آراء

فن تدمير الصفقات في برشلونة.. فضيحة تياغو ألكانتارا

خفايا عودة ألكانتارا تكشف غياب الاحترافية في إدارة برشلونة

02 يونيو 2018

في برشلونة حالة طلاق استراتيجية بين الصفقات الناجحة والإدارة، وصل فالفيردي كمدرب منتصف جدول يُعد تحكمه بالأمور محدوداً رُغم أنه مدرب الفريق، يخرج "رئيس النادي" ليقول بأن ميسي لا يُقرر الصفقات، ويتم تسريب تصريح لتشافي يقول فيه بأن من يتخذون قرار الصفقات في برشلونة لا يعرفون ماذا يفعلون، لكن في الحقيقة كيف يتم تدمير الصفقات في الفريق الكتلوني؟


منذ نهاية الموسم يعيش برشلونة على صفقة جديدة، التعاقد مع أنطوان غريزمان، وبعد "فرملة الأخير الانتقال إلى فريق برشلونة، تحول الهمّ الأول للإدارة إلى التعاقد مع إيريكسن والإثنان مقابل مبلغ مشابه: 100 مليون يورو على الأٌقل.

لا يُشبه غريزمان إيريكسن في شيء، كل لاعب يلعب في مركز وكل لاعب له خصائص، وإن كانت حاجة برشلونة للاعب مثل إيريكسن هي الأكثر إلحاحاً، لكن بين اللاعبين هناك اسم يُطالب فيه الجميع، الجمهور يضع كرقم واحد من الخيارات وغرفة ملابس الفريق تُطالب بضمه، حتى وصل الأمر بتياغو إلى وضع صورته مع بيكيه في المنتخب الإسباني على حسابه على إنستغرام.

تابعوا حساب الكاتب حسين وهبي على انستغرام: hsenwhb@

تياغو هو الخيار الأنسب لبرشلونة بين كل لاعبي الوسط في العالم، ويُمثل تماماً ما يحتاج الفريق في وسط الملعب والأهم من ذلك أن بايرن ميونيخ مُستعد لبيعه مقابل 80 مليون على الأكثر وهو رقم أقل بـ 20 مليون من أي لاعب سيقوم برشلونة بشرائه، كذلك فإن جميع التقارير تشير إلى أن قليل من المفاوضات تجعل الرقم أصغر.

حين رحل تياغو عن برشلونة باعه برشلونة مقابل 25 مليون يورو والسبب كان شرط جزائي في عقد اللاعب يُحدد إمكانية رحيله عن الفريق مقابل 17 مليون يورو إذا لم يعلب 60% من المباريات، شرط خفض قيمة رحيل ألكانتارا إلى بايرن من 90 مليون إلى 25 مليون من دون أن يتحرك أحد في كتالونيا للتمسك بجوهرة خط الوسط الذي لم يكن يلعب أساسياً على الرغم من أنه كان ضمن المخطط المستقبلي للفريق.


في ظل ما يحدث الآن من تخبط في برشلونة ورغبة جميع العناصر بإتمام الصفقة الأهم والأقل كلفة، أطلق الصحفي المقرب من الإدارة الكتالونية تصريحًا مدويًا أكد فيه أن المدير الرياضي في النادي الذي عُين منذ سنة تقريبًا وكان مسؤول عن صفقات باولينيو وديمبيلي و والتفاوض حول كوتينيو بيب سيغورا يضع "فيتو" على تياغو ألكانتارا ولا يقبل بعودته بسعر منخفض وسيوافق فقط إذا جاء مجاناً والسبب أنه رحل بشكل مفاجىء عن الفريق الكتلوني، وكل ذلك على الرغم من أنه وافق على دفع مبالغ خيالية وصلت إلى 160 مليون يورو بديمبيلي في الصيف الماضي وهو لاعب لم يكن قد تجاوز العشرين عاماً.


في كتابه يكشف بيب غوارديولا سرًا مُهما عن هذه المسألة وهي أن برشلونة كان يسعى في سنة 2011 إلى بيع ألكانتارا وأنه لم يقم بالتعاقد مع أي لاعب من برشلونة غيره سوى لأن الفريق كان يرغب بخروجه، ويؤكد الكتاب بأن برشلونة وضع هذا البند المتعلق بـ 60% من المباريات في عقد ألكانتارا من أجل بيعه. 

تكشف هذه القصة الصغيرة عن تياغو ألكانتارا بأي عقلية تُدار الصفقات في برشلونة، بأي مسؤولية تتم إدارة الأمور، ومدى الاحترافية التي تؤدي إلى دفع مبالغ صادمة في لاعبين ورفض شراء لاعبين آخرين بمبالغ أقل تُفيد النادي، وعليه لم يعد يحتاج برشلونة إلى تصويت على إزاحة الإدارة بل يحتاج النادي إلى ثورة !

تابعوا حساب الكرة السعودية على انستغرام

فايلر يتراجع عن قراره.. وأيمن أشرف سعيد بالمنتخب
أخبار الأهلي: أشعة للسولية.. جلسة فايلر والخطيب.. غرامات الأوزان
تحليل اليورو.. فايلر ينقل الأهلي لمنطقة أخرى
شارك غرد شارك

في هذا المقال