هل يستحق ميسي كل ما يحصل معه اليوم؟

آراء
فريق عمل يوروسبورت عربية

محزنة جداً ردة فعل ليونيل ميسي على هدفه الرائع من ركلة حرة مباشرة أمام اوساسونا يوم الخميس الماضي، ردة فعل تعبّر عن كل شيء يعاني منه النجم الأرجنتيني هذا الموسم.

أجواء نادي برشلونة غير صحية أبداً من كافة الجوانب، نبدأ بالإدارة ولا ننتهي بالجهاز الفنّي بقيادة كيكي سيتيين الذي تشعر وكأنه يعيش بعيداً عن الواقع، في عالمه الخاص خصوصاً عندما صرّح بأن مستمتع في برشلونة وكأن رحلته في الفريق سياحية بحت.

مرّ تعليق طريف عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهو بأن سيتيين اتى الى برشلونة لإنقاذ موسم الفريق فأنقذ موسم ريال مدريد، هي نكتة ولكنها تجسد واقعاً أليماً يعيشه الفريق في الوقت الحالي.



محامي الشيطان: كلوب صنع المعجزات وريال مدريد قادر أن يفعلها بدوري الأبطال

عبر Anghami

عبر Spotify

عبر Google Podcast



ما يمر به ليونيل ميسي في الوقت الراهن مع فريقه الكتالوني لا يستحقه، اسطورة الفريق حزين بالفعل على كل ما يحصل وسيحصل لأن لا بوادر واضحة لحل الأزمة في برشلونة مع الأداء السيء للإدارة.

هناك أصوات تعلو من هنا وهناك في محيط نادي برشلونة تطالب بإنقاذ الفريق ولكن لا حلول موجودة في الأفق مع استمرار الإدارة بنفس السياسة المتبعة، من التعاقدات الى الجهاز الفني وغيره.

ميسي اعترف بعد لقاء اوساسونا بأنه قال للمسؤولين سابقاً بأن هذا الفريق لا يمكن الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا ولكن الفريق لم يفز حتى بالدوري الإسباني، هو سيء لهذا الحد.



في الموسم الماضي عانى ريال مدريد وخرج من دون أي لقب مع أداء سيء للغاية، ولكن الإدارة تحركت، أعادت المدرب زين الدين زيدان واعطته الصلاحية والامكانية بالتعاقد مع أي لاعب يريده لإنقاذ الفريق، وهذا ما حصل وصولاً الى الفوز بالدوري.

اليوم برشلونة يعاني من ازمة فعلية ولكن لا الإدارة تحركت ولا حتى هناك أي أمل بأن يقود المدرب الحالي ثورة لأنه اصلاً غير قادر على ذلك، لا فكرياً ولا معنوياً ولا حتى مادياً.

اليوم مطروحة فكرة اقالة المدرب ولكن الموضوع مؤجل الى ما بعد انتهاء دوري ابطال أوروبا، ولكن أي مدرب قادر أن يغير بالفريق بظل هذه الإمكانيات في الموسم المقبل؟ انها إشكالية صعبة جداً والأسوأ من ذلك أنها تحصل في السنوات الأخيرة لنهاية مسيرة اسطورة كرة القدم ليونيل ميسي.

شارك غرد شارك

في هذا المقال