آراء

فضيحة الفراعنة في أمم إفريقيا

شارة المنتخب كبيرة على المحمدي.. محاسبة اتحاد الكرة على الخروج المهين من بطولة أمم أفريقيا
معاذ عبد المنعم
10 يوليو 2019

- خروج المنتخب الوطني الأول المهين والمخزي، من بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليا في مصر حتى 19 يوليو الجاري، فضيحة لا يمكن السكوت عنها، يجب أن تتم محاسبة المسئولين عن اتحاد الكرة الذي يعد السبب الرئيسي فيما وصلت إليه الكرة المصرية، بسبب المجاملات والمحسوبية في اختيارات الأجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية.


اتحاد الكرة فشل بجدارة في مهمته التي جاء من أجلها، حيث لم تحقق المنتخبات الوطنية بمختلف مراحلها في العمرية، أي إنجازات في السنوات الماضية، وهذا بسبب التخطيط الفاشل لمسئولي الاتحاد.



مصر ودعت أمم افريقيا مبكرا لأن اتحاد الكرة تعاقد في البداية مع مدير فني، لم يحقق أي نجاحات سابقة مع الأندية أو المنتخبات التي سبق وأن دربها، فضلا عن أنه تحوم حوله الشبهات وعليه قضايا سمسرة ومراهنات، وتم طرده من قبل في اليابان.. ولأنه تقاضى أجرا مبالغا فيه لم يكن يستحقه كان لابد أن يقبل بأى تدخلات فى الاختيار والتشكيل، خاصة فى ظل علاقة مشوهة بين اتحاد ضعيف ومدرب مشكوك فى نزاهته، ولاعبون فقدوا احترامهم لمدربهم، وأصبحوا أقوى من الجهاز الفني واتحاد الكرة.


- المستوى السيء الذي ظهر عليه المنتخب خلال مباريات البطولة الأفريقية، أمر طبيعي، بسبب المجاملات في اختيار القائمة، والتي كانت وفقا لرؤية وكيل أعمال المدير الفني، حيث تم ضم لاعبين بعينهم على الرغم أنهم لا يشاركون بصفة أساسية مع أنديتهم على حساب بعض اللاعبين المتألقين على رأسهم الحارس محمد عواد، والظهير الأيسر عبدالله جمعة ورمضان صبحي ومحمود كهربا، فهؤلاء اللاعبون كانوا يستحقون فرصة في تمثيل المنتخب في الكان، ولكن الظلم الذي وقع عليهم قبل البطولة، كان سببا رئيسيا في خروجنا من البطولة.


ويجب ألا نغفل أن لاعبوا المنتخب يتحملون جزءً كبيرًا من مسئولية الخروج من البطولة الأفريقية، لأنهم لعبوا بدون أي روح، على الرغم من المساندة وتشجيع الجماهير لهم في المباريات الأربعة الماضية، هذا الفريق يمثل انتكاسة في مسيرة وتمنيات الفوز بالبطولة.




- كنت أتمنى مثلما كان أحمد المحمدي، أول لاعب من لاعبي المنتخب خرج في تصريحات لوسائل الاعلام عقب مباراة الكونغو الديمقراطية، ليدافع عن زميله الموقوف عمرو وردة ويطالب برفع الإيقاف عنه، أن يكون أول لاعب يقدم اعتذارا للشعب المصري، على الأداء المتواضع الذي ظهر عليه المنتخب في البطولة الأفريقية، خاصة أنه قائد الفريق، ولكنه للأسف لا يعلم مسئولياته جيدا، ومن الواضح أن شارة القيادة كبيرة عليه، ولم يتعلم من الجيل السابق الذي لعب معه على رأسهم أحمد حسن وعصام الحضري ووائل جمعة ومحمد أبوتريكة.


في النهاية أتمنى أن لا يمر ما جرى مرور الكرام، وأن يتم محاسبة جميع المقصرين في أسرع وقت، ليكونوا عبرة للغير، وأتمنى أن يتم استقدام اتحاد كرة فيما بعد يليق بمكانة  مصر، وأن يكون أعضاؤه يبحثون عن مصالح الرياضة المصرية وليس مصالحهم الشخصية.


بالفيديو.. منتخب مصر يودع أمم إفريقيا بهدف صادم أمام الأولاد
أخبار الأهلي:صفقة الموسم على الأبواب..ومحارب يتمسك بسموحة
بالتفاصيل..كهربا يعترف بالتوقيع للأهلي .. وموعد ارتداء القميص الأحمر
شارك غرد شارك

في هذا المقال