الدوري اللبناني

أحمد فران ليوروسبورت: التوقف الطويل أضر باللعبة وفريق جديد للرياضي!

يوروسبورت حاور مدرب فريق الرياضي احمد فرّان
حامد قلاوون
22 يوليو 2020

أعلن النادي الرياضي عن تعاقده مع اللاعبين الشباب علي منصور، كريم زينون و جيرارد حديديان و مع صاحب الخبرة مازن منيمنة كما أعلن تجديد عقود قائد الفريق جان عبد النور و أمير سعود و هايك غيوقجيان ليعلن النادي الأصفر إستعداده للمنافسة على اللقب في الموسم المقبل الذي سيلعب بدون أجانب. خطوة أبناء المنارة أثبتت مدى قوة سياسة النادي المعتمدة منذ سنوات طويلة التي مكنته من السيطرة على البطولات المحلية منذ عام 2005 و تحقيق الألقاب العربية، الإقليمية و القارية. منذ أن تسلم منصب المدير الفني خلفا للسلوفيني سلوبودان سوبوتيتش، نجح إبن النادي أحمد فران بقيادة الفريق للفوز بشتى البطولات.

أحمد فران مدرب فريق الرياضي بيروت خص موقع "يوروسبورت عربية" في مقابلة تحدث بها عن وضع الفريق للموسم المقبل، إمكانية عودة إسماعيل أحمد و مستقبل كرة السلة اللبنانية.

في البداية، هل سيتعاقد النادي الرياضي مع المزيد من اللاعبين المحليين و ما مدى تأثير رحيل الثنائي وائل عرقجي و إسماعيل أحمد على الفريق؟

بالطبع الفريق بحاجة لبعض التعاقدات لإكتمال الصفوف حيث سنقوم بجلب لاعبين لبناء فريق جديد و هذه المرة الأولى منذ خمسة عشرة عاما التي تسنح فرصة للرياضي لوضع خطة جديدة. سبق و أعلننا عن ست لاعبين و تبقى لدينا أربع أسماء لإكتمال الفريق. بالنسبة لرحيل وائل عرقجي و إسماعيل أحمد، يعد خسارة كبيرة للفريق إذ أن هذا الثنائي كانا من أحجار الأساس بنجاح النادي و تحقيق مختلف البطولات و نتمنى لهما التوفيق و أنا على ثقة أنهم سيرفعون إسم النادي أينما ذهبوا كما أن هذه فرصة لوائل للإحتراف و إثبات موهبته و أبواب النادي ستبقى مفتوحة أمامهما متى قرروا العودة. غياب هذا الثنائي له أثر على الصعيد الفني و لكننا سنعمل على تعويض غيابهم و القيام بالتغييرات اللازمة للمنافسة على لقب بطولة لبنان في الموسم المقبل.

في ظل الظروف الإقتصادية الصعبة التي يمر بها لبنان حاليا، ما هي خطة النادي للصمود و الإستمرار؟

الوضع الإقتصادي السيئ سيكون له تداعيات سلبية على جميع الأندية و على مختلف الرياضات، لكن في آخر الأمر يجب الوقوف و البدء من جديد و لا يجب الإستسلام و نعي لعبة كرة السلة. إدارة النادي الرياضي إتخذت قرارا بخفض الميزانية بنسبة 70% بالنسبة للموسم الفائت كما أن الرئيس مازن طبارة و أعضاء اللجنة الإدارية لن يبخلوا بتأمين ميزانية الموسم المقبل. أتوقع أن حركة النادي في سوق الإنتقالات ستعطي دافع لباقي الأندية للبدء في إجراء تعاقداتها كما أن النادي الرياضي حريص على مصلحة اللعبة و أتمنى أن نتجاوز العقبات التي ستواجهنا في الموسم المقبل إذ أنه من الصعب العودة سريعا للمستوى التي كانت عليه اللعبة و هذا الأمر يتطلب الإنتظار بضعة سنوات.

بالنسبة لإسماعيل أحمد، هل هناك إحتمالية لعودته في الموسم المقبل؟

دائما هناك إمكانية لوجوده في النادي، قلتها مرارا و تكرارا أن "سمعة" سيظل هدف للنادي الرياضي حتى إعلان إعتزاله. لكن طالما هو مستمر باللعب فهو هدف دائم للنادي و في شهر أغسطس سيلعب إسماعيل أحمد في بطولة مصر مع نادي الإتحاد السكندري و بحال لم يلعب الموسم المقبل في مصر سنعمل على عوته للنادي الرياضي. 

