آراء

في "ذكرى" اللاماسيا وليس عيدها

ما لم يكن يعيه النادي بل ما يعيه ولا يريد أن يلتفت لصداه هو ان تكريم مدرسته لا يتم بقميص!
دينا جركس
08 يوليو 2019

أعلن نادي برشلونة عن قميصه الثاني ال جديد سيرتديه في موسم 2019- 2020 مستوحى من القميص الأول الذي ارتداه يوهان كرويف صاحب الثورة في أكاديمية اللاماسيا الخاصة بالفريق، تكريماً لمرور 40 عاماً (1979) على تأسيس أحد أعظم المنشآت الكروية الى جانب اكاديمية نادي اياكس، لكن ما لم يكن يعيه النادي بل ما يعيه ولا يريد أن يلتفت لصداه هو ان تكريم مدرسته لا يتم بقميص! 

قبل ايامٍ كان الاعلان عن استقالة أحد أهم رجال إدارة النادي ونائب الرئيس جوسيب بارتوميو، جوردي ميستري، بسبب خلافات داخلية أبرزها سياسة التعاقدات وصفقة نيمار التي أظهرت للعلن كم هو ضعيف إدارياً وكلامه غير مسموع في أروقة النادي، لكن الحجة التي اتخذها شخصياً لتبرير استقالته كانت عد إهتمام الادارة باكاديمية اللاماسيا وابرام تعاقدات فلكية دون الاعتماد على مواهب اللامسيا، بالرغم من كونها حجة استخدمها لأنه يعلم تمام العلم ان الادارة لا تملك اي دليل للدفاع عن نفسها، فهي بالفعل توغل في تدمير ما تبقى من أكاديمية أعطت كرة القدم بقدر ما أخذت منها. 


فضيحة يورو تحت 21

تتغنّى إسبانيا مؤخراً بتحقيق شبابها لقب أمم اوروبا تحت 21 عاماً، يمتلك الاسبان جيل شاب يُطمئنهم على المستقبل، وعند الحديث عن مستقبل الكرة الاسبانية كان دوماً يتصدر الذاكرة القصيرة أسماء من برشلونة او من ناشئي اللاماسيا، لكن للمرة الأولى تمتلك اسبانيا تشكيلة كاملة تحت الـ21، حققت اللقب، ولا تمتلك في صفوفها أي لاعب "كتلوني"، بل على العكس، قائد المنتخب ليس الا الرائع داني سيبايوس، فيما افضل لاعب بالبطولة هو فابيان رويس لاعب ريال بيتيس، تشكيلة كاملة خالية من أي موهبة من لاماسيا، الارتباط الوحيد باسم برشلونة يأتي عبر اللاعب داني اولمو الذي نشأ في اللاماسيا والفئات العمرية لبرشلونة قبل أن يستغني عنه الفريق في 2014 لصالح دينامو زيغرب بالمجان (لاعب وسط هجومي، سجل 12 هدف الموسم الماضي وصنع 9 أهداف، حصل على جائزة أفضل لاعب في كرواتيا 2019، سجل 3 أهداف وصنع هدف في يورو تحت 21. 

إقرأ/ي ايضاً: ميسي في ريال مدريد.. القانون لا يحمي المغفلين

عقد كامل على آخر "سوبر ستار"

تتغنّى برشلونة يإسم سيرجي روبيرتو، تصفه بالجوكر، بالرغم انه حبيس مركز ليس مركزه أصلاً، الشاب الذي تأبى إدارة برشلونة ان تقتنع بأنه بات بعمر الـ27 هو "فخر اللاماسيا"، حقاً؟ هو آخر نجم استمر بالفريق الأول لأكثر من موسمين، لا اكثر ولا أقل، فآخر نجم صف أول خرّجته اللاماسيا كان تياغو الكانتارا الذي فرّط به النادي بعد رحيل بيب غوارديولا (بسبب الادارة نفسها روسيا وشركاه). 

وصلنا اليوم الى عقد كامل على مشاركة تياغو الكانتارا مع الفريق الأول، ومن بعده توالت "الحالات"، إما مدربين لا يثقون بلاعبي اللاماسيا، وإما أكاديمية لم تُخرّج مواهب من الصف الأول أو لم تُدرك كيفية التعاطي مع أزمات هؤلاء المواهب وتركت الفرصة لخصومها كي ينقضوا عليهم أمثال اللاعب الياباني تاكافوسا كوبو أو "ميسي الجديد" الذي ذهب الى ريال مدريد. 

نموذجا ريكي بويغ وفرانكي دي يونغ

شتان بين ما يقوم به ناديا أياكس امستردام وبرشلونة، بالرغم من التقارب الكبير في اسلوبهما الرياضي، فبعد التوقيع مع فرانكي دي يونغ قادماً من هولندا، اشترى النادي الهولندي صفحة كاملة في صحيفة موندو ديبورتيفو أهداها للاعب مع عنوان "إستمتعوا بفرانكي"، مع تسيير حافلة تحمل صورته في المدينة متباهية وفخورة بإبنها وموهبتها الذي حقق حلمه؛ نادي اياكس كان دوماً يفخر بثقل المواهب وتطويرها وتصديرها لأهم أندية أوروبا وخصوصاً برشلونة، هدفه واضح، أما برشلونة كان يثقل مواهبه كي يستفيد منها، واليوم بات يستخدمها واجهة إعلامية في حرب انتخابية بحتة، اليوم الفتى ريكي بويغ الذي أجبرت موهبته ايرنيستو فالفيردي على تصعيده الى الفريق الأول هذا الموسم، بات هو واجهة القمصان الجديدة للفريق، كما ان صوره تجتاح اي اعلان او فكرة تسويقية يقوم بها الفريق، في صورة تُظهر وكأن الادارة تعطي اهتماماً لشبابها في حين ما يحصل هو العكس تماماً، إهمال في الكادر التدريبي لبرشلونة B، إهما للاعبين وارسالهم في عقود إعارة او بيع بدل العمل على مواهبهم وثقلها، الالتفات في السوق الى تدعيمات للاعبين الأساسيين بآخرين على حساب اللاعبين الشباب، فاليوم يريد برشلونة بديلاً لجوردي البا في مركز الظهير الأيسر، بالاضاف الى بديل لسيميجو في الظهير الأيمن، بالإضافة الى ثُلّة التعاقدات التي تمت في المواسم الأربعة المنصرمة على حساب اللاعبين الشبان. 

إقرأ/ي ايضاً: عودة نيمار الى "ظل ميسي".. كيف تتحقق وعلى حساب من؟


الأسماء المتواجدة في برشلونة ب كفيلة لتكوّن دكة بدلاء اهم ما فيها طموح إثبات النفس، موسى واغي (مدافع)، اوريول بوسكيتس (خط وسط)، آبيل رويز (مهاجم) أسماء تتناساها ادارة برشلونة الساعية الى تعويض نيمار منذ 3 مواسم بصفقات فلكية لترقيع غيابه وعودته بتكديس لاعبين من الصف الأول على أمل ان يتأقلموا مع سياسة الفريق في حين هناك من ينام ويأكل ويتربّى عليها. 

فايلر يتراجع عن قراره.. وأيمن أشرف سعيد بالمنتخب
أخبار الأهلي: أشعة للسولية.. جلسة فايلر والخطيب.. غرامات الأوزان
تحليل اليورو.. فايلر ينقل الأهلي لمنطقة أخرى
شارك غرد شارك

في هذا المقال