوقيت الحالي لاسيما أن فيروس "كورونا" هدد الكثير من الإيرادات الاقتصادية للنادي في مقدمتها حقوق البث والرعاية والدعاية والكثير من الأموال التي كان يمكن للنادي الملكي حصدها.

وكان ريال مدريد يرغب في التعاقد مع النجم الفرنسي كليان مبابي ولكن في الوقت نفسه فإن الإدارة لا يمكنها تدبير الاحتياجات المادية اللازمة لصفقات من العيار الثقيل في الصيف المقبل وهذا الأمر ينطبق على الكثير من الأندية الكبرى.

وعادة ما تميل الأندية إلى الحصول على بعض احتياجاتها من البنوك ولكن في التوقيت الحالي فإن الوضع سيكون صعبا لأن القطاعات المصرفية في أوروبا تعاني كثيرا في التوقيت الحالي بسبب الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تضرب القارة العجوز.

شارك غرد شارك

في هذا المقال