آراء

بارسا DNA : خليفة إنييستا يستغيث بصانعي نيمار

من العقل إلى القلب انتقل خليفة إنييستا في رحلته داخل البلوغرانا لكنه بات بحاجة ضرورية إلى صانعي نيمار..فماذا حدث؟

21 ديسمبر 2018

35 دقيقة هي مدة مشاركة ريكي بويغ مع فريقه برشلونة أمام ليونيسا في إياب دور الـ32 من مسابقة كأس ملك إسبانيا ليترك بصمة واضحة خطفت قلوب البلوغرانا ووضعت المدرب إرنستو فالفيردي في مأزق حقيقي بشأن ضرورة الاستعانة به في المباريات المقبلة.

لم تكن تمريرة بويغ الساحرة للاعب دينيس سواريز أثناء تسجيل الهدف الراعب في مرمى ليونيسا هي من خطفت قلوب البلوغرانا وحسب وإنما أسلوب لعبه الذي يحمل نكهة الرسام أندرياس إنييستا في الاستلام والمراوغة وقيادة الهجمة نحو المرمى.



 اقرأ أيضاً: فيديو: لمسات ريكي بويغ في ظهوره الأول مع برشلونة.. ميسي جديد؟



خلال 35 دقيقة اضطر ليونيسا لارتكاب 8 أخطاء مع ريكي بويغ ليصبح أكثر اللاعبين تعرضُا للمخالفات خلال موقعة كأس ملك إسبانيا بعدما ساهمت مهارته في إزعاج المنافس.


لم تكن بصمة بويغ ظاهرة في لقاء ليونيسا وحسب بل كان لها جذور واضحة في الفريق الرديف وأيضا خلال فترة إعداد برشلونة في الولايات المتحدة الأمريكية فقد حصل اللاعب على بعض الثناء من جيونارو غاتوزو المدير الفني لنادي ميلان عقب مواجهة البلوغرانا وديا مؤكدا أن أسلوب لامسيا لا يمكن أن يندثر.

ولكن تبقى أزمة حقيقية تواجه بويغ تتمثل في ضعف بنيته الجسدية بشكل واضح وهو ما يعيد إلى الأذهان المجهود الخارق الذي بذله الطاقم البدني التابع لنادي برشلونة مع البرازيلي نيمار حين وصل إلى الكامب نو قادما من سانتوس البرازيلي.

ونجح الطاقم البدني لنادي برشلونة في إضافة 12 كيلوغراما من العضلات إلى جسد نيمار الضعيف مما منحه القوة البدنية اللازمة لمواجهة مضايقات المدافعين وهو الأمر الذي بات بويغ في حاجة ماسة إليه.


وكانت مشاركات بويغ مع الفريق الرديف في دوري الدرجة الثانية الإسباني قد شهدت الكثير من التدخلات العنيفة ضد اللاعب وهو ما دفع صحيفة "سبورت" الإسبانية لانتقاد الحكام بسبب عدم حماية اللاعب.

وتلجأ الأندية المنافسة التي تواجه برشلونة في دوري الدرجة الثانية إلى التناوب في مضايقة ريكي بويغ كي يبتعدوا عن شبح البطاقات الحمراء وهو ما رصدته صحيفة "سبورت" الإسبانية.

وخلال الدقائق التي لعبها بويغ مع الفريق الأول في كأس ملك إسبانيا تسبب في أزمة كبيرة بسبب التألق الذي ظهر به اللاعب ومدى إمكانية تصعيده في المستقبل.


وكان برشلونة قد قام بتصعيد كارليس ألينا إلى الفريق الأول ليخرج بذلك من قائمة الفريق الرديف وبات من المستحيل الاشتراك معه مما يمنح البلوغرانا لاعب وسط مميزًا.

ويأمل عشاق البلوغرانا تصعيد ريكي بويغ ليصبح من العناصر الأساسية والابتعاد عن شبح الفريق الرديف كي يمكنه التألق مع البلوغرانا في الوقت الذي بات على صانعي نيمار منح اللاعب قوة إضافية إلى عضلاته كي يمكنه احتمال مضايقات المنافسين.


من إيسكو إلى هازارد.. كيف سيصبح تشيلسي تحت قيادة زيدان؟
مانشستر سيتي وتشيلسي.. كيف يهزمك غوارديولا؟
بسبب الكلاسيكو.. برشلونة يتخذ قراراً نهائياً بشأن كوتينيو
شارك غرد بريد

في هذا المقال