ألعاب إلكترونية

منصة "جوجل ستاديا" للألعاب تنطلق هذا الأسبوع

كل ما تريد معرفته عن خدمة الألعاب الجديدة
فريق عمل يورو سبورت
18 نوفمبر 2019

أصبح الموقع العالمي Google على وشك اتخاذ خطوة كبيرة في سوق ألعاب الفيديو من خلال خدمة يشبهها البعض بـ Netflix للألعاب.

الثلاثاء، ستطلق Google رسميًا منصة Stadia، وهي خدمة لبث وممارسة الألعاب دون الحاجة إلى امتلاك وحدة تحكم عند الإطلاق وستدعم تلك الخدمة مجموعة من أكثر من عشر ألعاب مع المزيد مستقبلا وبسعر معقول.

وتتنافس Google مع قائمة هائلة من المنافسين في الصناعة الذين يراهنون على مستقبل ألعاب الفيديو في بدلاً من الأجهزة المادية فقط، وتقوم Microsoft حاليًا باختبار خدمة Project xCloud الخاصة بها.

وانتشرت في الفترة الأخيرة أنباء عن أن Amazon تعمل على خدمة الألعاب السحابية الخاصة بها، حيث خفضت Sony مؤخرًا الأسعار على خدمة الألعاب السحابية، Playstation Now قبل إطلاق Stadia.

وقال فيل هاريسون رئيس Google Stadia لشبكة CNN Business: "التكنولوجيا ممكنة ولكنها تتطلب شركة مثل Google لجعلها حقيقة واقعة".

وعلى الرغم من أن خدمة Playstation Now من Sony، على سبيل المثال لا تعمل إلا على أجهزة الكمبيوتر الشخصية ووحدة التحكم، فإن Google تدعم مجموعة واسعة من المنصات، وتعمل أجهزة Stadia على أجهزة التلفزيون المزودة بإصدار Chromecast Ultra dongle وكذلك على غالبية أجهزة الكمبيوتر التي يوجد بها متصفح Chrome وعلى هواتف Pixel الأحدث، ومن المقرر إضافة المزيد من الأجهزة في عام 2020.

سيتعين على الأشخاص شراء باقة اشتراك خاصة إذا كانوا يرغبون في اللعب على Stadia هذا العام. ويتضمن إصدار Premiere Edition الذي تبلغ تكلفته 129.99 دولارًا وحدة تحكم Stadia ووحدة تحكم Chromecast وثلاثة أشهر من الاشتراك في Stadia حتى يتمكن الأصدقاء أيضًا من اللعب لمدة ثلاثة أشهر وتتخذ الشركة حاليًا طلبات مسبقة للحصول على الإصدار المميز.

في العام المقبل، ستطلق Google خيارًا آخر للاشتراك في البث المباشر يسمى Stadia Pro، والذي سيكلف 9.99 دولارًا شهريًا ويتضمن لعبة مجانية بالتناوب بالإضافة إلى خصومات لشراء ألقاب فردية محددة، وتقدم الشركة أيضًا إصدارًا مجانيًا من Stadia بدقة أقل.

وتشمل الألعاب المتوفرة عند الإطلاق: "Red Dead Redemption 2" و "Assassin's Creed Odyssey" و "Just Dance 2020" وثلاث ألعاب "Tomb Raider".

وقال جوست فان دريونين العضو المنتدب لشركة SuperData وهي شركة Nielsen التي تحلل صناعة ألعاب الفيديو: "غوغل ليست في مجال المحتوى، لذا سيتعين عليهم تعلم هذا الجزء".

قد لا تكون العناوين المتاحة عند الإطلاق مقنعة بشكل خاص نظرًا لأن " Destiny 2" متاح بالفعل مجانًا في أي مكان آخر، إلى جانب أن"Tomb Raider" صدرت بالفعل في عام 2013 ولكن هناك أمل في استاديا ستنجح. 

الألعاب التي لم تصدر مثل "Marvel's Avengers" و "Watchdogs: Legion" و "Cyberpunk 2077" قد أعلنت بالفعل دعمها لملاعب Stadia.

وتصنع Google أيضًا ألعابها الخاصة من خلال استوديو Stadia Games and Entertainment،  برئاسة Jade Raymond نائب رئيس Google الذي عمل سابقًا في Sony و Electronic Arts و Ubisoft، وأكد هاريسون أن المحتوى الأصلي قد يكون متاحًا بدءًا من العام المقبل.

ويتم إطلاق Stadia في 14 دولة يوم الثلاثاء، أبرزهم الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا وألمانيا والسويد وفرنسا وإيطاليا، وتخطط Google لتوسيعه ليشمل المزيد من البلدان العام المقبل.

بالفيديو والصور.. الأهلي يستعيد بريقه الإفريقي بثنائية رائعة في الهلال
موجز الخامسة: صفقة رباعية للأهلي.. كتيبة الزمالك لبطل أنجولا.. وتهديد المصري
صباح الرياضة المصرية: رد رمضان على الزمالك.. والأهلي يورط طارق حامد
شارك غرد شارك

في هذا المقال