لماذا ريال مدريد ليس بحاجة لصفقات جديدة؟

آراء
فريق عمل يوروسبورت عربية

قام نادي ريال مدريد في الصيف الماضي بصفقات عدة بطلب من مدرب الفريق زين الدين زيدان الذي كان قد بدأ مهمة ثانية على رأس الجهاز الفني للفريق المدريدي، بعد موسم صفري سيئ للغاية.

في وقتها تحدث الكثير من المتابعين عن انتهاء "الجيل الذهبي" للفريق وحاجته الى التغيير والبدء بتعاقدات جديدة وإيقاف استراتيجيته بالتعاقد مع لاعبين شبّان من أجل المستقبل، ذهب الفريق بهذه الاتجاه وتعاقد مع لاعبين ولكن لزيدان رأي اخر.



محامي الشيطان:  زيدان تخلص من "عبء رحيل كريستيانو رونالدو" وصنع المجد في ريال مدريد

Google Podcast

Spotify

Anghami



بحنكته، أعاد زيدان الثقة للحرس القديم الذي قاد الفريق للفوز بلقب الدوري الإسباني وهو لا يزال ينافس في دوري ابطال أوروبا حتى الان، لم توجه له الانتقادات حول اختياراته السيئة في سوق الانتقالات بعد الفوز بالدوري ويبدو أن أحداً من الصحافة والمتابعين لن يسأل الفريق أن أي تعاقد جديد.

منطقياً، لا يحتاج ريال مدريد لأي لاعب جديد نظراً لعوامل عدّة منها المستوى الذي ظهر فيه الفريق الحالي، تواجد عناصر شابة مهمة بالفريق، امتلاك ريال لأكثر من لاعب في كل مركز، وعدم القدرة على اجراء تعاقدات كبيرة وضخمة بسبب الأزمة الحالية.

معضلة ريال مدريد الان هي بالتخلص من بعض اللاعبين على رأسهم غاريث بيل وخاميس رودريغيز الذين خرجا تماماً من خطط المدرب الفرنسي، ولكن الأمر لن يكون سهلاً لاصرار بيل اولاً على البقاء ولغياب المهتمين بالثنائي.



فأين المشكلة في حال لم يتعاقد ريال مدريد مع لاعبين جدد؟ اقترب بعض لاعبي الخبرة في الفريق من السنوات الأخيرة لهم قبل الاعتزال، وما قدموه هذا الموسم قد يكون صعب تكراره في الموسم المقبل، ما قد يزيد الضغط عليهم وعلى الفريق بضرورة استبدالهم او التعاقد مع لاعبين بنفس مركزه.

وأبرز هؤلاء اللاعبين، كريم بنزيما، سيرجيو راموس، كاسيميرو، توني كروس، لوكا مودريتش وغيرهم.

بنزيما مثلاً قادر على إعطاء موسم إضافي رائع ولكن من هو البديل المناسب له؟ فشل لوكا يوفيتش بتقديم المستوى المطلوب وهو اليوم على قائم المغادرين في وقت لا يبدو أن ماريانو دياز البديل المناسب بعد كل المشاكل التي عانى منها منذ عودته مجدداً الى ريال مدريد.

نفس الأمر بالنسبة للوكا مودريتش الذي لم يحسم مستقبله حتى الان، والسؤال يُطرح أيضاً على بديل كاسيميرو أو حتى توني كروس في وسط الملعب.

الحالة التي وصل اليها ريال مدريد الان لا تدفعه ابداً لإجراء صفقات جديدة بل الى تأجيلها للموسم المقبل، علماً أنه قد يكون بحاجة لضم مجموعة كبيرة من اللاعبين في الموسم المقبل.

شارك غرد شارك

في هذا المقال