تطرف

قبل القمة الأرجنتينية بكوبا ليبيرتادوريس..تعصب الجماهير يتسبب بحرق منزل

المشاحنات بين جماهير بوكا جونيورز وريفر بلايت بالأرجنتين تؤدي لكوارث كبيرة وأخرها احتراق منزل أحد الأشخاص

21 ديسمبر 2018

دائماً ما تشهد المباريات الكبرى بين مختلف الاندية عبر العالم مشاحنات جماهيرية بصورة كبيرة ومنتظمة وكثيراً ما تختلف الجماهير قبل المباريات أو أثنائها أو حتى بعدها وهو واقعاً مريراً أصبحت تعيشه كرة القدم في كل مكان.


اقرأ أيضاً:كل ما تريد معرفته عن النهائي التاريخي لكوبا ليببرتادورس "بوكا جونيورز وريفيربليت"!


والشيء المثير للجدل في هذا الأمر هو أن هناك العديد من المناسبات بدولٍ معينة التي تشهد صراعات جماهيرية متعصبة وتأخذ هذه الخلافات منحنيات خطيرة في بعض الأحيان ولكن ما حدث في الأرجنتين قبل مباراة الديربي المرتقبة بين ريفير بليت وبوكا جونيورز تخطى حدود اختلاف الإنتمائات بكرة القدم وأصبح أشبه بالعذاب التي تعيشه الجماهير البريئة التي لا علاقة لها بالأمر. 


تابعوا حساب الكرة السعودية على إنستغرام


ويعتبر الكلاسيكو الأرجنتيني واحداً من أبرز المباريات العالمية التي تحظى باهتمام جماهيري غفير بكافة الدول نظراً لقوته واثارته لكنه يأخذ طابع غير جيد من الناحية الجماهيرية نظراً لما تقوم به جماهير الفريق من أعمال شغب تصل الى حد الخطورة كثيراً. 


ويستعد كلا الفريقين لمبارتهما المرتقبة ولكن ليست في المنافسات المحلية حيث سيتنافس كلا الفريقين ببطولة كوبا ليبيرتادوريس وهي بطولة قوية في أمريكا اللاتينية تُعادل في قوتها بطولة دوري أبطال أوروبا. 

وقبل هذه المباراة المرتقبة قامت جماهير كلا الفريقين بأعمال شغب كبيرة مما أدى لاحتراق منزل أحد الأشخاص بمنطقة ميسيونس وهي النتيجة الطبيعية والمنطقية لما حدث من أعمال شغب بين الجماهير. 


تابعوا حساب فرجة على إنستغرام


وليست هذه القصة هي القصة الوحيدة التي شهدت منعطفات جماهيرية خطيرة حيث سبق وأن حدثت واقعة قتل في نيجيريا بسبب دخول زوج من الجماهير في جدل متعلق بنجمي الكرة العالمية ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو وقتها. 

وحدثت الواقعة في عام 2016 حينما دخل الثنائي النيجيري أوبينا مايكل ونوابو تشوكوما في جدل حاد حول اللاعب الأفضل بين كلا اللاعبين وكان ذلك في حفل عيد ميلاد أوبينا فيما قام الثنائي بالتراشق بالأكواب إلا أن تحطمت تماماً. 


ثم التقط شوكوما بعض الزجاج المحطم وقام بمهاجمة صديقة وقام بطعنه في رقبته الأمر الذي أدى لمقتله بسبب عشقه لميسي وحب القاتل لكريستيانو رونالدو.

صلاح "الغطاس".. قصة الخبث الكبرى
تشافي يلفت أنظار مسؤولي برشلونة الى ظهير بايرن ميونيخ
سوريا ورحلة السقوط الآسيوي الذي بدأ قبل 11 عاماً!
شارك غرد بريد

في هذا المقال