كريم بنزيما والحظ الوافر... إنها "الحكومة يا جماعة"

رادار ريال مدريد
الياس الشدياق

في كل مرّة يفكر فيها ريال مدريد بمهاجم جديد تذهب الأسماء المطروحة أدراج الرياح ليبقى اسم لاعب واحد أوحد لا يتحرك، صامد كالجبل، إنه كريم بنزيما، "الحكومة" كما يُطلق عليه جمهور ريال مدريد العربي.

عاد ريال مدريد الى التمارين الفردية في خطوة أولى لعودة التمارين ومن ثم استئناف الدوري الإسباني، ومع هذه العودة، اكتشف الفريق إصابة المهاجم لوكا يوفيتش بكسر في رجله سبب سقوطه عن علو مرتفع قد يكون سطح منزله.



إصابة ستُبعد يوفيتش حتى نهاية الموسم الحالي حتى أنه قد لا يشارك ببداية الموسم المقبل، في حال تمت الأمور بالشكل المقترح حالياً، ما يعني خسارة ريال مدريد لمهاجم إضافي بعد استمرار إصابة المهاجم الآخر ماريانو دياز بحسب الإعلام الاسباني.

ويبقى ريال مدريد بمهاجم صريح واحد وهو كريم بنزيما الذي تراجع معدله التهديفي بشكل قياسي منذ مطلع العام 2020، ما يعني ان استمراره بهذه المعدل هو كارثة على ريال مدريد الذي يسعى في ظل كل الظروف الحالية الصعبة بالفوز بلقب الدوري الذي غاب عنه في الموسمين الماضيين.


إقرأ ايضاً: ضربة كبيرة لعودة الدوري الايطالي


في كل مرة نشعر فيها بأن مستقبل بنزيما اقترب من النهاية مع ريال مدريد تعود الأمور الى المربع الأول، فلا غنى عن النجم الفرنسي في الوقت الحالي، حتى ولو لم يُسجل أي هدف، يبقى ريال مدريد بحاجة إليه والى تحركاته وتمريراته.

ولكن ماذا لو تعرض بنزيما للإصابة، فماذا سيفعل ريال مدريد؟ ما هي الحلول المطروحة؟ فعلياً الحلول قد تكون صعبة ولكن واقعية الى حدٍّ ما.



ونبدأ مع البديل الأول وهو غاريث بيل الذي نجح مع المنتخب الويلزي عندما لعب في المقدمة، ليس كمهاجم رقم 9 ولكن الى جانب المهاجم الثاني في المنتخب، يعني تغير مركز بيل قد يساعد اللاعب على العودة الى التسجيل وتبيض صفحته مع الفريق.

البديل الثاني قد يكون ماركو اسينسيو العائد من الإصابة والذي يعرف كيف يصل الى الشباك تحت قيادة زين الدين زيدان، واشراكه بدل بنزيما سيجعل منها مهاجم وهمي ما قد يعطي قوة كبيرة لريال مدريد مع تواجد جناح سريع مثل فينيسيوس جونيور.


إقرأ ايضاً: ميسي يمدح لاوتارو ويرد على سيتيين


بالنسبة للاعب الأخير، قد لا يكون الخيار الأمثل للعب في الهجوم خصوصاً وأنه ليس بالهداف الجيد حتى الان حيث يضيع الكثير من الفرص أمام المرمى، ما يعني أن بقائه على الأطراف أفضل مع ادخال ايدين هازارد الى وسط الملعب ولعب دور المهاجم الوهمي.

في النهاية، بنزيما قد يصاب في الفترة المقبلة وقد لا يُصاب، فاللاعب يملك حظاً وافراً منذ قدومه الى ريال مدريد.


شارك غرد شارك

في هذا المقال