الدوري اللبناني

فادي الخطيب ليوروسبورت: قراري نهائي.. وماذا كشف عن لقاء مايكل جوردان؟

الخطيب اشار الى انّ اعتزاله لا عودة عنه في الفترة الحالية
فريق عمل يوروسبورت
23 أبريل 2020

حلّ القائد التاريخي لمنتخب لبنان فادي الخطيب ضيفاً على برنامج 40 دقيقة عبر إنستغرام مع الزميل داني عبود تحدث فيها "التايغر" عن مسيرته والاجواء الحالية.

وقال الخطيب انّ قرار اعتزاله "نهائي بصفة مبدئية لانّ العوامل كلّها غير مشجعة وقد اتخذ قراراً بالتوسع نحو تطوير اعماله في الخارج".

وأردف قائلاً بعد سؤاله أنّه اعتزل سابقا ثمّ عاد عن قراره أجاب: "حصل ان عدت عن اعتزالي الدولي عام 2017 للعب مع منتخب لبنان في كأس آسيا امام الجمهور اللبناني. اما اليوم فالامور مختلفة. قد افكر بالعودة في ظل ظروف معيّنة، وقد دعتني الوالدة بشكل علني للبقاء، لكن حتى اللحظة فإنّ قراري نهائي".

الخطيب اذ اعتبر انّ عدم متابعة الدوري لم يكن في محله مشيرا الى انّ "كل الاندية كانت عازمة على اللعب" رغم اعترافه بوجود رغبة دفينة لدى الأندية بعدم الدفع لكنه اشار الى انّه متى اتخذ الإتحاد، راعي اللعبة، قراره بالإستمرار فلا تستطيع الاندية التوقف. 

عن منتخب لبنان، اعتبر الخطيب انّ منتخب عام 2005 هو الافضل على الإطلاق، حيث كان الإحترام والكيمياء يسودان بين جميع اللاعبين، وهو ما افتقدناه في الفترة الماضية. 

واعترف الخطيب انّه يحزن لعدم اللعب في الـ NBA مشيرا الى انّه بكى لساعتين آنذاك بعد علمه بعدم امكانية اتمام الصفقة، وكشف انّه "كان يرفع الأثقال في الصالة الرياضية عندما دخل عليه مايكل جوردان برفقة مدربه الخاص تيم غروفر، فوقع عليه الوزن كلّه، حيث كان وقع الصدمة كبيراً ان التقي الاسطورة جوردان".  وتابع انه تدرب آنذاك لفترة مع جوردان ومدربه الخاص، وكانت تجربة فريدة من نوعها، وقد دخل في احدى المرات الى غرفة ملابس كليبرز ورأى قميصه معلّق. 

واكد الخطيب انّ اللقب كان محسوماً لصالح هومنتمن قبل ثلاثة اعوام، عندما تعرّض للاصابة، وانقلبت الدفة رأسا على عقب. 

كورونا حالت دون انتقال رونالدو الى سان جيرمان
رافاييل فاران يحذّر مانشستر سيتي
ما هو مصير مباراة برشلونة ونابولي؟
شارك غرد شارك

في هذا المقال