مورينيو وسولشاير مواجهة الانتقام!

فضل نادي مانشستر يونايتد التخلص من المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بسبب سوء النتائج وتعيين النرويغي أولي غونار سولشاير في منصب مدرب الشياطين الحمر البريطانية وهو ما تسبب في خلاف بين البرتغالي والنرويغي.

ولم يتوقف مورينيو عن توجيه الانتقادات التكتيكية ليونايتد تحت قيادة سولشاير وهو ما تسبب في غضب المدرب الحالي لفريق ملعب أولد ترافورد.

واستغل المدرب البرتغالي عمله كمحلل مباريات في أحدى القنوات التلفزيونية ليتحدث عن نتائج يونايتد السلبية تحت قيادة سولشاير ويستغل الفرصة للانتقام من إدارة يونايتد وهو ما أدى لتوتر كبير في العلاقة بين مورينيو وسولشاير في الوقت الحالي.

ويبدو أن تعيين جوزيه مورينيو في منصب مدرب توتنهام الحالي كان بالخبر السار لسولشاير لكون السبيشال وان سوف يتوقف عن تقييمه عبر منصات التلفاز وسوف يركز بشكل أكبر على عمله مع رفاق هاري كيين من أجل تحقيق نتائج ايجابية مع فريق توتنرد المدرب النرويغي لمانشستر يونايتد، أولي غونر سولشاير، على انتقادات المدرب السابق للفريق جوزيه مورينيو بعد خسارة الشياطين الحمر مباراة ويستهام.

ومُني مانشستر يونايتد بهزيمة ساحقة على أرضية الملعب الأوليمبي في لندن بهدفين نظيفين، لحساب الجولة السادسة من مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز، ليتراجع إلى المرتبة الثامنة برصيد ثماني نقاط.

وقال مورينيو في تحليله للقاء إن مانشستر يونايتد لم يتحسن إطلاقًا منذ أن أقالته إدارة النادي في ديسمبر الماضي، وإن المباراة لم تشهد على وجود أي شيء إيجابي يمكن ملاحظته.

بينما اختلف سولشاير (46 عامًا) مع تصريحات مورينيو حيال الفريق، بيد أنه أقرّ بأحقية المدرب البرتغالي في إبداء رأيه..

"حسنًا، لديه الحق في إبداء رأيه، لقد خسرنا هنا العام الماضي، إنه ملعب صعب، إتمنى أن نكون أبلينا أفضل مما قدمنا العام الماضي، نأمل ذلك".

وأكمل "لقد اغتنموا اللحظات الفارقة في المباراة بينما نحن لم نفعل، ينبغي عليّ أن أقول ذلك، لقد أنهوا الكرة مرتين بشكل رائع بالقدم اليسرى في الشباك، بينما لن نستطع اغتنام الفرص عندما لاحت لنا".

وأضاف سولشاير عن جودة الفريق "لم نخلق فرصًا كثيرة لكننا قمنا بصنع فرص كبيرة ولم نستغلها، هم سجلوا فرصهم ولم يصنعوا الكثير مثلنا أيضًا، المباراة كانت من الممكن أن تسير في اتجاهين".

واختتم "هذه مجموعة رائعة من اللاعبين كي أعمل معهم، إنهم مصممون وعاقدو العزم.. إنه ليس طريقًا ممهدًا، ستصدم ببعض العقبات وكما قلنا سيكون هناك ارتفاع وانخفاض".

اقرأ أيضا..فان دايك يوضح حقيقة سخريته من كريستيانو رونالدو

حان وقت الثأر:

يمتلك سولشاير فرصة رائعة للرد على مورينيو مساء الأربعاء عندما يحل السبيرز ضيفا على ملعب أولد ترافورد لحساب الجولة 15 من الدوري الانجليزي.

ويمكن للنرويغي اثبات جدارته بتولي منصب تدريب مانشستر يونايتد في حال تفوق على يونايتد ومنح فريقه الهزيمة الأولى للمدرب البرتغالي الذي حقق نتائج ايجابية منذ تولي تدريب الفريق اللندني خلفا للأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو.

فوز سولشاير على حساب مورينيو سوف تكون فرصة لاسكات المدرب وايقافه عن انتقاده بينما سقوط النرويغي وكذلك معاناته في الديربي الأسبوع المقبل سوف يكون بمثابة النهاية لمدرب يونايتد الحالي واعلان اقالته من قبل ناديه.

شارك غرد شارك

في هذا المقال