دوريات مختلفة

الأنظار إلى شهر سبتمبر "الساخن" و"تحطيم" رقم فيدرير

أهم البطولات التي ستجري في شهر سبتمبر وتأثير ضغط المباريات على اللاعبين
حامد قلاوون
14 يوليو 2020

من المنتظر أن تُستأنف بطولات كرة المضرب في بداية الشهر المقبل بعد توقفها منذ شهر مارس الماضي بسبب الخوف من انتشار فيروس كورونا.

بطولة أستراليا المفتوحة كانت البطولة الوحيدة من فئة الغراند سلام التي أقيمت في موعدها المحدد، إذ تأجلت رولان غاروس إلى شهر سبتمبر المقبل أي بعد بطولة أميركا المفتوحة بأسبوع، أما بطولة ويمبلدون فألغيت للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية. الوضع نفسه ينطبق على باقي البطولات، حيث تم إلغاء البعض وتأجيل أخرى.

كثرة البطولات التي ستُقام في شهر سبتمبر تطرح التساؤلات حول مشاركة جميع لاعبي النخبة فيها، حيث أنّ نادال يمكن أن يعلن انسحابه من بطولة فلاشينغ ميدوز بسبب تضارب موعدها مع بطولة مدريد.


إقرأ أيضاً: ما هي الخلاصة التي خرج بها ثيم بعد دورة أدريا؟


في ما يلي نستعرض أهم البطولات التي ستجري في شهر سبتمبر وتأثير ضغط المباريات على اللاعبين.

حتى اللحظة ما زالت بطولة أميركا في موعدها المحدد مسبقاً بين 31 أغسطس و13 سبتمبر بغياب الجمهور بسبب تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، بينما ستبدأ بطولة مدريد للماسترز (1000 نقطة) فور انتهاء فلاشينغ ميدوز أي بين 13 و20 من الشهر نفسه، تليها بطولة روما عن الفئة نفسها. بطولتا مدريد وروما اللتان تقامان على الأرضية الترابية ستكونان بروفة لبطولة رولان غاروس التي من المقرّر إقامتها بين 27 سبتمبر و11 أكتوبر.

تجدون في هذا الجدول مواعيد البطولات في شهري سبتمبر وأكتوبر:

هذا الجدول يظهر أنه في ظرف شهر و10 أيام ستُقام 4 بطولات بينها بطولتين غراند سلام، مما يثير المخاوف حول مشاركة جميع لاعبي النخبة فيها، بينما في الحالة الطبيعية في الفترة الممتدة بعد بطولة فلاشينغ ميدوز، تُلعب دورات عن فئة الـ250 نقطة وأول بطولة لفئة الـ500 نقطة تُقام في بداية شهر أكتوبر في شرق آسيا، بينما كان موعد أول بطولة ماسترز في شنغهاي في العاشر من شهر أكتوبر.

تجدون في هذا الجدول مواعيد أهم البطولات في الحالة الطبيعية عقب بطولة أميركا:

المصنف أولاً عالمياً الصربي نوفاك دجوكوفيتش لم يحسم أمر مشاركته في بطولة أميركا بسبب الإجراءات الصحية المشددة المقرّر اتخاذها في نيويورك، لكنه أكد مشاركته في بطولة فرنسا كما أنّ دورتي مدريد وروما على أجندته.

حامل لقب بطولة فلاشينغ ميدوز الإسباني رافايل نادال أكد مشاركته في مدريد مما يثير الشكوك بشأن استعداده للدفاع عن لقبه في أميركا. بالإضافة إلى هذا الأمر، يبرز عامل الخوف من التعرّض للإصابات جراء الدورات المتلاحقة، فاللاعبين لم يخوضوا مباريات رسمية منذ منتصف شهر مارس الماضي مما يزيد احتمالية التعرّض لإصابات قد تنهي مواسمهم، خصوصاً اللاعبين الذين عانوا من الإصابات قبيل التوقف كالإيطالي ماتيو بيريتيني والكندية بيانكا أندريسكو.

الثنائي "رافا-نولي" يخافان من التعرّض لإصابات قد تحرمهما من متابعة الموسم ومتابعة مشوار كسر الأرقام القياسية والاقتراب أكثر من الأسطورة السويسرية روجير فيدرير صاحب الـ20 لقباً في بطولات الغراند سلام الذي سيغيب حتى نهاية هذا العام جراء إجرائه عمليتين جراحيتين منذ وصوله إلى نصف نهائي ملبورن مطلع العام الجاري.

تجدون في الجدول أدناه عدد بطولات الثلاثة الكبار من كل فئة:

أمر آخر يشغل بال عشاق الكرة الصفراء وهو المستوى الفني للمباريات، فلعبة كرة المضرب لا تحكمها الأوقات ككرة القدم وكرة السلة بل تمتد إلى أن يتمكن أحد اللاعبين من الفوز بعدد المجموعات الواجب عليه تحقيقها وفق نظام البطولة. إذاً هل سيتمكن اللاعبون من التحمّل وإكمال المباراة إلى نهايتها من دون الوقوع في فخ الإرهاق المبكر جراء ابتعادهم عن المنافسة طوال هذه المدة، كما أنه من الطبيعي مشاهدة مباريات دون المستوى خصوصاً في الفترة الأولى من عودة المنافسات.

في الختام، السؤال الذي يطرح نفسه: هل سيكون روجير فيدرير المبتعد عن البطولات المستفيد الأكبر من ضغطها واحتمالية انسحاب منافسيه نادال ودجوكوفيتش من إحدى البطولتين الكبيرتين أم سيتمكن "رافا" من معادلة رقم فيدرير أم أنّ "نولي" سيقترب أكثر من السويسري؟

ريال مدريد يخطو بثبات نحو اللقب
كلاسيكو في نصف نهائي دوري ابطال اوروبا؟
ريال يبتعد سبع نقاط عن برشلونة بفضل راموس مجددا
شارك غرد شارك