أميركا المفتوحة

ما الذي حدث لويليامز بنهائي أميركا؟ وهل فقدت الأمل؟

معاناة ويليامز تتزايد أكثر
هاني سكر
11 سبتمبر 2019

توقع الكثيرون سقوط سيرينا ويليامز بنهائي أميركا المفتوحة ليس بسبب تفوق بيانكا أندريسكو عليها خلال مراحل البطولة بل لأن اللقب رقم 24 بات كأنه مهمة مستحيلة للاعبة التي كانت تتصيد الألقاب أينما حلت وفعلاً حدث ذلك ولم تتمكن الأسطورة الأميركية من الفوز بأي مجموعة في المباراة النهائية ولم تنفع لها العودة بالنتيجة من 5-1 إلى 5-4 بالمجموعة الثانية لتغيير أي شيء.

أحياناً يكون مفهوم العقدة أصعب من أن ندركه فهو تماماً ذاك الشيء الذي يدفع لاعبة مثل سيرينا أن تخسر مجموعتين بالنهائي بعد فترة قصيرة فقط من تقديمها نهائي للنسيان في ويمبلدون أمام سيمونا هاليب مع التذكير بأنها خسرت 4 نهائيات بآخر 6 بطولات غراند سلام أمام 4 لاعبات مختلفات.

طوال البطولة قدمت سيرينا أداء أقرب للمثالي وخسرت مجموعة واحدة فقط لكن بالنهائي كانت الحصيلة هي 33 خطأ مباشر و44% فقط نسبة الإرسال الأول باللعب أي أقل بـ21% مما كانت عليه نسبتها بلقاء نصف النهائي وكل هذا كان يقدم صورة واضحة عن مدى التشتت الذهني الذي أصابها باللقاء.


"بالحقيقة لم أقدم أفضل ما لدي، من غير المقبول بالنسبة لي أن أظهر بهذا المستوى" بهذه الكلمات لخصت سيرينا ما كانت تشعر به بعد المباراة، حالة من الصدمة المنطقية للغاية تحيط باللاعبة بعد تكرار السقوط مرة أخرى والمشكلة أن الهزيمة بكل مرة تأتي بصورة أقسى من السابقة.


بعيداً عن العقدة هناك عوامل عديدة تلعب دوراً مهماً بتصعيب معادلة رقم مارغريت كورت وتحقيق اللقب الـ24 في الغراند سلام ومنها بالتأكيد عامل العمر فالمجموعة الوحيدة التي خسرتها سيرينا قبل الوصول لنهائي البطولة كانت أمام شابة عمرها 17 عاماً قبل أن تسقط بالنهائي أمام أندريسكو 19 عاماً بعد عام فقط من سقوطها أمام أوساكا.

سيرينا تحدثت مؤخراً أيضاً عن تأثير الولادة عليها معتبرة أنها لا تتمتع بيوم عطلة كالأخريات حيث يكون عليها أن تهتم بطفلتها واعتبرت أن البقاء بالملعب أسهل من التواجد مع طفلة عمرها سنتين بالتالي التنس لم يعُد أولوية سيرينا الوحيدة وبشكل طبيعي بات تفكيرها مقسوماً بين الملعب وبين طفلتها التي تتابعها وهذا قد يجعل من طموح الأخريات أعلى منها.


تحظى ويليامز بدعم كبير من الصحف الأميركية التي مازالت تساند اللاعبة حتى بعد سقوطها بالنهائي حتى أن شبكة "espn" فردت مساحة خاصة لتقول أن تواجد سيرينا هو السبب الأساسي بجعل تنس السيدات بأميركا أفضل من الرجال كون اللاعبات يقتدين بويليامز بالوقت الذي لا يجد فيه شبان أميركا أي نجم أميركي بالرجال يقتدون به.

اقرأ أيضاً...لقب غراند سلام ينتظر دانييل ميدفيديف في 2020

كلما مر الوقت كلما أصبح الأمر أكثر صعوبة بالنسبة لويليامز لأنها تدريجياً تبتعد عن الفوز أكثر وتكبر بالسن مقابل ظهور لاعبات جدد مميزات بالتالي سيكون تحدي اللياقة والرشاقة أكثر صعوبة على أرض الملعب ولو أن خبرة ويليامز ساعدتها كثيراً على بطولة كانت أقرب للمثالية لولا النهائي.

سواء عادلت ويليامز رقم كورت أو لم تفعل لا يمكن لأحد أن ينكر أن هذه اللاعبة فرضت ذاتها بتاريخ التنس بصورة لم يفعلها أحد وتفوقت على الأجيال التي سبقتها والتي لحقتها لكن هذه هي لعبة أرقام وإنجازات والتاريخ مازال يكتب أن كورت هي الوحيدة التي حققت 24 لقباً.

صباح الرياضة المصرية: عودة "طاهر" لحسابات الأهلي.. صفقة هجومية للزمالك
موجز الخامسة: اندهاش فايلر.. حيلة ميتشو .. قائمة بيراميدز
إكرامي وعاشور ومحسن أبرز الرابحين بتعاقد الأهلي مع فايلر
شارك غرد شارك

في هذا المقال