دوريات مختلفة

كوري غوف تشارك في كأس باها مار

الأميركية الشابة تظهر من جديد
فريق عمل يوروسبورت عربية
08 نوفمبر 2019

تستعد نجم كرة المضرب الشابة كوري غوف للظهور من جديد في منافسات التنس، عبر بوابة بطولة كأس باها مار، والتي تقام فعاليتها في جزر البهاما.

وانطلقت بطولة كأس باها ما أمس الخميس 7 نوفمبر وتستمر حتى 10 من نفس الشهر، لدعم ضحايا إعصار دوريان والذي ضرب جزر أباكوس وجزر البهاما.


اقرأ أيضاً: أشلي بارتي تُكمل عقد المشاركات في تشارلستون 2020


كوري غوف ستظهر في الحدث الخيري رفقة نجم التنس الأميركي آندي روديك، الذي قرر التواجد في البطولة هو الآخر بشكل رسمي.

ستشمل البطولة حدثًا احترافيًا الذي سيضم لاعبي التنس المحترفين من الماضي ضد المشجعين، وستكون هناك أيضًا مباريات استعراضية مع المشاهير.


- تطبيق يوروسبورت عربيّة يأخذك إلى مدرّج فريقك المفضّل لتبقى دائمًا في الحدث

Android

IOS


وتشمل الأنشطة الأخرى التي تم تنظيمها في البطولة عيادة مجانية للاعبين الصاعدين في التنس، والذي تتراوح أعمارم بين 7 و 16 عاماً.

سيتم التبرع بجميع عائدات الأحداث في البطولة مباشرة إلى المتضررين وضحايا إعصار دوريان.

 مارك نولز هو المسئول الأول الذي يقف وراء البطولة هو لاعب عالمي سابق احتل المركز الأول في منافسات الزوجي، وقد فاز بجميع ألقاب غراند سلام الأربعة خلال مسيرته مع شريكه دانيال نيستور، وفاز أيضاً ببطولة ويمبلدون الزوجي 2009 مع الألمانية آنا لينا جرونفيلد.

الأميركية اليافعة كوري كوكو غوف فرضت نفسها نجمة كبيرة باحرازها لقب دورة لينز النمساوية عن 15 عاما، ما سمح لها بالصعود 39 مركزا في تصنيف رابطة محترفات كرة المضرب .

وتوجت الأميركية البالغة 15 عاما و7 أشهر بأول ألقابها في دورات رابطة المحترفات بعد فوزها في نهائي دورة لينز على اللاتفية يلينا أوستابنكو 6-3، 1-6، و6-2، لتصبح بذلك تاسع أصغر لاعبة في التاريخ تتويجا بإحدى دورات المحترفات.

وضمنت غوف دخولها نادي المئة الأوليات بوصولها الى ربع نهائي الدورة النمساوية حيث أقصت الهولندية كيكي برتنز المصنفة اولى ثم الألمانية أندريا بتكوفيتش من نصف النهائي، وصولا الى التفوق على أوستابنكو، بطلة رولان غاروس لعام 2017، لتصبح أصغر لاعبة تحقق لقب إحدى دورات المحترفات منذ التشيكية نيكول فايديسوفا التي أحرزت لقب دورة طشقند الاوزبكستانية في 2004 عن عمر 15 سنة وخمسة أشهر.

وبعد أن بدأت الموسم خارج المصنفات الـ600 الاوليات، خطفت غوف الانظار في بطولتي ويمبلدون الانجليزية وفلاشينغ ميدوز الاميركية بوصولها الى ثمن النهائي والدور الثالث تواليا، إلا أنها ورغم انجاز الوصول الى المركز الحادي والسبعين في هذا العمر، لا تزال بعيدة عن انجاز السويسرية مارتينا هينغيس التي تصدرت تصنيف المحترفات في 31 مارس 1997 حين كانت في السادسة عشرة من عمرها.




يذكر أن غوف كانت قد أصبحت أصغر لاعبة بالتاريخ تتمكن من عبور التصفيات للجدول الرئيسي لبطولة ويمبلدون كما أخرجت قدوتها فينوس ويليامز بالدور الأول قبل أن تتفوق على ماغدالينا ريباريكوفا بلقاء مميز وبالدور الثالث قلبت تأخرها أمام بولانا هيركوغ رغم حصول خصمتها على نقطة لحسم المباراة بالمجموعة الثانية لتحصد تأهلها للدور الرابع  لتتلقى العديد من رسائل المباركات من شخصيات مشهورة مثل ميشيل أوباما وجادين سميث وحصلت مبارياتها على معدل مشاهدات مرتفع سواء داخل الملعب أو عبر الشاشات.

الأمريكية الشابة كانت المفاجأة الكبرى في بطولة ويمبلدون التي أقيمت على ملاعب نادي عموم إنجلترا، بعدما أطاحت بمواطنتها الأسطورية فينوس ويليامز من الدور الأول للبطولة، ثم واصلت مشوارها بنجاح حتى دور الستة عشر.

المفاجأة تكمن في أن انتصار غوف الغير متوقع، جاء على لاعبة بحجم وقيمة فينوس التي تعد أحد أيقونات بطولة ويمبلدون، وفازت بلقبها خمس مرات من قبل، من بينهما لقبان قبل أن تولد جوف نفسها، حيث أن فارق السن بينهما 24 عاماً.

لكن مشوارها انتهى في البطولة الإنجليزية، على يد الرومانية سيمونا هاليب بنتيجة 6-3 و6-3 في مباراة دامت لـ75 دقيقة، لتتأهل المصنفة الأولى سابقاً لدور الثمانية بالبطولة الإنجليزية، قبل أن تواصل مشوارها وتتوج باللقب.



لمتابعة حساب التنس عبر انستغرام

لمتابعة حساب الكرة السعودية عبر انستغرام




"طائرة" تتسبب بفقدان ريال مدريد لخدمات نجمه أمام بيتيس
أخبار الأهلي: رسائل فايلر.. ومفاوضات صفقتي بيراميدز
بيان رسمي.. الخطيب يرد على تركي آل الشيخ
شارك غرد شارك

في هذا المقال