عندما يتحول بيب غوارديولا الى إبرة تخدير بيد بارتوميو

آراء
دينا جركس

بعد كل أزمة كبيرة بقع بها برشلونة يعود إسم بيب غوارديولا ليتصدر عناوين الصحف، كأنة إبرة بنج مهدئة للجماهير، "نحن نتفاوض مع المخلّص"، تسريبات الى الصحف الانكليزية والاسبانية بأن برشلونة يتفاوض مع مدرب من الصف الأول وان هذا  المدرب ليس الا بيب غوارديولا. 

لماذا لا تتعدى هذه الأخبار إطار الشائعات؟ 

حتى مع انتهاء عقد بيب غوارديولا مع مانشستر سيتي العام المقبل 2021 الا ان العائق الأكبر أمام عودته هو السبب الأساس الذي دفعه لاخاذ قرار الرحيل عن النادي: أدارة روسيل – بارتوميو. 

كي يعود بيب يجب على حزب بارتوميو ومن يلف على لفيفه، ان يخسر الانتخابات القادمة والا لا أمل من بناء للنادي ولا عودة لغوارديولا إن كان يُفكر بها أصلاً. 

هل تذكرون رد بيب على بارتوميو بعد قرار ايقاف مانشستر سيتي من المشاركة الأوروبية؟ "على برشلونة أن يُبقي صوته منخفض، الجميع منغمس بأشياء كهذه.. وآمل أن اواجه مع مانشستر سيتي برشلونة في الأعوام القادمة في دوري الأبطال". 

لا يُمكننا تخيل بيب يجيب على اتصال على خطه الثاني متواجد صوت بارتوميو صراحة، مع التذكير بالفضيحة الكبيرة: توظيف ادارة برشلوة لشركة مهمتها تشويه سمعة بيب، ميسي، تشافي وآخرين. 

قرار الاياقف اذا بقي على حاله وابتعد السيتي عن الابطال لموسمين ممكن لبيب الرحيل، وفي حال كانت الوجهة برشلونة فلن تكون العودة مقرونة الا بثقة عمياء مطلقة بفوز الرئيس السابق خوان لابورتا، وهو امر مستبعد كون الأخير خسر الانتخابات السابقة وليس المرشّح الأقوى حالياً. 

ماذا عن المرشّح الآخر فيكتور فونت؟ يعتبر الأقوى من ناحية المعارضة للادارة الحالية وهو المدعوم من تشافي هيرنانديز وكارليس بويول، المرشحان ليكونا المدرب والمدير الفني للفريق في حال فوزه، إسم غوارديولا غير مطروح لدى فونت. 

بيب نفسه عام 2014 صرّح انه لن يعود بتاتاً الى تدريب برشلونة لأن "وقته في الفريق انتهى" والعام المنصرم عاد وقال سأعود يوماً الى المدينة، حيث منزلي.

ان قرر بيب العودة ليدرب برشلونة، إن حصلت بضربة قدر غير متوقعة، سيكون في موسم 2021-2022، ينها سيكون "حرسه القديم انتهت فعاليته تماماً، سيجد نفسه امام مشروع جديد كلياً، بعض رجالاته اتت بقرارات من ادارة بارتوميو الأمر الذي يُعتبر مهمة مغايرة تماماً عن التي عمل بها عند توليه مركزه المرة الأولى. 


في جميع الأحوال، إسم بيب لا يُطرح في الاعلام الا عند "انكسار" برشلونة، هو ليس ابرة بنج هذه الادارة التي فشلت بالتعاقد مع مدرب يليق بإسم النادي، فلا تتوقعوا ابداً ان يتعاون الرجل الكتلوني مع من هدم هوية فريقه من جديد. 

شارك غرد شارك

في هذا المقال