آراء

دفاع برشلونة على أجهزة التنفس الصناعي

دفاع برشلونة الإسباني يعيش مرحلة الشيخوخة..لم يعد يحتمل قلوب الدفاع ضغوط الحياة ..فهل يفارق الفريق المنافسات المحلية والأوروبية؟

21 ديسمبر 2018

يلفظ دفاع برشلونة أنفاسه الأخيرة، لم يعد يحتمل المفاجآت الصادمة، الأخبار القادمة من بعثة بلجيكا تؤكد أن توماس فيرمايلين لن يعود إلى البساط الأخضر قبل شهرين، ربما لا يعتمد أرنستو فالفيردي مدرب الفريق عليه ولكن اللاعب البديل كان من المقرر أن يدعم بعض الفراغات في الخط الخلفي. 

وإذا كانت الأزمات الاستثنائية تتطلب حلولاً من نفس نوعها، فإن صامويل أومتيتي لن يكون حاضراً بنسبة كبيرة في الكلاسيكو بسبب مشكلة غشاء الركبة، وربما يبحث الجهاز الطبي عن إنجاز يجنّب اللاعب دخول اللاعب غرفة الجراحة والعودة إلى الملاعب وبابا نويل يدق أبواب الأطفال ويوزع هدايا العام الجديد عليهم.

سيكون على فالفيردي التعامل مع الثنائي الإجباري كليمونت لينغليت وجيرارد بيكيه على أمل أن يواصلا العمل سويا حتى بداية العام الميلادي الجديد، وإذا سقط أي منهما في فخ الإصابة فعليه استدعاء الحلول الاستثنائية.


كان لوكاس دينييه أحد الحلول الاستثنائية في مركز قلب الدفاع في الموسم الماضي ولكنه رحل إلى صفوف إيفرتون الإنكليزي ليضع فالفيردي أمام اختبار حقيقي مع خياله، فمن يصلح في مركز قلب الدفاع؟ ربما تطوف بعض الأفكار في رأسه فيمنح الفرصة للهولندي ياسبر سيليسين يوماً ما في هذا المركز!

وإذا أفلت برشلونة من فخ الإصابات، فهل ينجو من مفاجآت بيكيه وهو يوزع الهدايا على المنافسين ويهديهم نقاط الفريق في جدول الليغا؟

يحاول بيكيه النظر إلى نفسه دائماً وهو في سن التقاعد، فيستثمر أمواله في بطولات التنس وينسى خط دفاع برشلونة، رغم أنه لم يعتزل، ويلعب باستمرار، يدفع البلوغرانا الثمن.


فور انتهاء أيام الفيفا سيكون على برشلونة الدخول في سلسلة من المواجهات الساخنة بداية من إشبيلية متصدر جدول ترتيب الليغا الإسبانية ومرورا بإنتر ميلان الإيطالي في الجولة الثالثة من مباريات دور المجموعات وختاما بالكلاسيكو وعلى فالفيردي أن يرتب أوراقه، لأن الاخفاق من جديد قد يفتح الباب لرحيله.

ويدرك فالفيردي أن الأخبار التي كانت تؤرقه بالسؤال عن موعد تجديد تعاقده قلت وسرعان ما تلاشت لأن الإدارة بدأت تعيد حساباتها..قد لا يكون النملة رجل المرحلة المقبلة، المدرب يمتلك صفات جيدة للمسؤولين الفنيين مثل الصمت على الصفقات التي يبرمها النادي مهما كانت ولكن حتما سيأتي اليوم الذي يدفع فيه المدرب فاتورة إخفاقاته كاملة.


اقرأ أيضاً...برشلونة تلقى اعتذاراً من الحكم الذي حرمه من الفوز بلقب الليغا!


إدارة برشلونة تبتسم أمام الانتقادات، لأن هناك رجلًا آخر سُيلقى عليه باللوم في النهاية.. لأن فالفيردي ليس الرجل الذي يتحسس سلاحه الناري كلما حك شخص أنفه.

صلاح "الغطاس".. قصة الخبث الكبرى
تشافي يلفت أنظار مسؤولي برشلونة الى ظهير بايرن ميونيخ
سوريا ورحلة السقوط الآسيوي الذي بدأ قبل 11 عاماً!
شارك غرد بريد

في هذا المقال