دوريات مختلفة

سيمونا هاليب "مُتخوّفة" من العودة!

هل يؤثر غياب هاليب الطويل عن الملاعب على أدائها؟
فريق عمل يوروسبورت عربية
01 يونيو 2020

حققت المصنفة ثانية عالمياً، الرومانية سيمونا هاليب، بداية واعدة هذا الموسم، حيث بلغت نصف نهائي بطولة أستراليا المفتوحة وخسرت أمام الإسبانية غاربين موغوروزا، ثم فازت ببطولة دبي لتُحرز لقبها الـ20 في مسيرتها.


إقرأ أيضاً: ماذا قالت كفيتوفا بعد فوزها ببطولة براغ؟


كانت هاليب قد انسحبت من بطولة إنديان ويلز بسبب الإصابة لتستعد لبطولة ميامي المفتوحة، إلا أنّ تفشي فيروس كورونا المستجد أوقف كل المنافسات في العالم، وبقيَ جميع اللاعبين "منحجرين" في منازلهم.

وقالت هاليب في تصريح صحافي: "أطول استراحة لي جاءت قبل الإغلاق العام، ما بين 3 و4 أسابيع، والعودة إلى المنافسات ستكون صعبة عليّ. يخسر اللاعب السرعة، ويفقد تركيزه... كما أنّ الغياب عن الملاعب لمدة أسبوع يُفقد اللاعب نصف موسمه".

وتحوم الشكوك حول استعادة بطلة الغراند سلام مرتين لياقتها بعد استئناف البطولات، إذ إنها لم تلعب أي مباراة منذ 3 أشهر، وهي قلقة بشأن أدائها عندما يعود كل شيء إلى طبيعته.

وأشارت إلى "أنني لا أعرف ماذا فعل بقية اللاعبين في هذا الوقت (الحجر)، ربما أجرى البعض عمليات الاحماء والركض، وربما بعض التمارين البدنية، لا أعلم، لا يمكنني الجزم. لكنني أشعر أنّ الأمر سيكون صعباً بالنسبة إليّ، وذلك لأنني لم أخض أي مباراة رسمية منذ وقت طويل".

وأضافت: "بإمكانك التدرب 5 ساعات يومياً لمدة سنة كاملة، لكن إذا لم تخض مباريات رسمية في هذه الفترة، ستكون خارج الأجواء عندما تعود إلى الملاعب".

لكن رغم ذلك، تبقى هناك نقاط إيجابية جراء توقف هاليب عن اللعب، إذ اختبرت "مشاعر" جديدة بعيدة من كرة المضرب.

ولفتت في هذا الصدد إلى "أنني الآن، لديّ حياة سعيدة بعيدة من كرة المضرب، هي تجربة جديدة لمشاعري، أنا أختبر أمور مختلفة".

ريال مدريد يستعيد أسلحته الفتاكة
بالفيديو..علي حيدر: لم نستحق التأهل الى كأس العالم..ولستُ مع تركيبة المنتخب الحالي!
رسمياً: عودة الدوري الاسباني في هذا الموعد
شارك غرد شارك