خصوم ميسي (12): طامح جديد للقمة.. نهاية كبار إسبانيا!

شهدت الجولة الـ12 من الدوري الإسباني على تعثر جماعي للكبار فسقط برشلونة أمام ليفانتي وتاه ريال مدريد أمام ضيفه بيتيس أما أتلتيكو فواصل الاستمرار بدوامة التعادل ولجولة أخرى فبعد أن زين ميسي الجولة الـ11 بتألقه الكبير أمام بلد الوليد ورد عليه نجوم ريال مدريد بخماسية أمام ليغانيس جاءت الجولة الـ12 مخيبة للجماهير وشهدت على العديد من الانتكاسات.


ليو أمام ليفانتي:

نجح ميسي بتسجيل هدف من ركلة جزاء وسدد 5 مرات من بينها 3 على المرمى، الأكثر بالمباراة، وصنع 3 فرص، الأكثر باللقاء أيضاً مناصفة مع لاعب ليفانتي كامبانيا الذي صنع هدفاً وسجل آخراً، كما حقق ميسي نسبة دقة تمرير عالية بلغت 92,7%.

بما يتعلق بزملاء ميسي خرج سواريز مصاباً بالدقيقة الـ40 أما غريزمان فخلال 90 دقيقة لعب سدد مرة وحيدة ولم يصنع أي فرصة وكانت نسبة دقة تمريراته هي 70,3% فقط ولم يظهر أي تناغم بينه وبين زملائه.

وصل ميسي لهدفه الخامس بالليغا هذا الأسبوع وبات الفارق مع المتصدر مورينو هو ثلاثة أهداف فقط وإذا ما واصل ليو هذا الإيقاع بالتسجيل فإن استعادة الصدارة ستتم بوقت أسرع مما يتوقعه أحد وهو دليل على صعوبة إيجاد أي خصم يجابه ميسي تهديفياً على مدار الموسم خاصة مع الحالة المتراجعة لثنائي مدريد.


فشل ذريع في مدريد:

تسابق لاعبو ريال مدريد على إهدار الفرص أمام بيتيس في سانتياغو برنابيو فأضاع بنزيمة 6 محاولات للتسجيل مقابل 5 محاولات لراموس أما إيدين هازارد فلم يسدد أي تسديدة طوال 90 دقيقة واكتفى بصناعة فرصة واحدة لتزيد إشارات الاستفهام حول أدائه وحتى دخول فينيسيوس مكان رودريغو لم يصحح الحال كثيراً ولو أنه كان أكثر فعالية بالتسديد من زملائه مع تسديدتين على المرمى من أصل 3 محاولات.

تعادل أتلتيكو بمعقل إشبيلية لم يكُن مخيباً قياساً على نتائج الفريق مؤخراً والجيد كان تمكن موراتا من التسجيل بالوقت الذي واصل فيه الفريق رحلة إهدار فرص كثيرة رغم وضع كوستا على دكة البدلاء.


نجوم الجولة:

بورتو:

بكل أسبوع تقريباً يظهر لنا لاعب من سوسيداد يتمكن من تقديم مستوى مرتفع وهذه المرة جاء الدور على الجناح صاحب الـ27 عاماً الذي سجل هدفين بمرمى مضيفه غرناطة ليمنعه من اعتلاء صدارة الترتيب ويضع فريقه بالمركز الثالث خلف ريال مدريد وبرشلونة بفارق الأهداف لذا يمكننا اختيار بوترو نجماً للجولة بجدارة.

ماكسي غوميز:

قدم نجم فالنسيا قتالية رائعة أمام إسبانيول ترجمها بالفوز بسبع كرات ثنائية إضافة لتسجيله هدفاً من محاولتين وصناعته 3 فرص للتسجيل وإجباره الخصم على ارتكاب 5 أخطاء لإيقافه.

اقرأ أيضاً...برشلونة يدرك خطورة الاعتماد على سواريز

تشيمي أفيلا:

يمكن القول أن نجم أوساسونا كان ثاني أفضل لاعب  هذا الأسبوع حيث نجح بتسجيل هدف وصناعة آخر، خلق 4 محاولات للتسجيل وصنع 4 فرص لزملائه، وقدم أداء قتالياً رائعاً طوال مراحل اللقاء ساعد من خلاله فريقه على الفوز بأربعة أهداف لهدفين على ألافيش.

شارك غرد شارك

في هذا المقال