آراء

المجدُ "للمطبّلين"!

فلنحتفل بالأفكار الجميلة، بأسلوب اللعب الرائع في زمن الباصات .. التطبيل في حرم الجمال ايضاً جمال.

16 أبريل 2018

المجد للمطبلين. ومن هم المطبلون؟ هم بالتعريف الشعبي للتشجيع هم أؤلئك الذين يشجعون فريقاً أو لاعبًا محددًا حد التبرير له أي فعل أو بالأحرى "تبهير" أي انجاز يقوم به ورفع شأنه عن بقية انجازات منافسيه.

التطبيل حق صريح، لا يمكن لأحد أن يمنع غيره عن "التطبيل". لكن هناك تطبيلا عقلانيا، تطبيلا فنيا؛ اي عندما يتعلق الأمر بالتطبيل لفكرة معينة، لاسلوب لعب.. التطبيل للجمال ليس تطبيلاً.
أن تصر أن أفضل مهاجم لمس الكرة هو رونالدو البرازيلي هو انحياز لفكرة التسجيل الجميل، ان تصر على فكرة ان كريستيانو رونالدو اكثر لاعب اصرارا وحفاظا على لياقته البدنية والأكثر ذكاءً في تاريخ اللعبة فأنت لا تطبل بل أنت تنحاز الى فكرة عدم الاستسلام.
ان تنحاز الى اناقة دفاع مالديني دون سواه فهو تطبيل وانحياز للصلابة الجميلة.


تابعوا اخبارنا الخاصة بالدوري السعودي عبر انستغرام


ان تنحاز على مدى عقد كامل من الزمن: ١٠ اعوام، ٣ اندية- على رأسهم رجل واحد اسمه بيب غوارديولا- فانت هنا لا تطبل لبرشلونة، ولا لبايرن ميونيخ ولا لمانشستر سيتي (من يُطبّل للسيتي أصلاً؟!) بل انت تُنادي بفكر كروي تود لو يكون اكثر انتشاراً. تنحاز لغوارديولا رغم عناده الذي كلّفه بطولات دوري ابطال عديدة وتسأل نفسك ألم يتعلم من خطئه؟ فتتذكر انه قال العام الفائت: "سأحقق البريميرلييغ بأسلوبي ولن اغيره" فتتأمل كثيرا وتصمت.

تتذكّر تصريح مانويل بيليغريني الموسم الفائت: "الدوري الانجليزي لا يُمكن ان تُحققه بفارق 15 نقطة" بعد لحظات على تتويج السيتي بفارق 16 نقطة عن اقرب منافسيه مانشستر يونايتد.



إقرأ ايضاً: سقطت ذراع برشلونة.. فمن يلتقطها؟


تنحاز لفكرة الاصرار على الكرة الجميلة في الدوري الاكثر صعوبة بالعالم، وتنحاز للتجديد والتغيير في الدوري الاكثر تقليدية في العالم (البوندسليغا) وللابتكار ومعرفة كيفية الاستفادة من اهم موارد الكرة (ميسي - انيستا - تشافي) وابتكار مورد جديد سيرجيو بوسكيتس، في النادي الذي جعله الافضل في العالم.



لماذا لا نطبل للفكر الجميل؟ فقط لأنه درّب يوماً احد اقطاب الكرة دون سواه؟ لانه كتلوني المنشأ فنُصرّ على عدم الاعتراف بما قام به؟
الاموال تصنع فريقاً كباريس سان جيرمان الذي ايضاً خرج من دوري الابطال لكن هل قيل يوماً عن سان جيرمان انه يلعب اجمل كرة في العالم؟
من جعل من كيفين دي بروين احد المنافسين على لقب الافضل في العالم؟ أموال السيتي او فكر مدرب السيتي؟ اعطِ الاموال لرجل بلا فكر وسيكدس بها لاعبين على الدكة ولك في ايرنيستو فالفيردي خير دليل.

لماذا لن "نُطبّل" للمدرّب الذي يُعتبر "فاشل" في حال لم يُحقق دوري الأبطال، كونه أعلى من شأن معاييره الشخصية الى هذا الحد. من السهل بناء فريق كبير بنجوم من الصف الأول، لكن الفلسفة الكروية هي في جعل هذه النجوم تتأقلم بطريقة لعب واحدة وبانسجام. هذه ميزة بيب غوارديولا الذي يُتهم بأنه يُدير دوماً فريقًا مدججًا بالنجوم. وهل هذه مهمّة سهلة؟



إقرأ ايضاً: تيكي تاكا: غريزمان في برشلونة.. "اللي زاد عن حدُّه"




لماذا لا نُطبّل لمدرب شهد له معظم اللاعبين الذين درّبهم بأنه جعلهم يتعبون فكرياً بعد التدريبات.. "فكرياً" وليس جسدياً فقط بعد تدريبات!

اليوم ننظر إلى بييلسا وساكي وكرويف باسلوب يختلف عن النظرة لانشيلوتي ومورينيو وفينغر وهاينكس، رغم الانجازات العظيمة التي قاموا بها، لأن الفئة الاولى قدمت خلطة نجاح + جمال قدمت كرة تدفع بالمشجعين لصرف الاموال والسفر لحضور المباريات وليس فقط الفرح بالنقاط ال٣ والتأهل والحسم.

يتم انتقاده بأنه دوماً ما يظهر بصورة "الملائكة" المظلومين وأن خصومه دوماً ما يكونوا "الشياطين" خصوصاً في خضمّ خصومته مع المثير للجدل جوزيه مورينيو. غوارديولا ليس منزّهاً بل محنّكاً ايضاً بالاساليب السوداء ولكم في زلاتان وتوريه خير دليل.


فلنحتفل بالأفكار الجميلة، بأسلوب اللعب الرائع في زمن الباصات .. التطبيل في حرم الجمال ايضاً جمال.

حقيقة صادمة وراء إصابة ميسي!
فينيسيوس يفجر مفاجأة ويصدم جماهير الليغا
مفاجأة..نجم ريال مدريد يصدم زيدان ويرغب في الرحيل
شارك غرد شارك

في هذا المقال