آراء

مدينة مانشستر تسقط أمام صغار البريميرليغ!

نيران البريميرليغ تلتهم مدينة مانشستر
علاء الشربيني
07 أكتوبر 2019

ليلة من العذاب قضتها مدينة مانشستر الأحد عقب سقوط مانشستر سيتي على ملعبه أمام وولفرهامبتون بثنائية أداما تراوري بينما خسر مانشستر يونايتد خارج الديار أمام الخصم الضعيف في الموسم الحالي نيوكاسل بهدف نظيف سجله لاعب بعمر 19 عاما فقط وهو ماثيو لونغستاف.

وأصبح ليفربول في صدارة البريميرليغ برصيد 24 نقطة بالعلامة الكاملة من دون أي هزيمة أو تعادل هذا الموسم بفارق 8 نقاط عن مانشستر سيتي الذي خسر مباراتين أمام نوريتش سيتي وولفرهامبتون وتعادل أمام توتنهام على ملعب الاتحاد.

ويتواجد مانشستر يونايتد في المركز الثاني عشر برصيد 9 نقاط بفارق نقطتين فقط عن المراكز المؤدية للهبوط:

كيف سقط مانشستر سيتي؟ :


عانى سيتي من ليلة مريرة في غياب الساحر كيفين دي بروين القادر على صناعة الفارق سواء بتسجيل أو صناعة الأهداف بينما ساهم تألق دفاع الضيوف والحارس روي باتريسيو والقائم في حرمان السيتي من التسجيل.

ونجح نونو سانتو في فرض سيطرته التكتيكية على غوارديولا واستغلال الضعف الدفاعي للسيتي في غياب ميندي ولابورتي وستونز مع تراجع أداء أوتاميندي وتواجد فيرناندينيو لاعب الوسط في مركز قلب الدفاع.

وتمكن وولفرهامبتون من تسجيل هدفين بطريقة القص واللصق عن طريق العمق مستغلا أن دفاع السيتي هش في الفترة الحالية بينما لم ينجح الفريق في القيام بأي ردة فعل بسبب قوة الدفاع للمنافس وغلق الوسط تماما وهو ما حرم بيب غوارديولا من الحلول.

تراجع أداء كايل وولكر واصابة بنيامين ميندي حرم السماوي من ايجاد الحلول على مستوى الجانبين بينما كان دافيد سيلفا سىء الحظ في أكثر مناسبة وقدم الرباعي محرز وبرناردو سيلفا وأغويرو وسترلينغ أسوأ مبارياتهم في الموسم الحالي بينما لم يمتلك البديل غابرييل خيسوس الوقت الكافي لصناعة الفارق.

المؤكد أن بيب غوارديولا عليه أن يتراجع عن التصريحات التي أكد من خلالها أن النادي لن يتحرك في السوق الشتوية لضم لاعبين آخرين لكون عدم التعاقد مع ثنائي قلب دفاع في يناير المقبل يعني نهاية الموسم الحالي من دون تحقيق أي لقب.

أسباب معاناة يونايتد:

تطبيق يوروسبورت عربيّة يأخذك إلى مدرّج فريقك المفضّل لتبقى دائمًا في الحدث.


Android


IOS

لمتابعة حساب فرجة عبر انستجرام

ليس فقط السيتي من سقط في مدينة مانشستر بل تعرض للهزيمة فريق أولي غونار سولشاير الذي يقضي موسم هو الأسوأ في تاريخ النادي آخر 30 عاما.

يونايتد ارتكب خطأ من العيار الثقيل بالحفاظ على بول بوغبا رغم أنف اللاعب في فترة الانتقالات الصيفية، اللاعب لا يقدم الكثير لفريقه بينما كان يمكن جمع قرابة 180 مليون يورو من بيعه لريال مدريد وفي المقابل تعزيز الوسط بالثنائي دوني فان دي بيك وبرونو فيرنانديز مقابل 105 مليون يورو بجانب شراء ماريانو دياز مقابل 20 مليون يورو وظهير أيسر بقيمة رافائيل غيريرو 20 مليون يورو وجناح هجومي مثل حكيم زياش 35 مليون يورو وحينها كان سيتمكن الفريق من حل أغلب مشاكله على مستوى جودة العناصر.

نعم يونايتد نجح في تعزيز صفوفه بالثلاثي المميز هاري ماغواير ودانييل جيمس وارون بيساكا لكن الفريق كان بحاجة كبيرة للمزيد من الدعم في الميركاتو الصيفي.

نقطة ضعف يونايتد الكبرى هذا الموسم تتمثل في كون اللاعبين بمستوى لا يؤهلهم لارتداء قميص فريق كبير بحجم يونايتد، لا خوان مانويل ماتا ولا ليندلوف ولا تشونغ أو اشلي يونغ وفيل جونز ولوك شاو وفريد ودالوت وتوانزيبي وماتيتش وبيريرا يستحقون اللعب في فريق كبير بحجم الشياطين الحمر البريطانية.

الهفوة الكبيرة التي ارتكبها سولشاير تمثلت في بيع ثنائي خط الهجوم روميلو لوكاكو وأليكسيس سانشيز من دون تعويضهم بضم لاعب في المقدمة ليصبح الفريق من دون مهاجم صريح هذا الموسم وهي كارثة كبيرة لكون ماركوس راشفورد ولينغارد ومارسيال لاعبين وسط أجنحة هجومية وليسوا لاعبين قادرين على التواجد في المركز "9" مثل لوكاكو أو رود فان نيستلروي في السابق.

ورغم كون سولشاير مهاجم لكنه دخل الموسم من دون لاعب في هذا المركز بشكل غريب تماما وهو ما حرم الفريق من تسجيل الاهداف حيث أحرز فقط 9 اهداف في 8 مباريات وسجل فقط هدفين خارج الديار هذا الموسم مما يؤكد ان الفريق تهديفيا ضعيف للغاية.

يونايتد لا يملك مهاجم فقط بل لا يوجد لاعب في المركز 10 يمكنه صناعة الأهداف في ظل انتهاء خوان مانويل ماتا بدنيا بسبب كبر السن، الفريق الكبير بحاجة للبحث عن صانع لعب مميز في يناير المقبل وليس فقط مهاجم من العيار الثقيل.

وزاد من مصائب يونايتد غياب الشاب المميز ارون وان بيساكا القادم من كريستال بالاس في الصيف الماضي مع ضعف المستوى الفني للاعب توانزيبي ليصبح الفريق يعاني من تواجد أظهرة سيئة فنيا وهما يونغ وتوانزيبي بينما في المقابل ليفربول المنافس المقبل على سبيل المثال يمتلك أندري روبيرتسون وألكسندر أرنولد أحد أفضل ظهيري الجنب في العالم بالوقت الحالي.


اقرأ أيضا..الحكم لاهوز يكشف سبب طرد ديمبيلي ضد إشبيلية

فايلر يتراجع عن قراره.. وأيمن أشرف سعيد بالمنتخب
أخبار الأهلي: أشعة للسولية.. جلسة فايلر والخطيب.. غرامات الأوزان
تحليل اليورو.. فايلر ينقل الأهلي لمنطقة أخرى
شارك غرد شارك

في هذا المقال