آراء

ميسي في ريال مدريد.. القانون لا يحمي المغفلين

خطأ مطبعي من موقع أودى بمستقبل برشلونة الى الهاوية
دينا جركس
15 يونيو 2019

من السهل تصنيف اي لاعب ناشئ مهاري على أنه "ميسي المستقبل"، هذه الصفة لازمت لاعبون كُثر، من مارتن اوديغار الذي تعاقد معه سابقاً ريال مدريد الى الين هاليلوفيتش الى مواهب ناشئة كثيرة حلمت وحاولت أن تسير على خُطى الأسطورة الأرجنتينية، لكن لاعب واحد وصفه نادي برشلونة نفسه بأنه "ربما" هو ميسي الجديد. 

الاسم: تاكيفوسا كوبو، اللاعب الذي بسببه إعتُبر منع التعاقدات الذي حصل عليه برشلونة من الفيفا عام 2014 "خسارة مستقبلية كارثية"، لأن هذا اللاعب كان على شفير الترفيع في أندية الناشئين في أكاديمية اللاماسيا، لم يكن المنع نفسه مكلفاً على برشلونة في الفريق الأول بقدر ما كان مكلفاً لمستقبل النادي الذي خسر هذا اللاعب لصالح اف سي طوكيو. 

بعد رفع الحظر كان يأمل كوبو -البالغ من العمر اليوم 18 عاماً- العودة الى برشلونة، لكن سببان حالا دون ذلك: رؤيته للاهمال الحاصل من قبل إدارة النادي الحالية لمواهب اللاماسيا، وعدم ضمانه مستقبله مع نادي طفولته و.. "غباء" بارتوميو، الذي لجأت إدارته الى أحد المواقع المختصة بالمعلومات عن اللاعبين "TransferMarket" للاستفسار عن موعد نهاية عقده وتجد انه ينتهي في 2020 علماً انه ينتهي الشهر القادم، خطأ مطبعي من موقع أودى بمستقبل برشلونة الى الهاوية.

الأسئلة كثيرة جداً، اولها كيف لإدارة أن تلجأ الى موقع إحصائيات لتستفسر عن لاعب سابق في صفوفها؟ لماذا عند رحيل اللاعب الناشئ لم تضع الادارة اي بند في عقده يمنعه من التوقيع لغريمها؟ لماذا أهمِل اللاعب منذ رحيله ولم يُعطَ الضمانات لعودته خصوصاً ان وكلائه اجتمعوا بإدارة برشلونة هذا العام. 

إقرأ/ي ايضاً: أنا أيضًا أريد أن أصبح "فالفيردي"

بيريز و"ضربة معلّم"

نجاح فلورنتينو بيريز الأكبر كان دوماً تحويل الأزمات الى نجاحات مبهرة تُنسي الجماهير ما مرّوا به. اليوم ريال مدريد هو الفائز رغم موسمه الكارثي، تعاقدات من الصف الأول، مشروع رياضي تظهر معالمه للجميع، استدراك للأزمة عند وقوعها، والضربة الأمبر كانت التعاقد مع "ميسي الجديد"، ليس بوصف الجماهير بل بوصف ناديه السابق.

قدم بيريز للاعب ضمانة المشروع الرياضي، سيكون ضمن فريق الناشئين على أن يتم ترفيعه للفريق الأول مع عقد مالي أكبر بكثير من الذي كان يُقدمه برشلونة. 

عرف "الرئيس" ان قدوم الغالاكتيكوس ليس كافياً لتدمير بطل الليغا، كان عليه ان يقوم بهذه الصفقة في هذه الفترة بالتحديد، لتقوم قائمة جمهور برشلونة في اسبانيا ويطالب بأعلى صوته برحيل رئيس النادي. 

من دي ليخت الى كوبو.. ميسي وحده لا يكفي

فيما مضى ان إسم ليونيل ميسي وحده كفيلاً بجذب المواهب الشابة والتعاقدات الى برشلونة، الجميع يود اللعب بجوار ميسي، لكن اليوم، اللاعبون يخشون من توظيفهمالسيء  الى جانب ميسي من قبل ايرنيستو فالفيردي، ويريدون ضمانات اللعب، فما نراه من تعثّر للمفاوضات مع احد أبرز المواهب الدافعية الشابة في أوروبا ماتيس دي ليخت كفيلاً بوصف الحالة الكارثية التي وصل اليها النادي الكتلوني جرّاء الادارة واهمالها لأكاديميتها واللاعبين الشباب، إن كان لاعباً كدي ليخت لم تتأمن له ضمانة اللعب فكيف يريد جمهور برشلونة من بيريز الا ينقض على أبرز مواهبهم والتوقيع معها مستفيداً من "غباء" بارتوميو وشركاه؟ 

تابعوا حساباتنا عبر انستغرام

بعد أن أُجبر على الرحيل عن برشلونة بسبب قرار منع التعاقدات عام 2014 غرّد كوبو عبر حسابه على تويتر ناشراً صورة له من تتويجه حينها بلقب الليغا للناشئين وعلّق عليها بالقول: أشتاق لبرشلونة وللامسيا. 

اليوم وبعد 4 أعوام يُغرّد جمهور برشلونة بالجملة نفسها، هم ايضاً يشتاقون لبرشلونة وللاماسيا. 

ميزانية برشلونة في خطر 

صباح الرياضة المصرية: شراء "عفيجي" الأهلي.. رئيس الزمالك يهاجم "كاف"
فايلر يتراجع عن قراره.. وأيمن أشرف سعيد بالمنتخب
أخبار الأهلي: أشعة للسولية.. جلسة فايلر والخطيب.. غرامات الأوزان
شارك غرد شارك

في هذا المقال