آراء

هل من الممكن لدي بروين أن يصبح الأفضل بالعالم؟

دي بروين يقدم أداء خيالياً هذا الموسم
هاني سكر
10 سبتمبر 2019

لم يحتاج البلجيكي كيفين دي بروين لوقت طويل كي يؤكد عودته للتألق بعد موسم مليء بالغيابات فأظهر بداية مثالية بالموسم الجديد كللها بلقطات وأرقام رهيبة مع مانشستر سيتي ومع منتخب بلجيكا.

في أول 4 مباريات بالبريميرليغ نجح البلجيكي بصناعة 5 أهداف وتسجيل هدف والكل يعرف مدى فلكية هذا الرقم ببداية الموسم ومن ثم جاء الدور على المنتخب الوطني ليصنع 3 أهداف في أول 32 دقيقة من مواجهة اسكتلندا قبل أن يختم اللقاء بتسجيل الهدف الرابع قبل نهاية الوقت الأصلي للقاء بثماني دقائق.

أهم ما يتعلق بدي بروين أن تمريراته الحاسمة ليست مجرد أرقام فقط فكلنا نتذكر ما فعله أمام توتنهام حين صنع هدفين بلقطتين ساحرتين جداً إضافة لهذا قام البلجيكي بصناعة 16 فرصة خلال أول 4 جولات من الدوري عدا عن وصول معدل تسديداته لثلاث تسديدات بالمباراة.

مستوى أداء دي بروين يبدو مرتفعاً للغاية وببساطة يمكن القول أنه لا يوجد أي صانع ألعاب حالياً يقدم هذه الفعالية العالية دون أن ننسَ أن دي بروين يلعب دوراً مهماً أيضاً بمنظومة السيتي الدفاعية حيث يعتمد عليه بيب لزيادة الضغط العالي وتسريع افتكاك الكرة بمنطقة الخصم وهو ما دفع المدرب الإسباني سابقاً للإفراط بإشراكه وإخراجه من منظومة المداورة بالموسم قبل الماضي.


تألق دي بروين هذا الموسم ليس أمراً جديداً فالجميع يذكر ما كان يقدمه قبل الانتقال للسيتي وحتى بالموسم الأول مع بيب سجل 8 أهداف وصنع 16 هدفاً خلال 37 مباراة وغاب عن الفريق للقاء واحد بالبريميرليغ طوال الموسم ويبدو أن هذا الموسم سيعود البلجيكي لعاداته المفضلة ويساهم بعدد أهداف كبير من جديد.

وفق هذا الأداء يبدو من المنطقي جداً أن نشاهد دي بروين يترشح للكرة الذهبية أو جائزة أفضل لاعب بالعالم بالعام المقبل فبظل بدء ابتعاد ميسي ورونالدو عن الهيمنة على الجوائز باتت الفرصة مفتوحة للجيل الجديد كي يُظهر ما لديه ويمكن القول أن ماني ودي بروين يمثلان حالياً أحد أكثر اللاعبين تكاملاً بأدوارهم في الملعب واستمرار دي بروين بهذا الشكل سيفتح له المجال لمزيد من النجاحات.


يملك مانشستر سيتي فرصاً كبيرة لتحقيق لقب دوري الأبطال سواء هذا الموسم أو بالمواسم القريبة وبحال تحقيق الفريق اللقب سيكون دي بروين المرشح الأبرز للفوز بالكرة الذهبية إذا ما واصل التألق بهذا الشكل وحتى منتخب بلجيكا مازال يملك فرصة لتحقيق نجاح دولي بظل الجيل الرائع الذي يملكه وحينها قد يكون اسمي هازارد ودي بروين على رأس قائمة المرشحين للجوائز بانتظار ما سيقدمه كل منهما بالمرحلة التالية.

اقرأ أيضاً...دي بروين يستعد لمعادلة أسطورة هنري

بعمر 28 عاماً مازال لدى دي بروين الوقت الكافي لتقديم الكثير من المتعة ووجود لاعب من هذا النمط يبدو مفيداً لنا كمتابعين كي نتوقف عن الحسرة على رحيل جيل ذهبي من صناع اللعب كان آخرهم أندريس إنييستا فببساطة يمكننا أن نتغنى مستقبلاً بأننا شاهدنا لاعبين مبدعين يرسمون أهدافاً بتمريرات خيالية مثل دي بروين.

صباح الرياضة المصرية: عودة "طاهر" لحسابات الأهلي.. صفقة هجومية للزمالك
موجز الخامسة: اندهاش فايلر.. حيلة ميتشو .. قائمة بيراميدز
إكرامي وعاشور ومحسن أبرز الرابحين بتعاقد الأهلي مع فايلر
شارك غرد شارك

في هذا المقال