الدوري اللبناني

عن قرعة منتخب لبنان..العودة الى الوراء ممنوعة!

لا يجب العودة الى نفس "خطيئة" المرحلة الماضية بإستسهال كل شيئ
دانيال عبود
12 يونيو 2019

حدثان بارزان لا يمكن المرور عنهما مرور الكرام حصلا الاسبوع الماضي. الاول يتمثل بإنتخاب رئيس الإتحاد اللبناني لكرة السلة أكرم حلبي نائباً اولاً لرئيس الإتحاد الآسيوي في إنجاز إداري له دلالات واسعة، والامر الثاني يتمثل بقرعة تصفيات كأس آسيا وفق نظام الجديد الذي اطلقه الإتحاد عام 2017. وقد أسفرت القرعة عن وقوع منتخب لبنان في المجموعة الرابعة الى جانب البحرين والهند والعراق. 

إقرأ أيضاً: فيديو: عن لاعب لبناني وامل كرة السلة بالعودة الى العالمية..فتوح: يستطيع ان يلعب في اليوروليغ

لإلغاء كلمة "سهل" من قاموس المنتخب

يؤمل ان تكون تجارب الاعوام الماضية كفيلة بإدخال مفاهيم جديدة الى قاموس اللعبة والمنتخب بشكل عام، فالتساهل مع الخصوم، والإستسهال بالمنافسة، و"تكبير الخسّة كلّها ادّت الى نتائج كارثية على مستوى المنتخب. وإطلاق عجلة المنتخب وفق قاعدة الإنطلاق من الصفر هو الافضل. ومع إنتظار تعيين مدرب جديد للمنتخب، يُرشّح بعدها حصول تغييرات واسعة على مستوى المنتخب، تفرض ايضا مقاربة متواضعة وهادئة وهادفة، أملا بصعود السُلّم من جديد درجة درجة. 

ففي إستعراض لمجموعة منتخب لبنان، فإنّ البحرين والعراق بتطوّر مقبول سلوياً، والهند بتطور بطيء، ومع انّنا قادرون على الظفر بالمركز الاول، إلا انّ الاهم هو التأسيس والتخطيط للمرحلة الاهم التي ستأتي بعد 2021 وتتمثل بتصفيات كأس العالم 2023. يملك منتخب لبنان حالياً فترة سنتين يمكنه خلالها الخضوع لتجارب عديدة سواء على المجنّس او اللاعبين، ومنح اي مدرب فكرة تكوين التصور الكامل كي يخضع للمحاسبة الكاملة عند بلوغ الإستحقاق الاهم. 

والاهم من كل هذا ان العودة الى الوراء بما خص الإلتزام والسلوك في المنتخب ممنوع، وهو أمر ذكره رئيس الإتحاد أكرم حلبي في الفترة الاخيرة، وهو امر مطلوب جداً لانّ تكرار الخطأ نفسه الذي ارتكب في الفترة السابقة اودى بالمنتخب من فشل الى آخر. 

لاعبون شبان في طريقهم للمنتخب

يُفترض في المرحلة المقبلة ان يشهد المنتخب سلسلة تغييرات ستشمل خروج العديد من اللاعبين ودخول العديد من اللاعبين الشبان. 

مَن من لاعبي المنتخب السابق سيتم إستدعاؤهم؟ ومن سيتم إبعاده؟ اي نوعية لاعبين شبان سيتم إستدعائها، وماذا بعد إعتزال جان عبدالنور؟ هذا ناهيك عن مسألة اللاعب المجنّس ومركزه، حيث إنّ تجارب اللاعبين المجنّسين في السنوات الاخيرة لم تعط النتائج المأمولة. 

نظام التصفيات

تبقى الإشارة الى انّ اول منتخبَين من كل مجموعة سيتأهلان مباشرة الى نهائيات كاس آسيا 2021، ليصبح العدد 12 منتخباً، اما المنتخبات التي ستحتل المركز الثالث وهي 6 فستتبارى في تصفيات مصغرة ليتأهل منها 4 ويكتمل العدد بـ 16. 



 

بعد جلسة الوزير ومجلس بيبو.. تطورات أزمة الأهلي والجونة
أخبار الأهلي: رفض إشعال تأجيل القمة.. وترحيب برحيل مارسيلو
إلغاء الدوري والاعتذار لعامر حسين.. ثورة غضب بعد تأجيل القمة
شارك غرد شارك