دوري الرابطة الأميركية

الأسطورة مايكل جوردن: مأساة ادّت الى إعتزالي!

جوردن يروي حقيقة إعتزاله عام 1993
فريق عمل يوروسبورت
14 مايو 2020

قال أسطورة الدوري الأميركي للمحترفين لكرة السلة، مايكل جوردان أن وفاة والده المأساوية كانت السبب وراء اعتزاله كرة السلة لمدة عام، والانتقال إلى لعبة البيسبول.

وكان اعلن جوردن في 6 أكتوبر 1993،  اعتزاله كرة السلة، حيث كان يعتقد أن أغتيال والده جيمس جوردن في يوليو من نفس العام هو السبب وراء القرار الذي أثار ضجة غير مسبوقة في الدوري الأمريكي لكرة السلة.

واختفى جيمس جوردان سرًا في 23 يوليو 1993 بعد رحلة غولف، وظهر فيما بعد أنه قتل على يد اثنين من المراهقين في عملية سطو.

وقال جوردان في المسلسل الوثائقي القصير "الرقصة الأخيرة" على منصة "نتفليكس": "كنت على وشك القيام بشيء، ووالدتي قالت إنها لم تتحدث معه منذ فترة".

وأشار إلى أن والده كان يتجه إلى "يلمنغتون" لزيارة الأصدقاء القدامى، والبقاء يومين، ويعود، لكن والدتي دائمًا كانت على اتصال معه.

وأضاف: "عندما شعرت بالقلق، شعرنا جميعًا بالقلق. لقد كان بمثابة الصخرة لي. كما تعلم، لقد كنا قريبين جدًا. كان دائمًا يعطيني النصيحة. إنه صوت العقل الذي كان يقودني ويتحداني دائمًا".

وترك الحادث أثره على جوردان، وساهم في قراره بالانسحاب من الدوري الأمريكي للمحترفين.

وأضاف: "لقد أذاني ذلك. أشخاص يرمون السهام ويريدون أن يؤذوني على أي حال. لم يكونوا من الأشخاص الذين أحببتهم، الأشخاص الذين عرفوني، والناس الذين يهتمون بهم. لقد كان الناس الذين سئموا مني أن أكون في القمة. والدي مات للتو. لقد اعتزلت وقلت لن أعود".

وبعد عام ونصف من لعب كرة البيسبول لفريق "شيكاغو وايت سوكس"، قرر جوردن العودة إلى اللعبة مع "شيكاغو بولز" في نهاية موسم 1994-95.

ألكسندر ملكي ليوروسبورت: قادرون على "فعلها"..وهذا وضعي في قطر!
كريم بنزيما... ضحية العنصرية مع المنتخب الفرنسي؟
كرة القدم "ما بعد كورونا".. اللعبة كما لم نعهدها من قبل
شارك غرد شارك