آراء

كورتوا ومسلسل الضحك: البطولة المطلقة

كورتوا "ضحك على الريال" فجعل من نفسه أضحوكة
دينا جركس
02 أكتوبر 2019

ماذا بحق كرة القدم يحصل مع الحارس الدولي البلجيكي تيبو كورتوا عند حراسة مرمى ريال مدريد؟ هو سؤال الساعة في مدريد، كيف لحارس كان يُصنّف ضمن افضل 5 حراس في العالم الى جانب يان اوبلاك، مارك أندريه تير شتيغن، مانويل نوير ودافيد دي خيا ان ينحدر الى مستوى يُجبر زين الدين زيدان على استبداله بين الشوطين؟ (حجة انه مُصاب بفيروس بالمعدة لا يمكن ان تكون صحيحة وإلا لم يكُن االمدرب ليُشركه من الاساس). 

الحرب التي فاز بها بيريز على زيدان

لطالما اراد فلورنتينو بيريز أن يتعاقد مع حارس مرمى من الصف الأول، منذ رحيل إيكر كاسياس الى بورتو والرجل الأول في مدريد يُحاول التعاقد مع دافيد دي خيا قبل واقعة "الفاكس" الشهيرة، التي ادّت الى التعاقد لاحقاً مع كيلور نافاس، الحارس الذي كان حجراً أساسياً في ثلاثية الأبطال المتتالية، والذي فاز بثقة زين الدين زيدان العمياء: "لا يمكن ان انسى ما قدّمه كيلور للنادي خصوصاً في دوري الأبطال"، هكذا علّق زيزو مراراً لدى سؤاله عن الحارس الكوستاريكي، بعد أن كان أشركه اساسياً في مقتبل الموسم على حساب كورتوا، الذي أتى الى ريال مدريد مقابل 35 مليون يورو، ليُنافس في الدوري عينه الذي يتسيّد جائزة زامورا (أفضل حارس مرمى) فيه كل من اوبلاك وشتيغن! 

مع نهاية سوق الانتقالات الصيفي حقق بيريز الانتصار على زيدان وأثبت علو كعبه، "لا كيلور في مدريد"، فقط كورتوا واوريولا حارساً بديلاً، بالرغم من الهفوات الكارثية التي كبّدت الملكي الخروج من الموسم الفائت دون أي تتويج، خصوصاً في مباريات أياكس على سبيل المثال. 

إقرأ ايضاً: فلورنتينو "يا دولة"

ما سبب هذا التدهور في الأداء؟ 

حصيلة كورتوا حتى الآن مع ريال مدريد هي تلقي 81 هدفاً في 58 مباراة أي بمعدل يُقارب 1.4 كل مباراة، حتى بات "الكلين شيت" في ريال مدريد أمر يُكتب عنه مقالات في الصحف الاسبانية ويُعتبر إنجازاً إذ لم يتمكن من الحفاظ على نظافة الشباك سوى في 11 مناسبة منذ الموسم الفائت وصولاً الى هذا الموسم في مختلف المسابقات (الليغا - دوري الأبطال - كأس ملك اسبانيا).

في آخر موسم له مع تشيلسي هذه كانت أرقامه: 46 مباراة - تلقى 47 هدفاً وحافظ على نظافة شباكه في 19 مباراة، وفي موسم 2016 - 2017 لعب 39 مباراة - تلقى 32 هدفاً وحافظ على نظافة شباكه في 17 مباراة. 

أما في آخر موسم له مع اتلتيكو مدريد لعب 56 مباراة - تلقى 40 هدفاً وحافظ على نظافة شباكه في 28 مباراة. 

نلاحظ أن مع نادي اتلتيكو مدريد، النادي الدفاعي بامتياز، والذي صدّر لعالم كرة القدم كل من دي خيا، كورتوا وأوبلاك، تمكن الحارس البلجيكي من لعب أفضل مواسمه. 


- تطبيق يوروسبورت عربيّة يأخذك إلى مدرّج فريقك المفضّل لتبقى دائمًا في الحدث.

Android

IOS

هل هو حقاً حارس من الصف الأول؟ 

عند الانتقال الى ريال مدريد يعلم كل لاعب انه سيواجه ضغطاً كبيراً، من الجماهير، الادارة والاعلام، فالأكثر تتويجاً في دوري أوروبا لا يمكن ان تتلكّأ معه وان تتباطأ في التأقلم أو تقديم أفضل ما لديك، ومع ذلك قيل أنه عانى من رهبة البيرنابيو، لكن هل عامل الرهبة يستمر لموسم ثانِ على التوالي؟ النادي أظهر انه يريده كخيار أول بعد أن أرسل نافاس الى باريس سان جيرمان، أي أنه وقف بصفّه وأعطاه الثقة، الكرة إذن في ملعب كورتوا، وهنا نلحظ ان مسألة أداءه ليست نفسية بل فنية بحتة، طريقة تمركزه واتخاذه للقرارات، اختيار الزوايا وتغطيتها، التقدم الى الأمام من عدمه، كيفية استخدامه للقدمين، منذ الموسم الفائت، كورتوا يظهر ان "صيته" الذي اوصله الى ريال مدريد أتى جرّاء دفاعات منظمة جيداً وليس بسبب ادائه الفردي الكبير، ومع أداء مدافعي الريال المتواضع انكشف أمر كورتوا ومعه صوابية خيارات زيدان التي سقطت امام قرارات فلورنتينو بيريز. 


تابعوا حساباتنا عبر انستغرام

فايلر يتراجع عن قراره.. وأيمن أشرف سعيد بالمنتخب
أخبار الأهلي: أشعة للسولية.. جلسة فايلر والخطيب.. غرامات الأوزان
تحليل اليورو.. فايلر ينقل الأهلي لمنطقة أخرى
شارك غرد شارك

في هذا المقال