متى ستنطلق التمارين و هل تلقيتم دعوة للمشاركة في بطولة آسيا هذا العام؟

في ظل الإنتشار السريع لفيروس كورونا خاصة بسبب الإستهتار و عدم التقيد بالضوابط، سنتريث في إطلاق تماريننا حتى أول شهر سبتمبر حيث سيكون هناك إجراءات وقائية على أعلى مستوى و إخضاع اللاعبين لفحوصات (PCR) بهدف المحافظة على أنفسنا و عائلاتنا. البطولة ستنطلق في منتصف شهر نوفمبر و اللاعبين يعملون على أنفسهم بشكل فردي لذا التمارين لن تنطلق قبل منتصف شهر سبتمبر. بخصوص بطولة آسيا، لم نتلقى دعوة للمشاركة و هناك كثير من الشكوك حول إقامتها بسبب الوضع الصحي حيث أن الإتحاد الآسيوي لم يعلن لا عن مكان البطولة و لا عن موعدها.

كيف ترى مستوى البطولة في الموسم المقبل خاصة بعد هذا التوقف الطويل و غياب الأجانب؟

التوقف الطويل لبطولة لبنان أصاب اللعبة بمقتل و آثار ذلك ستتضح مع بداية الموسم الجديد كما أن غياب اللاعبين و المدربين عن الملاعب أثر على مستوى اللاعب و اللعبة على حد سواء. بالطبع المستوى سيتغير خاصة بغياب العنصر الأجنبي لكن في المقابل ستكون فرصة للاعبين اليافعين لإثبات أنفسهم و هذا سيكون إيجابي للاعب اللبناني من نحاحية تطويره على الصعيد الفني. حتى اللحظة الأندية التي تتحرك هي الرياضي، الشانفيل و أطلس و أتمنى على بقية الأندية الحركة لوضع خارطة المنافسة في الموسم المقبل.

حتى اللحظة، من هي الفرق التي ستنافس النادي الرياضي على اللقب في الموسم المقبل؟

من المبكر التكهن بهوية المنافسين لأن كما ذكرت هناك العديد من الفرق التي لم تبدأ بجلب اللاعبين و بذلك لا يمكننا رؤية مختلف التشكيلات. حتى الآن نادي الشانفيل يقوم بتعاقدات ممتازة على أعلى مستوى و يملك لاعبين مميزين كفادي الخطيب، كريم عز الدين، علي حيدر و هذا ما يجعلهم المنافس الأكبر على اللقب و النادي الرياضي المتجدد دائما ما يدخل البطولة للمنافسة على المركز الأول، لكن من الصعب معرفة الفرق التي سنافس على دخول المربع الذهبي.

هل أنت متفائل بمستقبل كرة السلة اللبنانية؟

صراحة لست متفائل بمستقبل البلد كما أن توقف البطولة كان لأسباب إقتصادية و بعدها فيروس كورونا ساهم بإلغاء الموسم لكن كل البلدان أوقفت بطولاتها ثم إستئنفتها بغياب الجمهور إلا في لبنان فلم نتمكن من إكمال البطولة. لذا أنا بشكل عام لست متفائل بمستقبل البلد و إلى أين ذاهبين لا أحد يعلم و أتمنى أن يتحسن الوضع و نخرج قريبا من هذا النفق المظلم.

في الختام، ما هي رسالتك للجمهور اللبناني عامة و لجمهور الرياضي خاصة؟

أتمنى من الآن حتى موعد إطلاق بطولة لبنان أن تمر جائحة كورونا و أن نلتقي بجمهورنا قريبا و يستمتع باللعبة المفضلة لديهم و أتمنى الأمان لكل الشعب اللبناني.

تصريح مدوّي من ميسي بعد خسارة الليغا
ريال مدريد بطلاً للدوري الاسباني للمرة الـ34 في تاريخه
رسمياً: رفع الحظر الأوروبي عن مانشستر سيتي
شارك غرد شارك

في هذا المقال