أخبار السعودية

فؤاد أنور.. جوهرة المنتخبات السعودية بكل فئاتها

كل ما تود معرفته عن فؤاد انور
فريق عمل يوروسبورت عربية
19 مايو 2020

يستطيع اللاعب السابق فؤاد انور أن يفخر بما قدمه للكرة السعودية طوال مشوار حياته مع فريقي الشباب والنصر والمنتخب السعودي والذي حقق من خلاله كل الإنجازات والمشاركات التي يتمناها أي لاعب طوال مسيرته الكروية.

كان فؤاد أنور أسطورة في مركز المحور والأبرز سعوديا وعربيا وآسيوياً بشهادة كبار المدربين العالميين، وقد شارك مع الاخضر في كأس العالم 1994 وسجل هدفين في مرمى هولندا والمغرب وساعد المنتخب السعودي في التأهل إلى الدور الثاني، كما شارك في كأس العالم 1998، وقاد الأخضر للفوز بكأس الخليج وكأس آسيا، ولعب أيضاً مع نادي النصر بكأس العالم للأندية عام 2000.

البداية العالمية لفؤاد انور  كانت مع منتخب الناشئين في نهائيات كأس العالم في اسكتلندا عام 1989 حيث ساهم في حصوله على اللقب للمرة الأولى في تاريخ المنتخبات العربية، وفي العام ذاته انضم أنور إلى منتخب الشباب المشارك في نهائيات كأس العالم التي استضافتها المملكة واحرزت البرتغال لقبها.

فؤاد أنور هو اللاعب السعودي الوحيد الذي مثل المنتخبات السعودية في جميع المحافل العالمية من نهائيات كأس العالم للكبار والشباب والناشئين والأولمبي كما في البطولات القارية المتمثلة بكأس آسيا والبطولات الإقليمية في كأس الخليج، وأيضًا في جميع بطولات الأندية.


واختير أنور مع الحارس حسين الصادق ومحمد الخليوي لتمثيل المنتخب في أولمبياد أتلانتا عام 1996 بعد قرار الاستعانة بثلاثة لاعبين تتخطى اعمارهم السن القانونية (23 عامًا)، لكنه واجه انتقادات لدى عودته بناء على المستوى المتواضع الذي قدمه وشارك أنور في مونديال 98 في فرنسا إلا أن المشاركة السعودية لم تكن على مستوى الطموحات هذه المرة بسبب التخبطات في اختيار بعض اللاعبين للمنتخب.

منذ عام 1991، بدأ أنور مسيرته مع الألقاب والبداية كانت محلية فهو أول قائد سعودي يرفع كأس دوري خادم الحرمين الشريفين بمسماه الجديد الدوري السعودي اعوام 91-92-93 مع فريق الشباب، ثم توالت الألقاب المحلية فحقق مع الشباب أيضا كأس ولي العهد عام 1996 وعلى الصعيد الخارجي، حقق أنور مع الشباب كأس الاندية العربية ابطال الدوري عام 92 التي اقيمت في قطر على حساب العربي القطري 2-0، ولقب بطولة اندية مجلس التعاون الخليجي عامي 93 و94 في الرياض والكويت على التوالي، وكأس النخبة العربية الأولى عام 95 في الرياض.

وكان أنور أول لاعب سعودي يخوض تجربة احتراف خارج بلاده وتمثلت باحترافه في نادي شوانغ الصيني لكن تجربته لم تدم أكثر من 8 أشهر عاد بعدها لينضم إلى نادي النصر مقابل مليون و300 الف ريال نحو 120 آلاف دولار. ولكي تكتمل مسيرة هذا اللاعب عالميًا، كان له شرف المشاركة مع النصر في بطولة العالم الأولى للاندية التي اقيمت في البرازيل مطلع عام 2000، ونجح في تسجيل هدف في مرمى الرجاء البيضاوي المغربي في المباراة التي انتهت بفوز النصر بأربعة اهداف مقابل ثلاثة.

في عام 2000 لعب انور أخر مباراة مع فريق النصر ضد الهلال وأصيب أصابة بالغة في الركبة ليعلن بعدها اعتزاله اللعب نهائياً.

ريال مدريد يستعيد أسلحته الفتاكة
بالفيديو..علي حيدر: لم نستحق التأهل الى كأس العالم..ولستُ مع تركيبة المنتخب الحالي!
رسمياً: عودة الدوري الاسباني في هذا الموعد

فيديو قد يعجبك

شارك غرد شارك

في هذا المقال