زيدان يستكمل ورشة عمله والنتائج باهرة في السعودية!

ظهر ريال مدريد في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني امام فالنسيا بحلة جديدة، الفريق جاهز بدنياً أكثر من أي وقت مضى، صورة لم نعتاد عليها الموسم الماضي ولا حتى مطلع الموسم الحالي مع فريق العاصمة المدريدية.

لا يزال ريال مدريد يعاني من إصابات واخرها كان كريم بنزيما وغاريث بيل اللذين لم يسافرا مع الفريق الى السعودية للمشاركة في كأس السوبر، إضافة الى ايدين هازارد وماركو اسيسنيو الذي تعرض لاصابة قبل انطلاق الموسم.


إقرأ ايضاً: أخبار ريال مدريد: مغريغور مشرف جديد على التمارين؟


ولكن بالرغم من ذلك، تطور التحضير البدني كثيراً في الوقت الراهن مع المعد البدني الفرنسي غريغوري دوبونت الذي خلف أنطونيو بينتوس بعد ما حُكيَ عن خلاف الأخير مع زين الدين زيدان بعد عودته لتدريب الفريق مرة ثانية.

استغرق ريال مدريد الكثير من الوقت حتى يصل لهذه المرحلة البدنية المثالية، وهو ليس سوى نتاج عمل دوبونت التي رافقت ورشة العمل التي بدأها زين الدين زيدان مطلع الموسم الحالي.

مدرب اللياقة البدنية الفرنسي واجه صعوبات كثيرة مطلع الموسم قبل إيصال الفريق الى هذا المستوى البدني الجيد.

عانى الفريق من إصابات بالجملة مطلع الموسم، وارتفعت الانتقادات بشكل لافت، والبعض حمّل زيدان المسؤولية الأولى بسبب تخليه عن بينتوس الذي رحل الى انترميلان الإيطالي بعد خلافات مع المدرب الفرنسي، خصوصاً وأن بينتوس قاد الثورة الاولى لزيدان مع الفريق وكان عاملاً اساسياً بفوزه بثلاثة ألقاب متتالية في دوري ابطال اوروبا.



دوبونت اخذ الأمور على عاتقه. التحدي كبير لكنه غيّر المعادلة بشكل كامل.

يقولون في ريال مدريد أن دوبونت "يحب أن يجعلنا نركض، طريقته الصارمة في التمرينات جعلت له للقباً وهو McGregor تشبيه لمقاتل في الفنون القتالية".

إذا اردنا أخذ عينة من اللاعبين، نلاحظ الفارق الكبير في أداء النجم الألماني توني كروس بين الموسم الماضي والحالي، اللاعب تفوق على نفسه واستعاد سريعاً اللياقة البدنية، المستوى الذهني والفنّي على أرض الملعب.




من بين اللاعبين الذين استعادوا الثقة بنفسهم، لوكا مودريتش الذي قدّم الموسم الماضي واحد من أسوأ المواسم له على الإطلاق على هامش فوزه بالكرة الذهبية، لكن الكرواتي هذا العام مختلف للغاية، استعادة لمسته وتمريراته السحرية على ارض الملعب، وأصبح موضع ثقة كبيرة لتشكيلة الفريق.

العمل البدني اليوم كبير في ريال مدريد، التطور في الشق البدي واضح، وهو ساعد زيدان كثيراً على تطوير خط الدفاع والوسط، علماً ان خط الوسط لا يزال يعاني لابتعاد غاريث بيل عن مستواه (كالعادة)، وحاجة البرازيليين فينيسيوس جونيور ورودريغو غوس للوقت من أجل فرض نفسهما نجوماً في المقدمة. 


شارك غرد شارك

في هذا المقال