آراء

رادار ميسي:الملك يثور ويفجر أحلام خصمه المفضل والمهمة القارية تتم بنجاح

ميسي وإبداع جديد

08 أبريل 2018

إسبوع جديد مميز عاشه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم نادي برشلونة الإسباني على الرغم من الإصابة التي تعرض لها اثناء تواجده بمعسكر المنتخب الأرجنتيني والذي خاض العديد من المباريات الودية إستعداداً لبطولة كأس العالم المقبلة في روسيا عام 2018.

وعقب المهمة الدولية التي لم تشهد تواجده عاد البرغوث ليحمل آمال وطموحات الكتيبة الكتالونية سواء بالبطولات المحلية أو القارية حيث يحلم الجميع بالفوز بجميع الألقاب هذا الموسم. 


صورة..إحتفالات برشلونة بهدف ميسي القاتل بشباك إشبيلية


 وعاد ميسي ليجد نفسه حاملاً مهمة ثقيلة بين كتفيه ومطالب بحمل لواء النادي الكتالوني في واحدة من اصعب المحطات ببطولة الليغا أمام فريق عنيد وليس بالسهل. 


وفي رحلة محفوفة بالمخاطر توجه النادي الكتالوني الى الاندلس من أجل لقاء منافسه إشبيلية على ملعب رامون سانشيز بيزخوان وهي من المحطات التي دائماً ما تكون صعبة أمام برشلونة ولكنه في نفس الوقت خصم ميسي المفضل دائماً. 


إقرأ أيضاً:كرة وباستا: برشلونة- روما.. حكم "انتقائي" وقصف عشوائي!


هذا وفضل أرنستو فالفيردي إبقاء ميسي على دكة البدلاء عقب الإصابة التي تعرض لها مع منتخب بلاده حيث إنصب تفكير المدرب الإسباني على مباراة روما الهامة ببطولة دوري ابطال أوروبا وقد تكون هي السبب الرئيسي وراء عدم مشاركة البرغوث من البداية. 

ووجد برشلونة نفسه بين انياب فك مفترس حيث كاد النادي الأندلسي ان يُذيق النادي الكتالوني مرارة الهزيمة للمرة الأولى هذا الموسم ببطولة الليغا لولا تدخل النجم الأرجنتيني والذي قهر خصمه المفضل بل اسكت الأندليس بأكملها. 


تابعوا حساب الكرة السعودية على إنستغرام


وبينما كانت النتيجة تشير الى تقدم إشبيلية بهدفين نظيفين أقحم فالفيردي ميسي في الشوط الثاني كي يحاول إنقاذ ما يمكن إنقاذه وكان له ما أراد حيث اضاف دخول البرغوث نكهة خاصة على أداء النادي الكتالوني وصنع العديد من الفرص التهديفية لزملائه. 

وقبل نهاية المباراة بدقائق معدودة نجح الأوروغوياني لويس سواريز في إحراز هدف تقليص الفارق للبلوغرانا وفي الوقت الذي ظن الجميع بأن برشلونة في طريقة لتذوق مراراة الهزيمة على يد الخصم الأندلسي فاجىء ميسي الجميع بتصويبة رائعة سكنت الشباك وأسكتت ملعب رامون سانشيز بيزخوان بالكامل. 


 وبالنظر لما قدمه ميسي في المباراة فقد حصل على تقييم 7.89 درجة كثالث أعلى لاعب بالمباراة على الرغم من حلوله بديلاً في شوط اللقاء الثاني وذلك حسب موقع الارقام والإحصائيات الشهير "Whoscored". 

كما سدد ميسي الكرة على مرمى إشبيلية 4 مرات وهو رقم كبير بالمقارنة مع لاعب بديل فيما بلغت نسبة إستحواذه على الكرة 2.5% وبلغت نسبة تمريراته الصحيحة 74% وقام بثلاث مراوغات وخسر الكرة مرتين. 


كما واصل ميسي تربعه على عرش هدافي بطولة الليغا هذا الموسم حتى الان برصيد 26 هدفاً وذلك قبل مباراة برشلونة أمام ليغانيس ببطولة الدوري الإسباني. 

- المهمة الاوروبية تتم بنجاح 

وفي مهمة أوروبية مليئة بالتحفز والأمل إستقبل نادي برشلونة نظيره روما الإيطالي على ملعب كامب نو في ذهاب الدور ربع النهائي ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. 


وقبل المباراة تم تكريم ميسي في الملعب وذلك بمناسبة بلوغه الهدف رقم 100 قارياً بمسيرته مع برشلونة حيث أحرز هدفه المئوي بشباك نادي تشيلسي الإنجليزي في الدور ثمن النهائي من البطولة. 

وفعل ميسي كل شيء في الكرة أمام روما إلا شيء واحد الخروج ولو بهدف واحد حيث قاد فريقه لإكتساح منافسه بأربعة أهداف مقابل هدف وباتت نسبة بلوغه الدور نصف النهائي كبيرة. 


 وبالنظر لارقام ميسي في المباراة فقد حصل على تقييم 8.52 درجة كنجم للمباراة وكيف لا وهو بدى كشعلة نشاط في أرض الملعب يصول ويجول ويصنع الأهداف لزملائه والفرص التهديفية ايضاً. 

كما سدد ميسي الكرة على مرمى المنافس سبع مناسبات وبلغت نسبة إستحواذه 4.8% كما بلغت نسبة تمريراته الصحيحة 86%. 

وقام ميسي بسبع مراوغات ناجحة وإفتك الكرة في مناسبة وفاز بثلاث ركلات ركنية وخسر الكرة سبع مناسبات ايضاً.

صباح الرياضة المصرية: شراء "عفيجي" الأهلي.. رئيس الزمالك يهاجم "كاف"
فايلر يتراجع عن قراره.. وأيمن أشرف سعيد بالمنتخب
أخبار الأهلي: أشعة للسولية.. جلسة فايلر والخطيب.. غرامات الأوزان
شارك غرد شارك

في هذا المقال