أفضل 5 لاعبين عرب في تاريخ عالم التنس

دوريات مختلفة
هشام يوسف


عبر تاريخ كرة المضرب ظهر العديد من الأساطير والنجوم، الذين حفروا أسمائهم بأرقامهم وألقابهم القياسية، في سجلات عظماء اللعبة، وكانت تعتبر لعبة إلى حدٍ كبير قاصرة على اللاعبين الأوروبيين والأميريكيين، وفي العقدين الأخيرين شهدت اللعبة دخول لاعبين رائعين من دول آسيا وأميركا الجنوبية، لكن ماذا عن اللاعبين العرب، وتواجدهم على الساحة العالمية للعبة؟

اقرأ ايضًا..هل فقد نوفاك شغفه باللعبة؟

والحقيقة ان هناك ظهور محدود للاعبين العرب في البطولات العالمية، بل ان شئنا الدقة هو ظهور خجول، ربما بسبب عدم انتشار قاعدة اللعبة بشكل احترافي في بلادنا العربية، وتكاليف اعداد لاعب عالمي، والحصول على رعاة، والعديد من الأمور التنظيمية.

ولكن من بين تلك الطبقات والحواجز، استطاع عدد قليل من اللاعبين العرب اختراقها، وملامسة النجاح الاحترافي، ولو بشكل لا يرتقي بالطبع للشهرة الطاغية التي يحققها نجوم التنس العالميين.

وهو ما سيجعلنا نرصد أهم وأفضل 5 لاعبين تنس عرب في تاريخ اللعبة، حتى يعرف الجميع مسيرتهم وما حققوه خلالها..

  1. اسماعيل الشافعي.. اللاعب المصري، يعتبر أول من فتح بوابة الاحتراف في وجه اللاعبين العرب، بدأ مسيرته الاحترافية في ستينات القرن الماضي، لكن إنطلاقته الاكثر عنفوانا كانت في العقد اللاحق "السبعينات"، ويعتبر اللاعب المصري الوحيد الذي تواجد في قائمة ترتيب أفضل 40 لاعب عالمي، حيث كان أفضل ترتيب له طوال مسيرته هو المركز السادس والثلاثون عالميًا، وبلغه في عام 1975، ولعل أفضل نقطة مضيئة في تاريخ الشافعي، هو لحظة تغلبه على السويدي بيورن بورغ الملقب بـ "جبل الجليد" وهو أحد أفضل أساطير اللعبة على مر تاريخها، وذلك في الدور الثالث من بطولة ويمبلدون لعام 1974، وكانت من المفاجأت الكبرى وقتها في عالم التنس، كما اشتهر الشافعي بلعب التنس الزوجي واجادته له ، وتحقيق عدة ألقابا معه، اعتزل المصري المخضرم ممارسة اللعبة في عام 1983، وتولى فيما بعد رئاسة الاتحاد المصري للتنس مرتان.                                                                                                    
  2. هشام ارازي.. اللاعب المغربي، من مواليد 1973، واحترف ممارسة التنس وهو في العشرين من عمره، وهو أول لاعب عربي يصل لنهائي بطولة من بطولات الاساتذة، عندما شارك في نهائي مونتي كارلو عام 2001، لكنه خسر أمام البرازيلي جوستافو كويرتين، ونجح في الوصول مرتين لربع نهائي رولان غاروس، وكذلك استراليا المفتوحة، وكان يلقب بـ "الساحر المغربي، وبلغ أفضل نقطة له خلال مسيرته في عام 2001، عندما وصل للمركز رقم 22 على ترتيب اللاعبين بالعالم، اعتزل هشام ممارسة كرة المضرب في عام 2007.      
  3.  يونس العيناوي.. اللاعب المغربي، يعد أفضل مسيرة احترافية حتى الآن من بين كل اللاعبين العرب في تاريخ اللعبة، حيث بدأ العيناوي احتراف التنس في عام 1990، تمكن من الوصول لدور قبل النهائي في بطولتين من الغراند سلام، وهما مرتان في أميركا المفتوحة (2002-2003)، وكذلك مرتان في أستراليا المفتوحة ( 200-2003)،وفي البطولة الاخيرة خسر بعد ماراثون استمر 5 ساعات أمام الاميريكي رودريك، ووصل لأفضل ترتيب له في عام 2003، عندما اعتلى المركز الرابع عشر ضمن ترتيب أفضل اللاعبين في العالم، وهو المركز الأفضل للاعب عربي بالتاريخ، عن عمر بلغ وقتها 32 عامًا، اعتزل العيناوي ممارسة اللعبة في عام 2010.                                                                                                       
  4.  كريم العلمي.. اللاعب المغربي، والذي احترف التنس في عام 1990، هو أحد أهم اللاعبين العرب، وتمكن خلال مسيرته من اقصاء الاسطورة بيت سامبرس، وذلك الدور الاول لبطولة الدوحة (1994)، وتمكن من الوصول لنصف نهائي بطولة مونتي كارلو في عام 2000، كما بلغ ربع نهائي أولمبياد سيدني (2000)، لكنه خسر أمام الأسطورة فيدرر، وحقق العلمي أفضل نقطة له خلال مسيرته في عام 2000، عندما وصل للمركز رقم 25 ضمن ترتيب المحترفين العالميين، واعتزل ممارسة التنس في عام 2002.                                             
  5. مالك الجزيري.. اللاعب التونسي المميز، للغرابة احترف ممارسة لعب التنس في عام 2003، وكان يبلغ وقتها 29 عامًا، ولكنه بالرغم من ذلك استطاع الوصول لمراكز متقدمة في سلم ترتيب اللاعبين المحترفين بالعالم، حيث تمكن من الوصول إلى المركز رقم 42 في يناير من 2019، قبل أن يتراجع مؤخرًا، ويتواجد حاليًا في آخر تصنيف في المركز رقم 71 عالميًا، وما زال يتواجد بقوة الجزيري في ملاعب كرة المضرب العالمية، بالرغم من بلوغه 35 عامًا.

تابع أخبار التنس على إنستغرام.

شارك غرد شارك

في هذا المقال