آراء

الحكم الأفضل والأسوأ في مونديال روسيا 2018

الحكام عن قرب..

21 ديسمبر 2018

بعد الوصول إلى المرحلة ما قبل الأخيرة من كأس العالم روسيا 2018، وبالتحديد عند الدور نصف النهائي والذي ترقى إليه كلًا من إنكلترا، فرنسا، بلجيكا، وكرواتيا، كان لزامًا علينا أن نحدد الأفضل والأسوأ بكل شيء.

بهذا التقرير المبسط سنحدد لكم الحكم الأفضل والأسوأ خلال مباريات البطولة، من بين 36 حكم ساحة أداروا مباريات البطولة منذ انطلاقتها..

الأسوأ (مارك غاير) الولايات المتحدة الأمريكية

أثار الحكم الأمريكي الكثير من ردود الأفعال الغاضبة تجاهه، بعدما أفلتت زمام الأمور من يديه في المباراة التي أدارها بين إنكلترا وكولومبيا بثمن النهائي، قرارت غاير لم تكن دقيقة في أغلبها، ولم يستطع فرض السيطرة على اللقاء، حيث اندلعت الكثير من المعارك بين لاعبي المنتخبين.


ولجأ غاير إلى استخدام البطاقات الصفراء بعد فشله في إحكام السيطرة على انفعالات اللاعبين حيث وصل عدد الإنذارات إلى ثمانية، ناهيك عن القرارات السيئة ومنع كولومبيا من الحصول على ركلة جزاء مستحقة، غاير كان قد أدار لقاء المغرب والبرتغال بالمجموعة الثانية، حيث تعرض أسود الأطلس إلى ظلم تحكيمي واضح أيضًا.

الأفضل (كونيت شاكير) تركيا


الحكم المثير للجدل غدا ضمن أفضل حكام البطولة، بعدما قدم مباراة رائعة بين المنتخبين الأرجنتيني والنيجيري بختام دور المجموعات والتي شهدت تأهل قيصري للتانغو في الدقائق الأخيرة، حيث أدارها بامتياز وبقرارات صائبة، فضلًا عن مباراة المغرب وإيران الافتتاحية بالمجموعة الثانية والتي خلت من الأخطاء التحكيمية.


شاكير لم يحتسب ركلتا جزاء للمنتخب النيجيري أحدهما كانت بعد تدخل بالقدم من روخو والأخرى بلمسة يد من زميله في الدفاع، لاعبو المنتخب النيجيري قاموا بشبة ثورة بالميدان، لكن شاكير كان واثقًا من قراراته وبعد إعادة اللقطات أكثر من مرة تبين أنه لا وجود للمخالفة ولم تستوجب العقاب إطلاقًا.



المدير التنفيذي لليفربول لـ"يوروسبورت عربية": ما يفعله صلاح "جنون".. وهدفنا اللقب الغائب
ريال مدريد يخطط للرد على ضربة رونالدو بخطف نجم يوفنتوس
هازارد - فينيسيوس... ثنائية يحلم بها جماهير ريال مدريد في الموسم القادم
شارك غرد بريد

في هذا المقال