رحيل ميسي.. غياب برشلونة أوروبيًا

آراء
عمرو البنان

اشتعلت حربًا من التصريحات في الفترة الأخيرة بين أبيدال المدير الرياضي لنادي برشلونة الإسباني وليونيل ميسي نجم الفريق وأسطورته مما جعل البعض يتنبأ بقرب رحيل النجم الأرجنتيني عن صفوف البلوغرانا خاصة أن عقد اللاعب ينتهي في صيف 2021 ولا توجد أي أخبار حالية حول تجديد عقده مما يزيد من هذه الاحتمالات وفي هذا التقرير نستعرض التأثير الذي قد يحدث في النادي الكاتالوني مع رحيل أحد أهم أساطيره.

صورة.. ميسي حزين عقب الهزيمة من بلباو

التأثير الفني

يعتبر ليونيل ميسي هو اللاعب الأهم في تشكيلة برشلونة نتيجة إمكانياته وقدراته فقد كان سببًا في حسم العديد من المواجهات إلى جانب تاريخه الكبير مع الفريق الكاتالوني فقد سجل الأرجنتيني 622 هدف في جميع المباريات الرسمية التي خاضها مع البلوغرانا ليكون الهداف التاريخي إلى جانب صناعته ل256 طوال مسيرته مع الفريق ولكن كيف يكون تأثير رحيله؟

هنا يجب أن نلقي الضوء على تأثيره في موسم واحد فقط وخصم جميع أهداف وتمريراته الحاسمة وعلى سبيل المثال موسم 2018/2019 في الليغا.

اقرأ أيضاً:  أخبار برشلونة: رد مثير من ميسي..خطف هدف برشلونة وقاهر ريال مدريد

سجل ليونيل ميسي 36 هدفًا وصنع 13 آخرين أي أنه ساهم في 49 هدفًا من أصل 90 هدفًا سجله برشلونة في موسم 2018/2019 في الدوري الإسباني وكان الأرجنتيني سببًا (نتيجة مساهماته في الأهداف) في حصد 32 نقطة من أصل 87 حصدها الفريق الكاتالوني.

أي أن في غياب ميسي سيكون برشلونة سجل 41 هدفًا فقط وجمع 55 نقطة الذي يضعه في المركز السابع في جدول الترتيب مما يشير إلى غياب الفريق الكاتالوني عن أي مشاركة أوروبية في موسم 2019/2020.

التأثير الإقتصادي

يمثل ليونيل ميسي قوة إقتصادية كبيرة داخل برشلونة يمكن اعتباره كنز ذهبي للفريق الكاتالوني خاصة في ظل الاستفادة من وجوده ماديًا وتحقيق أرباح كبيرة وستكون أولى الخسائر هي قيمة بيعه حيث أن تم تقييمه حاليًا في السوق حسب موقع "ترانسفير ماركت" بأن قيمته وصلت 126 مليون جنيه إسترليني ومع بقاء سنة واحدة فقط في عقده سيكون من السهل على أي نادي الظفر بخدمات اللاعب مقابل مبلغ أقل بكثير من قيمته السوقية (في حال رغبة الأرجنتيني في الرحيل).

تطبيق يوروسبورت عربيّة يأخذك إلى مدرّج فريقك المفضّل لتبقى دائمًا في الحدث...

Android

IOS

فقد سجل برشلونة إيرادات قياسية مع نهاية موسم 2018/2019 بلغت 990 مليون يورو، بينما وصلت نفقاته إلى 973 مليون يورو أي أن الأرباح كانت 17 مليون يورو فقط ولكن كيف يكون الحال مع رحيل ميسي؟.

من المتوقع أن تنخفض النفقات بفارق 90 مليون يورو على الأقل سنويًا وهذا الرقم يمثل راتب النجم الأرجنتيني السنوي ولكن في المقابل لن يكون الأمر على ما يرام بالنسبة للإيرادات خاصة أن ميسي كان أكثر اللاعبين بيعت قمصانه في موسم 2016/2017، إضافة إلى العقود الكبيرة التي أبرمها برشلونة والتي تتأثر سلبًا برحيل أحد أهم نجومه.

بالرغم من صعوبة رحيل ميسي إلا أن في حال حدوث ذلك سيقع برشلونة في مأزق كبير على جميع الأصعدة مما يجعله يمر بفترة تاريخية يحتاج فيها إلى إصلاحات واسعة من أجل تقليل حجم الخسائر فقط التي قد يتعرض لها من خلال مغادرة نجمه الأول.

شارك غرد شارك

في هذا المقال