آراء

تحدي رونالدو (16): ملك ديربيات أوروبا يفتتح سِجِله الخاص في إيطاليا


فقرة أسبوعية تشمل كل ما يخص كريستيانو رونالدو..

21 ديسمبر 2018


بهدف رونالدو من علامة الجزاء، واصل يوفنتوس تصدره لجدول ترتيب الدوري الإيطالي، بعدما فاز في مباراة الديربي ضد تورينيو بالملعب الأوليمبي الكبير، موصلًا رصيده إلى النقطة 46 في رقم قياسي غير مسبوق في تاريخ الدوريات الخمس الكبرى بعد 16 جولة.

رونالدو أثناء تفيذه ركلة الجزاء

مدرب أصحاب الأرض، والتر ماتزاري، بدأ المباراة بالرسم التكتيكي (3-5-2) بينما لجأ مدرب الضيوف ماسيميليانو أليجري إلى الرسم (4-3-3) في أحد أقدم ديربيات إيطاليا "ديلا مولي" والذي انطلق لقائه الأول عام 1907.

تشكيلتا تورينو ويوفنتوس للمباراة

حصيلة رونالدو كانت 6 تسديدات( الأعلى في المباراة)، واحدة ذهبت إلى رمية تماس بشكل غريب وغير مُعتاد، إثنتين تم اعتراضهما من قبل دفاع التورو، وثلاثة كانوا بين القائمين والعارضة من بينهن لقطة الهدف.. وقام بثلاث مراوغات صحيحة لأول مرة هذا الموسم (الأعلى في المباراة) وقُطعت منه الكرة في ثلاث أيضًا، لمس رونالدو الكرة في منطقة جزاء تورينو 3 مرات فقط، وهو ما يعكس حجم الرقابة المفروضة عليه.



تصويبة رونالدو التي أصبحت محل سخرية بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي


ارتكزت هجمات يوفنتوس من جهة رونالدو (الجناح الأيسر) كالعادة، وهو ما يتضح من خلال الخرائط الحرارية للمباراة، الأمر الذي جعل مدرب تورينو يعهد لمراقبة ثلاثية من طرف الظهير الأيمن أولا أنيا وقلبي الدفاع إيتزو ونكولو لمواجهة ثلاثي الرواق الأيسر ليوفنتوس (ساندرو- ماتويدي- رونالدو).

الصورة العلوية: الخريطة الحرارية ليوفنتوس- السفلية لأماكن تحركات ثلاثي تورينو في الجهة المقابلة لرونالدو.. (مصدر الصورة: هوسكورد)

نصف تصويبات يوفنتوس جاءت عن طريق توزيعات داخل منطقة جزاء تورينو قوبلت بالرأس من رونالدو وماندزوكيتش، لم تكن مسألة الاختراق والصناعة عبر اللعب المفتوح متاحة في ظل اللعب بثلاثة قلوب دفاع للجرانادا.. البيانكونيري لم يُسدد إطلاقًا من داخل منطقة جزاء الحارس سيريجو طيلة الدقائق التسعين، وللتغلب على ذلك لعب رونالدو الشوط الثاني كمهاجم ثانٍ لكنه لم يفلح أيضًا إلا عبر علامة الجزاء.

نصف موسم 2018/2019: ليفربول.. حتى لا تتبخر الأحلام
شارك غرد بريد

في هذا المقال