كامافينغا في ريال مدريد: بديلاً لكاسيميرو وبول بوغبا

رادار ريال مدريد
الياس الشدياق

لم يتجاوز الشاب الفرنسي إدواردو كامافينغا 17 عاماً، ولكنه تمكن بموسم واحد فقط مع فريق رين الفرنسي من فرض نفسه ويؤكد أن واحد من أهم النجوم الصاعدين في كرة القدم الفرنسي والأوروبية بشكل عام.

كامافينغا الجوهرة المنتظرة، لاعب خط وسط دفاعي، لعب 25 مباراة في الدوري الفرنسي هذا الموسم رغم صغر سنه، مطلوب بشكل أساسي للانتقال الى فريق ريال مدريد هذا الصيف.



يتميز كامافينغا المولود في 10 نوفمبر 2002 بمجهود رائع في وسط الملعب وبشدة في التمرير خاصة تحت الضغط حيث بلغت نسبة تمريراته الناجحة 87.7% في الدوري الفرنسي و90.6% في الدوري الأوروبي.

في الأونة الأخيرة، تناقلت الصحف الاسباني نية ريال مدريد بالتعاقد معه ليكون بديلاً مناسباً للنجم البرازيلي كاسيميرو في المستقبل، وانتقاله سيدخل ضمن خطط النادي بالتعاقد مع الشباب لبناء فريقاً قوياً، وهو سيكون إضافة نوعية للفريق وبديل مناسب للبرازيلي الذي كان فريقه يعاني في كل مرة يغيب فيها عن ارض الملعب. 


إقرأ ايضاً: مبابي اتخذ الخيار الأصح وثلاثة أندية مستفيدة!


كامافينغا، الذي ارتفعت قيمته السوقية من 4 مليون يورو الى 40 مليون في موسم واحد، هو أحد أبرز أسباب المستوى المتميز الذي ظهر فيه الفريق الفرنسي هذا الموسم حيث يحتل الفريق المركز الثالث في جدول الترتيب، ما يعني أنه سيلعب في دوري ابطال أوروبا الموسم الماضي بعد الغاء باقي مباريات الدوري لهذا الموسم بسبب تفشي فيروس كورونا واستمرار حالة الطوارئ في البلاد.

ورغم اهتمامات ريال مدريد الكبيرة، لا يبدو أن النادي الفرنسي سيتخلى بسهولة عن "جوهرته"، حيث اشارت الصحف الفرنسية الى أن نادي رين لا يملك أي رغبة بالتخلي عن مواهبه في الفترة المقبلة، في وقت يملك النادي الفرنسي قوة اقتصادية تمكنه من وقف اهتمامات الأندية الأخرى بلاعبيه.



كامافينغا، ذو الأصول الأنغولية، هو أصغر لاعب يوقع عقدًا احترافيًا في تاريخ رين عندما وقع مع النادي في عمر 16 عاماً وشهر وحيد وذلك يوم 14 ديسمبر 2018.

وهو ايضاً كان أصغر لاعب يشارك بقميص الفريق الأول في تاريخ رين في ابريل من العام الماضي، عندما شارك أمام آنجيه، في المواجهة التي انتهت بتعادل الفريقين بثلاثة أهداف لكل منهما، ضمن منافسات الدوري الفرنسي.

في وقت يبحث فيه مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان عن تعزيز خط وسطه، تبدو فكرة التعاقد مع كامافينغا أقرب الى الإدارة من فكرة التعاقد مع بول بوغبا الذي سيكلف الخزينة أموال طائلة، ما يعني أن انتقال النجم الشاب قد يكون قريباً للغاية.

شارك غرد شارك

في هذا المقال