رولان غاروس

دومينيك ثيم: لن يكون هناك رفايل نادال جديد

النمساوي يتغزل في قاهره
فريق عمل يوروسبورت عربية
12 يونيو 2019

اعترف النمساوي دومينيك ثيم المصنف الهامس عالمياً أن مواجهة نوفاك دجوكوفيتش ورفايل نادال على مدار 24 ساعة فقط هو أمر صعب للغاية، نظراً لقوة الخصمين.

وأطاح دومينيك ثيم بمنافسه نوفاك دجوكوفيتش من الدور نصف النهائي ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس "رولان غاروس"، قبل أن يصطدم بالإسباني نادال في المباراة النهائية، التي حسمها الماتادور وحافظ على اللقب الفرنسي للعام الثالث على التوالي.

اقرأ أيضاً.. توني نادال: رافا قادر على الفوز بويمبلدون بوجود فيدرير ودجوكوفيتش

دومينيك أكد أن مواجهة نوفاك ورافا والتغلب عليهم خلال 24 ساعة هو آمر في غاية الصعوبة، حيث أنك تواجه أسطورة ثم تعقبها بمواجهة لا تقل عن الأولى.

وقال النمساوي:" حصلت على واحدة من أكبر الانتصارات في مسيرتي، بعد التغلب على نوفاك دجوكوفيتش في قبل نهائي رولان غاروس".

وأضاف:" لقد كان  شيئاً فريداً، لكنه وحشي أيضاً في رياضة التنس في نفس الوقت، لقد فزت على واحد من أكبر أساطير اللعبة، لكني اصطدمت بأسطورة أخرى بعد 24ساعة، هذا أمر لا يصدق".

وتابع:" هذا يدل على مدى صعوبة الفوز الثمين، لم أمكن من تحقيق أكبر هدف لي في التنس عبر الفوز بلقب رولان غاروس، نادال حرمني من هذا".

وتغزل ثيم في منافسه الإسباني:" أعتقد أنه لن يكون هناك شخص آخر مثل نادال، وأعتقد أيضاً أنه لن يكون هناك سباق غراند آخر، حيث يفوز لاعب بـ12 لقباً في فرنسا".

وأردف:" لا أريد أن أقول متى سأفورز بها، لأن هناك لاعبين شباب جيدين بشكل لا يصدق لا نعرفهم، لذلك أشعر بخيبة أمل كبيرة لأني التغيير الثاني قد تلاشى، ما أفكر فيه هو أنني سأواصل العمل بشكل صحيح".

وأكمل:" لا أدري كم كان يمكن أن يكون الأمر مختلفاً، لكن في النهاية لم أشعر بالتعب، لق كنت ممتلئاً بالأدرينالين، هو نهائي غراند سلام، والذي ربما لن تتاح لك الفرصة للعبه كثيراً في حياتك".

وختم النمساوي:" في العام الماضي، كنت فارغاً تماماً، أصبح أكثر برودة بعد ربع النهائي، حيث وصل الجسد إلى خط النهاية، بينما كنت في طريقي للملعب من أجل الفوز بالمباراة واللقب، لكن هذا لم يحدث".

وعزز المصنف الثاني عالمياً رقمه القياسي في عدد ألقاب بطولة رولان الفرنسية، ثانية البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، بتتويجه الأحد للمرة الثانية عشرة والثالثة تواليا، بفوزه على وصيفه في العام الماضي دومينيك تييم 6-3، 5-7، 6-1، و6-1.

وأصبح نادال أول لاعب في التاريخ (بين الرجال والسيدات، في عصر الاحتراف أو ما قبله)، يحرز لقب بطولة كبرى واحدة 12 مرة، متفوقا على الأسترالية مارغريت كورت التي توجت بلقب بطولة أستراليا 11 مرة، علما بأنها تحمل الرقم القياسي المطلق في عدد ألقاب البطولات الكبرى لدى اللاعبات (24 موزعة ما بين ما قبل عصر الاحتراف وما بعده).

ورفع "الماتادور" الإسباني الذي أتم في الثالث من يونيو الحالي عامه الثالث والثلاثين، رصيده في بطولات الغراند سلام الى 18 لقبا، بفارق اثنين فقط عن حامل الرقم القياسي السويسري روجيه فيدرر الذي سقط أمامه في الدور نصف النهائي في رولان غاروس، وأثبت أنه بلا منازع "ملك" البطولة الفرنسية وملاعبها الترابية، بتحقيقه فوزه الـ93 في 95 مباراة خاضها على الملاعب الباريسية.


لمتابعة حساب التنس عبر انستغرام

لمتابعة حساب الكرة السعودية عبر انستغرام


ميسي في ريال مدريد.. القانون لا يحمي المغفلين
بالأسماء.. 4 لاعبين رفض لاسارتي رحيلهم عن الأهلي
أخبار الزمالك: عرض خيالي لفرجاني ساسي من النصر السعودي
شارك غرد شارك