آراء

بارسا DNA: القديس في مواجهة الشياطين

إذا واجهته الشياطين.. فالتعويذة في قبضة يده.. فالفيردي يطرح شولشاير أرضا.
محمد يوسف
15 أبريل 2019

حصلت القائمة الأساسية لنادي برشلونة على استراحة محارب أمام هويسكا في الليغا الإسبانية بعدما استجاب فالفيردي إلى نداء العقل وأراح القوة الضاربة داخل الفريق ليبدأ الاستعداد للشياطين في إياب دور الثمانية من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

أقرا أيضا : برشلونة يطارد حلمه القديم في تشيلسي

اقتنى فالفيردي تعويذة طرد الشياطين ليسير في ملعب الكامب نو مرفوع الرأس عقب حسمه الليغا بدرجة كبيرة وتأهله إلى نهائي كأس ملك إسبانيا، فقد أصبح يدير المباريات كالقديس الذي حصل على كل شيء من المنافسات المحلية وبات عليه استعادة الأمجاد الأوروبية ومحو الذكرى السيئة أمام روما الإيطالي الموسم الماضي.


اللعنة على الإرهاق

إذا سارت الأمور في نصابها الصحيح فإن برشلونة سيحصل على بطاقة التأهل إلى الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا بفضل الراحة التي حصل عليها كل من ليونيل ميسي ولويس سواريز وجيرارد بيكيه وسيرجيو بوسكيتس وكليمونت لينغليه أمام هويسكا بعدما حسم البلوغرانا السباق بنسبة كبيرة على بطولة الليغا.


وفي المقابل فإن مانشستر يونايتد اضطر لخوض مباراة قوية أمام ويستهام في مسابقة الدوري الإنجليزي من أجل المنافسة على بطاقة مؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

لم يعد أمام سولشاير إلا إطلاق الأحاديث عن الإرهاق وضغط الجدول قبل مواجهة برشلونة في الإياب بملعب الكامب نو في الوقت الذي يستعد فيه فالفيردي لدخول المباراة بلاعبين يملكون قدرات بدينة كبيرة.

أوراق على الطاولة

إذا كانت الحيرة الشديدة تضرب فالفيردي قبل مواجهة مانشستر يونايتد فالسبب الرئيسي في ذلك هو كثرة الاوراق على طاولته بسبب التعدد في استخدام اللاعبين المميزين والمداورة التي يقوم بها.

ولم يحدد فالفيردي كيفية بدء المباراة والتشكيل الذي سيخوض به تلك المواجهة فأمامه الكثير من الخيارات مثل البدء بالفرنسي عثمان ديمبيلي أو فيليبي كوتينيو في مركز الجناح الأيسر.


كذلك فإن اختيار اللاعب الذي سيشغل مركز الظهير الأيمن داخل الفريق يمثل أزمة كبيرة فالثنائي سيرجي روبرتو ونيلسون سيميدو كل منهما لديه القدرة على الأداء بقوة.

وإن كان سيميدو مهددا بالغياب عن مباراة نصف النهائي إذا ما حصل على بطاقة صفراء أمام مانشستر يونايتد ونفس الأمر بالنسبة إلى سيرجيو بوسكيتس.

كما لم تتضح الصورة بشأن إمكانية الدفع بالبرازيلي أرثور ميلو أو أرتورو فيدال وكل منهما يؤدي بقوة الفترة الأخيرة.

ما تبقى من المحاربين

أمام برشلونة فرصة ذهبية لتجاوز دور الثمانية الذي ظل عصيًا على الفريق لمدة ثلاث سنوات متتالية بشرط السيطرة على مجريات المباراة وتسجيل الأهداف المبكرة في مرمى الحارس دي خيا.


وعانى مانشستر يونايتد الفترة الأخيرة بسبب الأخطاء التي وقع فيها عدد من لاعبيه مثل أشلي يونغ وبول بوغبا ولوك شو وإذا ما استثمر برشلونة حالة فقدان التركيز التي يعيشها الشياطين فإن طردهم بواسطة الملاك "فالفيردي" سيكون في غاية السهولة.

وسيحصل الجيل الحالي مثل ليونيل ميسي وسيرجيو بوسكيتس وجيرارد بيكيه وإيفان راكيتيتش وتير شتيغن وجوردي ألبا على فرصة الاقتراب من التتويج بدوري أبطال أوروبا واستعادة أمجاد 2015.


بعد جلسة الوزير ومجلس بيبو.. تطورات أزمة الأهلي والجونة
أخبار الأهلي: رفض إشعال تأجيل القمة.. وترحيب برحيل مارسيلو
إلغاء الدوري والاعتذار لعامر حسين.. ثورة غضب بعد تأجيل القمة
شارك غرد شارك